الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 158 كلمة )

بائع الفطائر/ حسين سليم


لَا دَفاترَ مَدرسيّة، لَا  مَنَاطِيدَ مُلوَنة، لَا  حَلوى. عجائِنُ مُضِيئةٌ فِي سَلَّةٍ صَغِيرَةٍ، عَلى كَفِّ وَردٍ. تَجوبُ أزقَّةً وشَوارعَ لَا تَحتَفِي بالشَّجَرِ، تَطرقُ الأبوَابَ المفتُوحَة للرَّيحِ والطَّيرِ. تَتحوَّلُ إلى أحجَارٍ تَقذِفُ بَابَ الرَّجُلِ الكَبيرِ، فيَردُّها الجِدارُ الأخضَرُ، عَن رَمادِ ذِكرَى جُوعٍ.

الرَّجلُ الكَبيُر يَرَى، ولكنَّهُ لا يَرى!

يَموتُ الزَّارعُ فِي هذهِ المدِينَة؛ مَعدوماً، أو مَقتولًا، أو مَقهوراً. هَل يتَحمَّلُ الوَردُ وزِرَه؟ هَل تحِنُ الحديقةُ عَليهِ؟ أم تُرى العُشَبُ قَد غَزاهَا؟

الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَسمَعُ، ولكنَّهُ لَا  يَسمعُ!

أُمّهُ تَسبقُ الفَجرَ فِي إعَدادِ الفَطائِر.

وفِي السَّادسةِ صَبَاحاً، كمَا عَمرُهُ، تُوقَظهُ.

مَنْ يَشتَرِي؟ الفُقرَاءُ أفضَلُ الزّبائنِ.

يَنتَظِرُ عُمَّالُ البِناءِ الفرَج،َ يأكلُ البَعضُ   مِنْهَا.

الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَقولُ، لكنَّهُ لَا  يَقولُ!

فَي نِهايةِ النَّهارِ، تتَحوَّلُ العجائِنُ إلى حَفنةِ دَنانيرَ، يَسدُّ بِها رَمقَ اليَومِ.

الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَرَى، ولكنَّهُ لَا يَرَى!

الرَّجُلُ الكَبِيرُ يَسمعُ، ولكنَّهُ لَا  يَسمعُ!

الرَّجُلُ الكبِيرُ يَقولُ، ولكنَّهُ لَا  يَقولُ!

تَعودُ السَّلةُ بالفَطائرِ، دُونَ بَيعٍ، مَرّات.

فتتَحول أقراصُ العجائنِ إلى كُتلِ نَارٍ، تَصرخُ بَيَن حَشْدِ صَرخاتِ المعوِزينَ، تَكسِرُ الجُدَرانَ،

وتَصفع ُالرَّجُلَ الكبِيرَ

نسب انجاز متقدمة في مشروع مخابز وأفران (مجمع قنبر
من هو رئيس جامعة الكوفة الجديد.. ؟ الدكتور ياسر لف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 تشرين2 2019
  782 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

جامع السعادات أو ابو السعادات كما أحب أن اسميه يفتتح محطة الأنس كل عيد لذا فهو و(الكليجة)
1986 زيارة 0 تعليقات
لاتهدأ الذكريات التي تهب مثل الريح على دغل القصب , وتنتفض كموج البحر على الصخور , فتتلمس ل
2033 زيارة 0 تعليقات
  مع صباح الخميس السابع من شباط الجاري ، ستستيقظ العاصمة العراقية..بغداد ، على وقع افتتاح
1844 زيارة 0 تعليقات
عن الألمانية: بشار الزبيدي من بين كل الفنون كان الشعر يتمتع بأعلى درجات التبجيل عند العرب.
1899 زيارة 2 تعليقات
شعر: *اليس ووكرترجمة: ابتسام ابراهيم الاسديعندما ظننتني فقيرة ،كان فقري مخزياًوسواد جلدنا
684 زيارة 0 تعليقات
للانوحتى في احلاميلا اشعرُ بالحرية ابداًمحاصرة بأناسٍ لا اعرفهميقفون على باب غرفتييحاصرون
577 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناوي . بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بي
4190 زيارة 1 تعليقات
النجف الأشرف/ عقيل غني جاحم أفتتح في محافظة النجف الأشرف المقر الجديد لدار البراق لثقافة ا
1560 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك ظهر يوم الثلاثاء ، الواحد والعشرين من شهر مايس الجاري ، حين وصلت مبنى جريدة الزمان
1366 زيارة 0 تعليقات
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
529 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال