الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 314 كلمة )

الأمل المشرق .. وداعاً للزمن الباكي / فارس حامد عبد الكريم

حقوق عالية المستوى ... وحقائق مليارية مذهلة

أخبرني، بربك الغالي، كيف تحولت طلبات الإستثمار الدولية والخليجية المليارية في العراق الى اكداس من أضابير الدعاوى في المحاكم.

ماهي حقوقكم ايها الفتوة الآبية وحاملي البطولة والحقة، مايلي هو حقك الطبيعي من ثروات بلدك:

دستور يكتب بدقة يضمن تحقق نظام سياسي وإجتماعي وإقتصادي عادل ومتطور ويحقق التنمية الشاملة والعدالة والمساواة والحياة الكريمة لجميع العراقيين دون استثناء ...

نظام تعليمي على أحدث النظم العالمية ...

بنية تحتية عالية الجودة والمواصفات .
منشأت طبية مجهزة بأحدث ماموجود في العالم من تقنيات....

مصانع متطورة وتخطيط زراعي سليم وتطوير قطاعات السياحة المتنوعة الأغراض في العراق يضمن تشغيل اكبر عدد ممكن من من الشباب المتحفز لبناء وطنه.

إقامة علاقات دبلوماسية متوزانة مع دول العالم تقوم على المصالح المتبادلة واحترام السيادة الوطنية.

يحرم على أية حكومة عراقية أن تتبرع لأية دولة كانت من اموال العراقيين او مورادهم الطبيعية حرمة تامة، بإستثناء المساعدات الانسانية الدولية العاجلة لاتقاء كارثة يقع بها شعب تلك الدولة.

مدارس وجامعات بتقنيات متطورة.
سكن راقي عالي المواصفات.
خدمات بلدية شاملة عالية المواصفات.
طرق وجسور وشبكة طرق سريعة تغطي جميع مدن العراق.

رواتب واجور عمل أعلى من معدلاتها في دول الجوار،
لأن خيرات العراق الهائلة تتجاوز مالديهم من ثروات معدنية وطبيعية وسياحية بمعدلات عالية جداً لاتقارن.

ليس هذا إلا أقل من حقكم ....
فالمليارات من الدولارات الهائلة التي دخلت العراق بعد ٣٠٠٣ ، والقروض الدولية الميسرة،وما عرضته كبار الشركات العالمية والخليجية من اموال مليارية للإستثمار في التنمية العراقية كانت كافية لتحقيقه مع حماس واضح للشركات للمباشرة بالعمل الفوري فقد كان العراق عندها خراب شامل مما يوفر فرص استثمار واسعة النطاق في جميع انحاء العراق. كانت يكفي لتحقيق التنمية المشار اليها بل وما يزيد عنها ، ولكن سرعان ما فر هؤلاء المستثمرين مذعورين من هول الفساد وطلبات الفاسدين غير المعقولة بل فرضوا غرامات هائلة على المتأخرين في المباشرة هم أصلاً سببه، وبدلاً من ان ترتفع المشاريع الضخمة وتعانق سمائه، امتلأت المحاكم بالدعاوى المتبادلة.
.. وبذلك حرموا العراق من فرصة تاريخية نادرة للتنمية السريعة.

لكل عراقي عدو عراقي يريد قتله / محسن حسين
ظلٌّ .. ولا أشجار / شعر: صالح أحمد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 كانون1 2019
  809 زيارة

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

تشهد الفترة الحالية تحركات سياسية، يقودها التحالف الوطني وبرئاسة السيد عمار الحكيم، لدول ا
5833 زيارة 0 تعليقات
" اللهم لك صمت " يراقب الحاج احمد البصري والبالغ من العمر 64 عاما ، هلال شهر رمضان وسط الس
5629 زيارة 0 تعليقات
كانت فكرة جميلة ومتقدمة التي عمل عليها مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع وا
4778 زيارة 0 تعليقات
قبل اسابيع بدأ السياسيون حملة علاقات عامة بين الناس للكسب الانتخابي وهي من اساليب استباق ا
5196 زيارة 0 تعليقات
   أوشك العام الدراسي على الانتهاء، بعد ان خاض الجميع هذه التجربة بكل ما بها من
4830 زيارة 0 تعليقات
الأطفال هم زينة هذه الحياة التي نحياها، نظراً إلى أنَّهم هم بناة المستقبل، ومن تعقد عليهم
5165 زيارة 0 تعليقات
عبر السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي في احد خطاباته قبل ايام عن المه لمعاناة المشرد
4994 زيارة 0 تعليقات
 * يقينا اننا عندما نتحدث عنالعمال لا نجد مسافة فاصلة بيننا باعتبار العمل هو حق طبيعي
5615 زيارة 0 تعليقات
... هذا المقال رفضت اهم الصحف العراقية من نشره خوفا من ديناصور تاكسي بغدادبعد جولة ناجحة ف
5949 زيارة 0 تعليقات
تتزايد منذ سنوات أعداد العمالة الأجنبية التي تنافس العمالة المحلية في أسواق العمل والتي أس
5815 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال