الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 575 كلمة )

اللعبة الجديدة في الشرق الأوسط / أمين جياد

نعم امريكا وبريطانيا وفرنسا ارادت ان يحدث هذا في الشرق الأوسط.. تنفيذا لمؤتمر \هرتزل \ عام 1898-في سيطرة اليهود على الشرق الاوسط ..وشعارهم \من النيل الى الفرات \!!
وتوغل نفوذ الغرب الاستعماري في المنطقة -وهذا ما يحدث طيلة السنوات الماضية ..
في تفتيت وبلقنة الشرق الاوسط والعودة به الى معاهدة \سايكس بيكو\ سيئة الصيت . تجزئة العراق اولا ومن ثم سوريا والسعودية واليمن وليبيا - وما حدث في العراق من قصف همجي وابادة شعبه والبنى التحتية دليل على ذلك ..وبعد ان احتل العراق ... جاء دور ليبيا واليمن وسوريا وبعدها السعودية كما هو مخطط من قبل امريكا وبريطانيا وحسب نشرهم الخرائط في تقسيم الدول تلك ليعيش الكيان الصهيوني بأمان بعد تفتيت الجيوش وزرع الطائفية وخلق تنظيماتهم التي صرح بها رئيس جهاز المخابرات الامريكية عام 2006 \اننا نصنع اسلامنا \وما هذا ال االدواعش الذين دعمتهم امريكا وبعض الدول بالمال والسلاح وانظم اليه العملاء من كل مكان ؟؟!!
ومنذ 12 عاما والقتل والدمار والصراعات على السلطة على اوجهها في العراق -وهذا ما تريده امريكا وبريطانيا \ان لا تتوقف الصراعات على يد الحكام الذين اختارهم \ وامريكا لها مصالحها في الشرق الاوسط -النفط \الاقتصاد\الاستثمار \ تغييب الصناعات \ الفقر \البطالة \ الفتنة \دالطائفية \ والعودة بالبلد الى العوز والفقر والاستيراد من الخارج لتنشيط معملها وعملائها .. والا تكون الدولة حضارية ومدنية مثل باقي الشعوب على الارض\ وتفشي الأمراض وانعدام الخدمات الاجتماعية من ماء وكهرباء وادوية وعلاجات \وانهيار التعليم \ وكثرة البطالة والفساد في المؤسسات جميعا \ وتفشي ظاهرة الكابينات داخل المدن بدفع طائفي بغيض \ وانعدام الوسائل العلمية والزراعية والاقتصادية وسرقة اموال الشعب والتحكم بارادة الشعوب والحكام وتحت اوامرهم وما يريدون ..لكن العراق خاض ثلاث حروب ليمنع هذا التدخل الاجنبي في المنطقة وفي الحرب الرابعة جيشت عليه 43 دولةو38 جيشا من مختلف دول العالم ليسقطوا هذا النظام -بعد حرب غير متكافئة وحصار دام عشرين سنة -منع عن العراق كل شيء لاجل اضعافه عسكريا واقتصاديا وعلميا ووو -وجرى ما جرى من لجان التفتيش المخابراتية على كل شيء في العراق ..
ووووو
وستسمر هذه اللعبة القذرة وتنطلي على العرب ...وبعد احتلال العراق وزرع الفتنة الطائفية وحدث ما حدث في الصراعات الداخلية -وبعد سقوط النظام الليبي والنظام اليمني وتقسيم السودان جاء دور سوريا . ترى ماذا يجري طيلة تلك السنوات الخمس في سوريا ...
بل ..ماذا يحدث في حلب
وماذا يحدث دوما
وماذا يحدث في حمص
وماذا يحدث في حماه -بل ماذا يحدث في دمشق وأدلب..
وطائرات ترمي الصواريخ والبراميل المتفجرة على احياء الناس الفقراء
ومدفعية ترمي بحممها على الاطفال والنساء
وشبيحة تقتل الناس
وتعذيب في السجون والمعتقلات
والناس تشردوا واصبحوا في الشتات
الملايين لجاوا الى اوربا
والآلاف ماتوا تحت القصف العشوائي ولا رادع دولي او انساني لوقف المجازر
والجامعة غير العربية تبارك محاربة الوطنيين الاحرار
ومجلس الأمن لا يفعل شيئا تجاه ما يحدث في سوريا وغيرها وقلق على حالة السوريين
والابواق الماجورة تبارك هذا القتل
الا سبيل لوقف هذا الدمار
والطائفية اخذت بنيرانها وحقدها تحصد الجميع
-والآن الناس بلا مأوى تركوا بيوتهم المهدمة وتشبثوا بالرحيل ..
اين المنظمات التي تدعي حقوق الانسان من هذا ؟؟؟
واين مجلس الأمن الذي يقف متفرجا على دماء العرب في كل مكان
واين موقف الجامعة المتآمرة مع الغرب في ابادة الشعوب ...
اسئلة كثيرة ستنطبق على السعودية وقطر وتونس وغيرها من الدول حتى يكون زمام الأمور بيد تلك الدول المستعمرة من جديد ..
ونتساءل الى اين يتجه مصير الشعوب
بل الى اين يتجه مصير الانظمة العميلة .. ؟؟
وما يحدث في سوريا يحدث الآن في اليمن وستتبعها دول اخرى وهكذا هو المخطط !!
الابادة مستمرة في العراق وسوريا واليمن -والقتل الطائفي والصراعات حول السلطة وماتريده امريكا وبريطانيا سيطبق شعارهم القديم الجديد \فرّق .. تَسُد \ والسلام ..

القادسية الثالثه … تلوح في الافق / محمد علي مزهر ش
الولايات المتحدة تتوعد بفرض عقوبات على مسؤولين "فا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 01 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 20 تشرين2 2019
  464 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

ليس غريبا أن تكون هناك علاقة بين السياسة والتجارة حينما تصبان في خدمة المواطن، ولكن في الع
37 زيارة 0 تعليقات
الورقة البنفسجية ولايعلم من شارك بكتابتها والتي جاء بها مصطفى الكاظمي !!!والتي تلتها الكثي
28 زيارة 0 تعليقات
بكل المعايير العادية والاستثنائية، وبغض النظر عن الأوضاع الخاصة والظروف الخطيرة التي تمر ب
35 زيارة 0 تعليقات
 ـ اتخذت دول العالم الحديث انموذجين للاقتصاد.. فالعالم الغربي اعتمد نظام الاقتصاد الح
24 زيارة 0 تعليقات
يرد في بعض كتاباتي مصطلح " المعاهد الاستراتيجية " ، ويسأل بعض القراء عن حقيقة واهداف هذه ا
22 زيارة 0 تعليقات
هل هناك مقياس ما لمدى استقرار شعب ما ؟!!! سؤال كثيرا ما أطرحه على نفسي لأبحث عن إجابة مقنع
29 زيارة 0 تعليقات
المتابع للمشهد السياسي العراقي يراه مليئا بالحراك قبل كل انتخابات ، وان كان هذا النشاط وال
23 زيارة 0 تعليقات
عندما عزمت على الهجرة الثالثة إلى بلاد الغرب، كان تصوري منحصراً بعنوان "اللجوء السياسي"، و
30 زيارة 0 تعليقات
الكاتب الفرنسي إتيان دو لا بويَسي يتساءلمستغربا في كتابه (العبودية المختارة)عن سبب ذُل الق
29 زيارة 0 تعليقات
متابعة: حسام هادي العقابي قدمت جمعية النهضة النسائية باليوم الوطني التاسع والأربعين لذكرى
35 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال