الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 342 كلمة )

فليذهب المرشح الجديد للجحيم / عزيز حميد الخزرجي

في وقت تتشابك فيه الأوضاع في العراق, وتتعدد جبهات النهب و المحاصصة و الأتفاقيات, مع تململ السيد عادل عبد المهدي في حكومة تصريف الأعمال ريثما يتحدد الرئيس الجيد, و قضايا أخرى؛ في خضم هذه الظروف المعقدة و الخطيرة وبوادر فشل الأسلام السياسي كما العقائدي في العراق, يلهث الكرد كعادتهم للتصيد في الماء العكر و الحصول على أكبر قد من الممكنات طبقا لنظرية غوبلز وميكافيللي بكون السياسة هو فن الممكن للحثول على ما يمكن و بأية طريقة حتى لو كانت لا أخلاقية, فبينما العراق يتبدد و يحترق هبط السيد مسعور البارزاني حاملا بجعبته عصافير ليشويها على تلك النار المتبددة.
حيث لا يسعى هذه المرة على الحصول على 50 مليون و ألف مليون .. بل الحصول على منبع تلك الأموال كاملةً!

فقد كشف النائب عن تحالف الفتح حنين قدو هذا اليوم الثلاثاء، عن تحركات كردية للحصول على كركوك بآلكامل حيث يُصدّر منه ثلث نفط العراق خلال الفترة الحالية, و ذلك من خلال الضغط على عبد المهدي قبل انتهاء مدة تصريف الاعمال، مبينا ان الخطة البديلة للكرد هي (اشتراط التصويت على المرشح المقبل أيا كان مقابل أخذ كركوك.

وقال قدو لوسائل الأعلام؛ ان “حكومة كردستان استغلت الازمة الحالية الموجودة بالبلاد وتريد الخروج منها بأكبر المكاسب واكثر مما حصلت عليه في حكومة عبد المهدي".

وأضاف ان “وفدها الذي في بغداد الآن؛ يفاوض لاقناع عبد المهدي على قضية أخذ كركوك إضافة الى الاتفاقات النفطية و الحصة الثابتة من الخزينة قبل انتهاء مدة تصريف الاعمال”، مشيراً الى ان “الكرد غير مقتنعين بإقالة عبد المهدي باعتباره الرئيس الأكثر تنازلا لامتيازاتهم".

وأوضح ان “الكتل الكردية تخطط للحصول على مكاسب أخرى و ستراتيجية مقابل التصويت على مرشح رئاسة الحكومة المقبلة من بينها الاتفاقات النفطية في موازنة 2020 وقضية كركوك".

وعسى المرشح أن يذهب للجحيم, فبماذا ينفعنا وقد خسرنا جميع الثوابت الستراتيجية من ورائهم!
و ماذا سيحصل الشعب من هؤلاء السماسرة!؟
ثمّ ما موقف المرجعية من لقمة الخبز التي لا يحصل عليها العراقي إلا بشق الأنفس بسبب هؤلاء التجار العديمي الضمير!؟
هل ستترحم على الموتى الطيبين بعد رحيلهم كآلعادة!؟
أم ستعلن فتواها الكبيرة بدحر الدواعش الحقيقيين وليس الظاهرين منهم فقط و كما فعلت!؟ لأن عدم مواجهتهم, سيكون نهاية العراق الأكيدة.
الفيلسوف الكوني

لو كنت مكان السيد علي السيستاني لفعلتها / زكي رضا
لا فاح .. ولا تبدًه / محمد علي مزهر شعبان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
111 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
116 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
115 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
130 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
155 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
120 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
126 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
107 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
99 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
110 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال