الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 679 كلمة )

أمثال من وحي ساحات التحرير/ أسماء محمد مصطفى

أوحت لي ساحة التحرير ، التي تحولت الى عراق مصغر وجميل ، بمجموعة من الأفكار التي صغتها في شكل أمثال شعبية حديثة لعلها تكون جزءا من الذاكرة الثقافية والاجتماعية لانتفاضة او ثورة تشرين العراقية ، عسى أن أكون موفقة في ذلك : 
ـ مضروب بمنجنيق : يضرب المثل في كل سياسي فاسد يلقي خطبة عشوائية او يقول مايفتقد الى المنطق والعقلانية والمقبولية لدى الشعب .
ـ منجنيق ابن منجنيق : يضرب مثلاً في كل مسؤول فاسد يستميت من أجل بقائه في السلطة ، ويصرح تصريحات عدائية تجاه الشعب ومصلحة العراق .
ـ التكتك تكتكنا ، اخذ مصفحتك بعيد : يضرب في كل سياسي فاسد لايدرك ماهي معاناة الشعب فعلاً ، لأنه يعيش واقعاً بعيداً عن هموم الناس ، ويدعي أنه يدعم ثورات التكاتك بتزويدها بالكاز او البنزين  .
ـ تكتك أصفر أحمر .. كابوس عليك أكشر : يضرب في خوف السياسي الفاسد من أصحاب التكتك الى حد أنه يراهم في منامه كوابيس تقض مضجعه .
ـ مهري تكتكت : يضرب في حيازة التكتك على قيمة عالية في المجتمع بعد انتفاضة الشباب العراقي الى حد أن الفتاة العراقية باتت تطلبه مهرا من خاطبها .
ـ تكتك ولا مليون جارجر : يضرب في ارتفاع قيمة التكتك بفعل دور أصحابه في ساحة التحرير حتى لم يعد هناك من ينظر الى سيارة الجارجر .
ـ تكتك إمصفح : يضرب في السياسي الفاسد الذي يحاول ركوب موجة تظاهرات الشعب ، حين يريد أن يقود تكتكاً الى ساحة التحرير وهو الذي قضى فترته السياسية يصعد سيارة مصفحة  .
ـ هذا الجمال العراقي وين كان مضموم : يضرب في جمال الفتاة العراقية التي تحدت القيود ، وخرجت بشجاعة الى ساحات التظاهر والثورة ، ولعبت دورا مهما في إسعاف الجرحى وتنظيف الساحات وتوفير الطعام ، ووقفت جنبا الى جنب أخيها الثائر .
ـ هذا المطعم جبلنا اشحده اليوصل يَمه : يضرب مثلاً في تحدي الأبطال الصامدين في المطعم التركي للسلطات الفاسدة والقامعة  .
ـ بنت الحمولة بالتحرير : يضرب في تقدير قيمة المرأة العراقية من شابات وكبيرات لمواقفن الاصيلة في ساحات الثورة العراقية الشبابية .
ـ خيمة بالتحرير تسوى ألف قصر بالخضراء : يضرب في اعتزاز الشباب بوقفتهم الثورية في ساحة التحرير ومبيتهم فيها حتى باتت الساحة عندهم بيتا او خيمة لا تضاهيها القصور .
ـ تريد عدس اخذ عدس .. تريد ماش اخذ عدس : يضرب تندرا من الناس على مسؤولين سياسيين يتصورون أن توزيع العدس بين المواطنين يحل مشاكلهم الكبيرة .
ـ لزكة جونسن ولالزكة عدسن : يضرب في أن الفاسدين ضربوا أنموذجا غير مسبوق في  الالتصاق بالكراسي والمناصب الى حد أنهم تفوقوا على لزكة جونسن الشهيرة . وأما عدسن فنسبة الى العدس الذي اشتهر به أحد رؤساء الوزراء بعد أن أمر بتوزيعه بين المواطنين ضمن مفردات البطاقة التموينية ، وهي لاتغني عن جوع ولاتسمن .
ـ اللي مضيع وطن بالتحرير يلكاه : يضرب مثلاً في تحول ساحات التظاهر والثورة العراقية الى عراق مصغر يحتوي كل المظاهر الإيجابية التي يتمنى الخيرون وجودها في العراق .
ـ حكومة مكبسلة وبرلمان محشش : يضرب تندراً على حكومة وبرلمان فاشلين وسياسيين يسيئون للثوار الشباب والفقراء بإتهامات شتى من تعاطي كبسلة وحشيش ، إلاَ أن الحقيقة تقول إن الفاسدين هم الذين يتعاطون ليس المخدرات فقط وإنما المحرمات من سرقات وبيع للوطن .
ـ التراجي تكتك والصايغ بالتحرير : يضرب المثل في إنتاج إكسسوار (قرط) بشكل سيارة تكتك تعبيرا عن الإعتزاز برمز من رموز الانتفاضة العراقية في ساحات التحرير .
ـ مصيادة الحجية منجنيق إمخرعك : يضرب المثل في تشوش أفكار الحكومة الى حد تصورها أن الثائر استخدم المنجنيق لضرب القوات الأمنية ، وحدث أن نشر العراقيون في شبكات التواصل الاجتماعي صورة لامرأة عراقية تحمل (مصيادة) ، فكانت المصيادة بمثابة منجنيق .
ـ سبع وإمتكتك : يضرب مثلاً  في الشاب العراقي الثائر والغيور الذي اعتصم في ساحات التحرير ، وظل صامدا وقرر البقاء هناك حتى النصر وتحقيق المطالب ، وبرز معه التكتك وصار رمزا لثورة الكرامة والجمال أيضا .

ـ يتكتك علينا وإحنا أبطال التكتك : يضرب المثل في راكبي الموجة ممن يراقبون المشهد الثوري صمتا ويميلون لمن تغلب كفته من غير أن يخجلوا من ريائهم المكشوف .
ـ أم كمامة تسواهن : يضرب المثل في قيمة المرأة العراقية التي هرعت الى ساحات التحرير ، وتحدت المخاطر ، وصمدت ووقفت الى جانب أخيها او ابنها الشاب وأسعفته حين أصيب ، وأدت دوراً بطوليا وواضحاً وبارزا في الانتفاضة .
ـ مكناسة تكنس فاسدين : تضرب مثلاً في تثمين دور الشابات والشباب الذين قاموا بتنظيف الساحات من القمامة بمكانس يدوية ، ومثلما نظفوا الساحات من القمامة العادية ، فبإلإمكان تنظيف العراق من الفاسدين بالمكانس نفسها .

العالم يقف على قدم واحدة أمام كورونا المتمدد / أسم
(كذلك) .. قصص عن حياةٍ كالموت ، بل إنها .. كذلك !

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 كانون1 2019
  941 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

تعتبر الدنمارك رائده في تبني الأفكار التربويه وأن لم تكن هي المخترع الأساسي لبعضها... سأخت
13917 زيارة 0 تعليقات
تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخ
10298 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9498 زيارة 0 تعليقات
هي رواية فرنسية من تأليف غاستون ليروي. وكانت بالأساس مسلسل قصصي نشرت في مجلة "Le Gaulois"
8766 زيارة 0 تعليقات
منذ 1400 عام استشهد سبط رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على يد جيوش الكفر والنفاق جيوش ي
8362 زيارة 0 تعليقات
بقلم الدكتور نعمه العبادي مدير المركز العراقي للبحوث والدراسات تزايد الاهتمام بسؤال (كيف ن
8197 زيارة 0 تعليقات
حدّثني المذيع الشهير رشدي عبد الصاحب ، الذي مرت امس ذكرى وفاته عن أحدى محطات حياته الوظيفي
7915 زيارة 0 تعليقات
  برعاية وزير الثقافة الاستاذ فرياد راوندوزي وحضور وكيل الوزارة الاستاذ فوزي الاتروشي استذ
7647 زيارة 0 تعليقات
اﻟﺣﺩﻳﺙ ﻋﻥ التراث والعادات والتقاليد وﺍﻟﺣﺭﻑ ﺍﻟﻳﺩﻭﻳﺔ ﺍﻟﺗﺭﺍﺛﻳﺔ يعطينا ﺍﻷﺻﺎﻟﺔ ﻭﺍﻟﺩفء ﻭﺍﻟﻧﺷﻭﺓ.
7636 زيارة 0 تعليقات
ضمن سلسلة (أوراق كارنيغي)،أصدرت مؤسسة كارنيغي للسلام العالمي ومقرها واشنطن ، في الأول من ش
7516 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال