الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 329 كلمة )

ألمعتصمون؛ إستقالة الحكومة لا تكفي / عزيز حميد الخزرجي

أعلن معتصموا ساحة التحرير بوسط بغداد مساء امس موقفهم من تقديم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته مكتوبة الى البرلمان ليصوت عليها اليوم، مؤكّدين إنها متأخرة وليست الحل, ولذلك فهم مستمرون في حراكهم معلنين عن مطالبهم الجديدة.
وجاء في بيان للمعتصمين - حصلت على نصه - مايلي:

إن الاستقالة تأخرت كثيرا وليست هي الحل خصوصا بعد سفك الدماء، ولكن ليست هي الهدف النهائي فهنالك أهداف أكبر يجب تنفيذها لإنجاز النصر لانتفاضة تشرين.

لذا نحن مستمرون لحين استقالة الحكومة باكملها وإلغاء البرلمان وتعديل الدستور, ولا نريد ايّاً منكم ان يلزم الحكم مرّة اخرى او حتى في التفكير ان يرشح للانتخابات، وكذلك محاكمتهم واسترداد الأموال منهم وحلّ جميع ألأحزاب وتسليم العراق للعراقيين.
الجميع يرحل.
معتصموا ساحة التحرير
....................

تعليقنا على البيان:
لاحظوا أهم نقطتين وردا في البيان و كما مُبيّن في نهايته, هما:
- محاكمة الفاسدين:
- إسترداد الأمـوال:
و الثالثة : إسقاط البرلمان وتغيير الدستور, و هذه النقاط الأساسية و كما يعلم جميع أصدقائي و قرّائي الأعزاء؛ قد أشرنا لها تفصيلا و تكراراً منذ بداية السقوط وللآن.

لكن آلجماهير حتى وقت قريب لم يدركوا ما حدّدناه أنذالك, و الفاسدون من جانبهم لم يستمعوا ولم ينفذوها, لأنها بضررهم و تخالف منافعهم ومنافع أحزابهم و مقرّبيهم الذين نهبوا البلاد و العباد و حتى الأجيال التي لم تلد بعد, هذا بجانب أنني نبهت الجميع في العالم حتى ممثل المرجعية المحترمة إلى أنّ إستقالة السيد عبد المهدي ليس فقط لا تحلّ المشكلة بل تزيدها تعقيداً لأن الهدف هو إظهار أكبر طائفة في العراق بأنها غير قادرة على قيادة الحكومة و في نفس الوقت إبراء ذمة الفاسدين الآخرين, و إن مجرد إعلان الأستقالة قد تؤدي لحرب أهلية تحرق الأخضر و ا ليابس, فنرجوا تدارك هذا الموقف و آلتدخل المباشر للحيلولة دون وقوعها, هذا مع منهج و خارطة طريق لحل المحنة الكبرى التي حلّت في العراق بسبب الكتل و الأحزاب الفاسدة التي تسلطت و تهيأت مرة أخرى لركوب الموجة لنهب ترليونات أخرى من آلدولارات من بطون الفقراء و الأجيال المسكينة التي لم تلد بعد, و الله المستعان و هو خير ناصر و معين.
الفيلسوف الكوني/ عزيز الخزرجي

سقوط عادل عبد المهدي وهزيمة الاسلام السياسي في ال
المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق: السلطات ت

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 03 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 02 كانون1 2019
  474 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
17699 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15645 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15155 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
14929 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14325 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11937 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11091 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10382 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10095 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10081 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال