الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 257 كلمة )

الام العراق الطويلة / حيدر محمد الوائلي

مضت سنوات كثيرة والآلام تتكاثر علينا.
صراعات سياسية ومحاصصات حزبية وفشل مشترك ومضاعف حزبي وسياسي والنتيجة فساد نخر عظم الدولة وتخلف عن النهضة الكبيرة في العالم في الحكم والسياسة والاقتصاد وإدارة الموارد وتحقيق التنمية في كل البلدان اسيوياً وأفريقياً فضلاً عن الدول الأوربية المتقدمة اصلاً.

بدل أن يحاول السياسيين والمسؤولين الأعتراف بالخطأ والأعتذار بل صارت كل جهودهم أن يحاولون اقناع الناس بأن المسألة مؤامرة ضدنا فقط! لأننا شعب ووطن مستهدف والحقيقة ان كل الإرهاب والخيانات والفساد تم التمكين لغالبيته داخلياً بواسطة اذرع الفساد والانشغال بالفساد والمحاصصة وإهمال بناء الدولة الذي ساهم بزيادة سوء الأمن وتردي الخدمات وفشل سياسي منقطع النظير.

حاول السياسيون والمسؤولون اقناع الناس بأن كل ما يحصل في العراق مؤامرة وأن السياسيين مساكين لا حول لهم ولا قوة.
كلهم جميعاً لا حول لهم ولا قوة مع احزابهم الكبرى وعوائلهم المترفة وانصارهم الكثر ومتملقيهم وفضائياتهم وصحفهم ومجلاتهم ومواقع الانترنت الخاصة بهم وطابور الإعلاميين والسياسيين المطبل لهم والملمع لصورتهم.

بعض الناس تحب أن تقنع فقط لأنها تستصعب التفكير.

بلد غني وثروات كبيرة دون أثر واضح ولا نمو يواكب العصر بل التخلف في كل شيء هو السائد علمياً ومدرسياً وجامعياً وصناعياً وخدمياً وصحياً وسياسياً واقتصادياً وهذا أمر مؤلم جداً.
ما يؤلم اكثر ان لا توجد صحوة ضمير ولا ندم عند الذين تصدروا المشهد السياسي وهذه كارثة.
اي بعبارة أخرى مواصلة الانحطاط والسير نحو مزيد من التخلف لتنهي مستقبل أجيال قادمة.
يجب الاصرار على اعداد قانون انتخابات مختلف ومفوضية جديدة مستقلة بإشراف قضائي ودولي والدعوة لانتخابات مبكرة.

أعطوا الشعب فرصة ليعبر هذه المرة برأي ربما يكون مختلف وينظر في من يرشح من شخصيات وكفاءات جديدة لم تُجرَب من قبل.

العِراق لتحرير نفسه انْطَلَق / د. مصطفى منيغ
لغة الزهور .. / الدكتور عادل عامر

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 03 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال