الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 815 كلمة )

موقف الجزائري من التدخل العربي والغربي والتركي في ليبيا / معمر حبار

أوّلا: فيما يخص الموقف الجزائري

1.   أخذ صاحب الأسطر عهدا على نفسه أن لا يتدخل في شؤون الجيران والدول وأن يحترم قراراتها ما لم يلحق ضررا بالجزائر.

2.    يتدخل وبقوّة ودون تراجع حين يتعلّق الأمر بالجزائر.

3.   ما أحزنني حقّا أنّ بعض الجزائريين من أتباع أردوغان وسلمان ونهيان وفرنسا يفتخر كلّ منهم باحتلال سيّده لليبيا دون غيره ويرى أنّ احتلاله أفضل بكثير من احتلال الآخرين دون أن يقف مع الجزائر المهدّدة في مصالحها وعمقها وأمنها وحدودها.

4.   نتمنى من الجزائر أنّها تعي خطورة الوضع وتحمي مصالحها وحدودها بفاعلية.

5.   كلّ تدخل في الشأن الليبي ومن أيّ طرف سعودي أو إماراتي أو روسي أو فرنسي أو إيطالي أو تركي لا يخدم أبدا الجزائر. والجزائري لا يرضى لنفسه التدخل في شؤونه وفي جيرانه ولا يحقّ له أن يميل لمحتل لصالح محتل.

6.   ما يهمني كجزائري أنّ اللّئام من عرب وترك وغرب يحرقون ليبيا ونارها ستمتد إلينا وتحرق دارنا. والمطلوب من الجزائري أن يقف مع الجزائر وضدّ كلّ من يهدّد أمن الجزائر عربيا كان أم تركيا أم غربيا.

7.   لا أفرّق بين المحتل الفرنسي وراعي البقر والصهيوني والإماراتي والسّعودي والتركي حين يتعلّق الأمر بالجزائر وأمنها وسلامتها. والمطلوب من الجزائري أن يدافع عن أمنه ومصالحه.

8.   كلّ من تدخلوا في ليبيا من عرب وترك وغرب يريدون مصالحهم على حساب ليبيا وينقلون صراعاتهم وحروبهم وأطماعهم في ليبيا والخاسر هو ليبيا والجزائر إذا وافقتهم ولم تضع لأطماعهم حدّا مسّت النيران بيتها وأحرقت كلّ شيء.

9.   كجزائريين ندافع عن حدودنا ومصالحنا ونصدّ كلّ من يقترب منها سواء كان عربي أو تركي أو غربي أو صهيوني.

10.                    المطلوب من الجزائري أن لا يقف مع أيّ كان من هؤلاء ويقف مع الجزائر ومصالحها. والذين ذكرناهم يريدون نقل اختلافاتهم وأطماعهم إلى ليبيا لجرّ الجزائر وهذا هو الذي أظلّ أنبّه عليه ولا فرق بين أحد منهم.

11.                    أستهجن الجميع ودون استثناء سواء كان الإماراتي أو الفرنسي أو الروسي أو التركي ولا أفرّق بين أحد منهم حين يتعلّق الأمر بأمن وسلامة الجزائر التي أقدمها على الجميع ودون استثناء.

12.                    لا يمكن بحال أن نبرّر لتدخل دون تدخل حين يتعلّق الأمر بالجزائر.

13.                    كما نلوم اللّئيم العربي والتركي والغربي والصهيوني في حرق ليبيا نظلّ نلوم الضعف الجزائري متمنين أن تتدارك الجزائر هذا الضعف مع العهد الجديد وتدافع عن مصالحها بقوّة وفاعلية.

14.                    التواجد الفرنسي والإماراتي والسّعودي والتركي نظلّ نسميه تدخلا واحتلالا ونهبا وسطوا وتهديدا للجزائر ولا نفرّق بين أحد منهم حين يتعلّق الأمر بالجزائر.

15.                    الجزائري الحر يقف ضدّ التدخل الإماراتي والمصري والفرنسي و الإيطالي والسعودي والروسي والتركي وغيره في الجارة ليبيا وفي كلّ مكان ولا نفرّق بين احتلال واحتلال عربيا كان أم تركيا أم غربيا أم إيرانيا. ومن صنع الإرهاب في سورية وتفنّن في حرقها ونسفها وتدميرها هم: الابن السوري الذي باع سورية وجيران سوريا الحاقدين الطامعين من تركيا وإيران والغرب الماكر والصهاينة الخبثاء والأحمق العربي ولا نفرّق بين لئيم ولئيم وحاقد وحاقد وطامع وطامع عربيا كان أم تركيا أم إيرانيا أم غربيا.

16.                    ليخرج الإماراتي والمصري والفرنسي والتركي من الجارة ليبيا لأنّهم جميعا يلحقون الأذى بالجزائر وما يهمني كجزائري أنّي لا أفرّق بين محتل ومحتل وطامع وطامع عربيا كان أم تركيا أم غربيا.

ثانيا: فيما يخصّ التدخل العربي والغربي والتركي في ليبيا

17.                    نظلّ نذكر جميع اللاّعبين القذرين من عرب وغرب وترك ولا نفرّق بين أحد منهم.

18.                    نتحدّث عن جميع المحتلين المتدخلين عربا كانوا أم تركا أم غربيين ولا نفرّق بين محتل ومحتل.

19.                    السّعودية والإمارات ومصر يشتركون في العداوة للإخوان لذلك يعارضون الاحتلال التركي لليبيا.

20.                    مصر لها حدود مشتركة مع ليبيا وتشترك مع السّعودية والإمارات في العداوة للإخوان ولذلك وقفت في صفّهم ضدّ الاحتلال التركي لليبيا.

21.                    الجزائر وتونس باعتبارهم دول مجاورة لليبيا وتسعى لإبعاد كلّ تهديد عربي وتركي وفرنسي وروسي يهدّد أمنها وعمقها ومصالحها.

22.                    الولايات المتحدة الأمريكية أعطت الضوء الأخضر لتركيا بالتدخل في ليبيا لأنّه الوجود التركي ينافس الوجود الروسي في ليبيا ويزعجه ما يخدم سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية ويجعلها مريحة تجاه.

23.                    فرنسا وإيطاليا واليونان لا يرضون لتركيا أن تنفرد بليبيا لأسباب تاريخية وصراع حول النفوذ والمصالح والمياه.

24.                    ترى تركيا أنّ ليبيا امتدادا لتركيا ولذلك تسرع للتدخل لتثبيت أقدامها في شمال إفريقيا.

25.                    تسعى تركيا لجرّ الجزائر وتونس ضدّ مصر والسّعودية والإمارات وتفتخر بعدها بكون جيران ليبيا وإخوان ليبيا من العرب لا يريدون إخوانهم من العرب.

26.                    يبدو لي -في انتظار النفي أو التأكيد- أنّ أردوغان زار خلال هذا الأسبوع وبطريقة مفاجئة وغير مبرمجة ولا منتظرة  تونس ليستفرد بها لأنّها الأضعف.

27.                    يسعى أردوغان للسيطرة على ليبيا لما تحتويه من نفط ومعادن ثمينة وأراضي شاسعة لكنّها خالية من السكان باعتبار ليبيا قليلة العدد.

28.                    تركيا ضمن الدول الذين أحرقوا سورية وفتحت حدودها لحرق سورية منذ الأيام الأولى من أحداث سورية وقال حينها أردوغان: سأصلي الجمعة القادمة في المسجد الأموي.

29.                    هي حرب بالوكالة وكلّ طرف يحارب نيابة عن الطرف الذي وكّله.

30.                    البحر الأبيض المتوسط أمسى من عناصر التوتر والحروب خاصّة بعد ظهور النفط عبر البحر ودرجة الحروب في تصاعد كلّما ظهرت عناصر أخرى ترفع من مزاياه.

31.                    للتذكير تركيا تحتل جزء من سورية الحبيبة والعراق الغالي وتتعامل مع الموصل العراقية على أنّها قطعة تركية ستستردها تركيا لاحقا وتتعامل مع ليبيا بنفس المنطق.

--

الشلف - الجزائر
 
معمر حبار

استعدادات مكثفة لافتتاح (جنة الأطفال) دعما لأنشطة
دراسة تكشف عن "غداء مجاني" للأورام السرطانية يسرّع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 كانون1 2019
  361 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
16375 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15428 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
14923 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
14732 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14031 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11776 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
10922 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10179 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
9891 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
9859 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال