الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 249 كلمة )

مثلث الفساد / د. هاشم حسن

 

 اكدت الاحداث بل الوثائق الدامغة ان الفساد في العراق  هو  الاول عالميا ويتشكل من مثلث رهيب لاختلاس المال العام والهيمنة على السلطات ضلعه الاول رئاسة الجمهورية والثاني الحكومة والثالث الاكثر خطورة هو مجلس النواب.

 وهذا المثلث  وهو نتاج وواجهة لحكم الاحزاب هدر  بل اختلس مئات المليارات من الدولارات منذ عام 2003 ادت لتشكيل طيقة من اكبر الاثرياء في العالم ومن اكثر الناس جهلا وتخلفا في تحصيلهم العلمي وثقافتهم العامة وحاولوا ان يعوضوا هذا النقص بتكميم الافواه بالمليشيات او شراء الذمم والتزوير وتمادوا في فسادهم حتى ظهرت طبقة مليونية  مسحوقة من خيرة العراقيين في مقدمتهم شباب عاطلين عن العمل لم يجدوا من يستثمر شهاداتهم وخبراتهم الجامعية لا في القطاع العام الذي استحوذت الاحزاب على درجاته الخاصة  لكبار الحيتان ووظفت مريديهم من الاميين في السلم الوظيفي العام حتى تضخمت الوزارات  بالمريدين والاحباب على حساب اصحاب الكفاءات وتعطل القطاع الخاص لفشل سياسة التنمية والاستثمار وتهريب الاموال خارج البلاد...وهكذا شهد العراق خرابا نادرا واندثارا عجيبا للبنية التحتية  في المجالات والقطاعات كافة  في اطار سياسة منظمة خدمة لدول  الجوار وتهميشا   للعلماء والمفكرين لافراغ البلد من العقول الوطنية  المطالبة بالاصلاح واعادة السيادة واستقلال البلاد بارادتها وادارتها ولكن الرياح كانت  تجري بما لايشتهي شعب العراق  فاضطر ملايين الشباب والفئات العمرية الاخرى للنزول للشوارع للمطالبة بحقهم في حياة حرة كريمة ومحاربة الفساد لكن مثلث الفساد مازال يماطل ويمارس الخديعة بعد ان فشل في تركيع الثوار باطلاق النار عليهم  والغازات المسيلة للدموع والاختطاف والترويع والترهيب وقمع حرية التعبير لكن المواجهة اسفرت عن تفكيك المثلث والمضي قدما لاقتلاع جذور الفساد واسبابه ورفض سياسةًالتسويف او الترقيع وانها ثورة حتى النصر..

لن نبكي بعد اليوم / وداد فرحان
شعبة التعليم الديني تقييم ندوة ثقافية إحياء لذكرى

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 01 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 08 كانون1 2019
  359 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
443 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
473 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1452 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
4730 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
935 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
1629 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
299 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
161 زيارة 0 تعليقات
توطئة/ وقد أدركتُ مبكراً أنّ من الممكن لفظ هؤلاء الطارئين على التأريخ بيد أنّ الحق لا يعطى
1697 زيارة 0 تعليقات
رضت شركة أودي نموذجا لسيارة المستقبل الجديدة "Aicon" ذاتية القيادة بدون مقود.   تشكل سيارة
5300 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال