الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 342 كلمة )

السلطة المطلقة ۔ فی العالم العربي / محمد سعد عبد اللطیف

السلطة المطلقة فی آدبیات السیاسة هي إهانة مطلقة ۔هل یستطیع الرٸیس  قیس سعید فی تونس، أن یکون خارج هذة المنظومة ۔۔وتصبح ثورة الیاسمین ۔۔والحراك في لبنان والعراق ، والموجة الثانیة لدول الربیع العربي ،  ضد الطاٸفیة وحکم الفرد الواحد وضد الحکومات والسلطات
والشخصيات والمحسوبیات   والقيادات في عالمنا العربي۔۔ التي لا تؤمن بنظريات الحكم الحديثة ولا بتداول السلطة وحریة الأحزاب وحریة وتقبل الرآي الأخر  ، ولا بفلسفات  ألادارة المعاصرة ، ولا تحمل افكار  (مونتيسكو وجان جاك روسو)  ولا تعترف بمفاهيم  (بن خلدون) الانسانية ۔۔۔
ولا بمبادئ  (نيلسون) السياسية ولا بآسس الحكم الرشيد  وقواعد العدل ولا الفصل بين السلطات ، ولا تؤمن بحريات المواطنين ولا حرمة حقوقهم ولا حصانة لممتلكاتهم كل شئ مستباح ،
وليس كل من ثار او تمرد او اعترض  أو تظاهر وکتب رآي
يستحق الموت  او السحل  او الشنق او النفي وینتظر  زوار الفجر  !
ليس اكثر ظلماً من سلطة تحكم بنفسها ، وتشرع بهواها ولا تعتقد أن فوقها سلطة تحاسبها وتحاكمها، وتعاقبها وتصد ظلمها ولا ينام فيها الحاكم وفي شعبة جائع ...
لقد اصبحت هذه المفاهيم مثالية ليس لها وجود علي ارض الواقع لذلك اصبجت الارض المحترقة في كل مكان وبقع من الدماء علی الخریطة
  فی عالمنا العربي فلا تعرف المثالية السلطات المطلقة ،  ولا الحكومات  المستبدة ، ولا الأنظمة الديكتاتورية وللآسف تجد طبقة. عريضة تؤمن بهذة الأنظمة ۔۔وتدافع عنها بحجة مکافحة الإرهاب أو الفوضي ۔۔۔
وتجد العاقل من ضرب بها عرض الحائط  ...والزمان. لا يحفظ إلا اسماء الأقوياء المخدوعين بحب العامة. ولايخلد ذكر  الضعفاء ..
لا مكان في الحكم وعلي كراسي السلطة للعقلاء والحكماء ولاالمخلصین لهم مکان واحد داخل معاقل وجحافل ومعتقلات  الأنظمة العربیة ۔۔۔
أنها حكوماتنا  وسلطاتنا  العربية. التي نصبت  نفسها علينا  وحكمت وظلمت. وما عدلت  وجارت ، وما ساوت  وفرقت ، وما جمعت  ولكنها ابعدت.  وتسببت في فرقة الناس
وشتاتهم  وهجرتهم  وهروبهم وبأسهم
وكفرهم بالوطن  ،،،،
لم تعد هذه  البلاد بلادنا  وهذة الأوطان  لنا  فالمسرح يحترق. من جانبية  . ومازالوا یکذبون علي. خشبة. المسرح ومازال العرب ینتظرون  . كومبارس آخر یقوم بدور الفتي مهران لیقطع کل الرقاب ۔۔ ونردد جمیعا من المحیط إلی الخلیج عاش الفتي مهران ۔۔۔۔

محمدسعد.عبد اللطیف

کاتب وباحث فی الجغرافیا السیاسیة

.رٸیس القسم السیاسي نیوز العربیة

عراقياً : - هل وراء الأكمة ما وراءها .! / رائد عمر
لماذا ثورة؟ / خالد شاكر الناهي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال