الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 208 كلمة )

التكتك .. اسعاف ونهر / وداد فرحان

ظاهرة التكتك أصبحت رمزا من رموز الانتفاضة الشبابية ضد الظلم وتعبيرا واقعيا عن حالة الوضع الراهن. متناقضات في المشهد الثوري يفصح عنه الحراك الجماهيري يتسيد فيه ”التكتك“ الذي يخيل لي أنه أصبح بأجنحة بيضاء يحلق في سماء الإنسانية والوطنية الحقة. ففي الوقت الذي تطول فيه أنياب القناصين كالقوارض، تمتد أجنحة ”التكاتك“ البيضاء كالملائكة لتنشر الرحمة والتكاتف بين أبناء الوطن الباحثين عن قيمة تكتك يسدون فيه قيمة رغيف خبزهم اليومي. التكتك إسعاف، ومخزن غذاء، ونهر، وضع نفسه بمصاف المكوار الذي دحر الانجليز، بل تعداه بسلميته ونقاء أنفس سائقيه ونكران ذاتهم، من أجل الوطن المفقود، حتى أن زمارته هتفت "نريد وطن". الوطن يبنيه أبناؤه، فماذا يفسر أن يتحول التكتك الى اسعاف مجاني لنقل المرضى والمصابين غير عجز الحكومة من توفير حاجة الناس؟ الطعام والشراب على مقربة من المتظاهرين بفضله وبفضل من يقول "شبابنا الذين نذروا أنفسهم للدفاع عن حقوقنا يستحقون منا تقديم أي جهد يمكن أن يعينهم على تجاوز محنتهم وهم يتعرضون لأبشع أنواع التعامل من قبل الحكومة". بطل العجب! ترك الشباب أحلامهم لقيادة أفره السيارات واشغال أفضل الوظائف، والسكن في بيوت تليق بهم كما هو حال مواطني الدول النفطية المجاورة، لأنهم عرفوا السبب، "نريد وطن" يبدأ بصدر يتلقى الرصاص وتكتك ينقله الى مثواه الأخير براية ترفرف على رفاته وحنجرة تقطعت احبالها بعد أن ايقنت أن لا حياة لمن تنادي.

إسم واحد يكفي .. هل تفعلها الحكومة؟ / زيد الحلي
شعبة الإعلام والعلاقات النسوية في العتبة العلوية ت

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 20 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 01 تشرين2 2019
  587 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2109 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
433 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5510 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2159 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2242 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
790 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1926 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5837 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5400 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
482 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال