الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 460 كلمة )

لا .. مساومة في حب الوطن/ محمد علي مزهر شعبان

الحق يحتاج في تطبيقه الى إرادة، والصوت الخافت لا يسمع، والنداء لمن ركب غلواءه لا يستجاب. هذه تجربة الشعوب وسجلها التاريخي، إلًا أن تعلن النزوع الى الخلاص . المشروعية في ما إنفجر من غضب بات يتراكم في الصدور . مشروع ان تتوقف عجلة ركبها جنرالات الاغتنام، يدفعها من أنهكهم الاصطبار على أمل أن تشبع غريزة النهم . الغليان بات يفور كبركان، فأضحى الانفجار، والبوصلة تشير أن لا تتوقف إلَا بالتغيير، ولكن بأي خطو ومنهج تسير ؟
أليس من الضرورة أن تحتسب ما هو أسمى من حيث ما ألت إليه الامور ؟ ليست الفوضى هي الحل، بل الارقى سلوكا وممارسة حتى تجني الثمار . ليست الحرائق في ديارك، وما يتركها من رماد هو موطن السكن الامن الذي تريد، لمستقبل حياضك وسورها  فالارض أرضك وملكك . ليس قطع الجسور، هو المعبر الى المبتغى، بل الى قطيعة التواصل الى الضفة الاخرى.
ليس إغلاق الدوائر، هو الرهان الى النجاح، بل التعطيل لحياة انت جزء من ملفاتها اليومية . ليس إغلاق مدرسة، من يتوج إعتصامك، فأولاد الشعب، سيفقدون الاندفاع الى مواصلة المعرفة التي تشير الى تبيان انك شعب متعلم متنور .
لا شائبة بكل إندفاعك وتظاهرك، لكن الخراب الذي يوحي بالحطام، الذي يبرر ردة الفعل للحكومة في ان تقابله بذات القوة، حينما تضرب الفوضى أطنابها ببلدك، والدلالة مما أنتج لنا من شهداء وجرحى . أنت لست السبب فيما تؤول فيه التعاكسات والتصادمات، ولكن هناك من يديرها خفية ويدس السم بالعسل، ليقتل شهداء العسل في مذاقه المر .
إدركوا ايها الابطال أن الحلول لمثل مطالبكم لا تنجز على عجالة، بعد تراكم الازمات، بل لزوم التوقف في محطة التوثيق، والعهدة بالايفاء لكل ما أثرت الحكومة في أن تنجزه . الحكومة أيقنت أنكم شعب متحرك، وشكلت لهم الصدمة التي قد تأتي بموجات أثقل تاثيرا عليها، وهذا ما لم يدر في حسبانها مما مضى من سوابق الايام، فبادرت ترمم زمنها بقرارات في صيغ العجالة، والعجالة ليست بناءا محكما، إلا أنها اليوم على موقد التنفيذ .
إذن كيف السبيل لتحقيق المطالب ؟ دون شك أنتم لا ترضون بهذه الاحزاب، ولكن إعلموا كشعب، أن هذه الاحزاب لا تسلم غنائمها بسهولة، وأن بناها من صلب شعبكم، فكيف لكم ان تكونوا الاكثرية الغالبة، في تغيير المعادلة ؟ لابد أن ينهض من بين صفوفكم المتقدم دراية، وذوي الرؤى المدركة ليقود الجهة، قصاد الحكومة .
لابد ان نمهل حكومة السيد عادل عبد المهدي، لترتيب الاوراق، تحت مراقبتكم، وان تنجز كل المطالب التي تحتاج الى التطبيق، تحت رؤى ان التظاهرة لازالت تقلى على نار وفوران، منجزة للانفجار في أي لحظة . مطالبكم لا تنجز على العهود، بل على توثيقها كمشروع واجب التحقيق وليس كدية على الاوراق، وصكوك بدون رصيد . أديتم وأوفيتم رغم ما يؤلمنا من نتائج، ولكن المنطق يقول : أوفوا ما عهدتم أيها الحكومة المؤقته من عهود، للانتقال الى مرحلة جني الثمار في انتخابات نزيهة، ومفوضية غير متحاصصه، وصندوق مفتوح للاكثر صوتا، ولاناس نزعوا من رئاتهم حصاد المغنم . لست بصدد الوهن من إندفاعكم، ولكن لا يساومني أحد على وطنيتي، ولا أساوم احد، عبرتي هي التاريخ، والاهم هي قراءة النتائج .

على من نطلق النار ؟ / ثامر الحجامي
ذا مايحدث في اغلب المؤسسات الصحفية والاعلامية..من

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
111 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
116 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
115 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
130 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
155 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
120 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
126 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
107 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
99 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
110 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال