الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 295 كلمة )

المال الخليجي الأمريكي الناعم / علي الإبراهيمي

اخبار قناة العربية السعودية كانت أول شيء بحثت عنه بعد محاصرة مقر السفارة الأمريكية في بغداد من قبل العراقيين احتجاجاً على المجزرة الوحشية التي ارتكبتها القوات الأمريكية دفاعاً عن داعش الإرهابية ، فوجدتها مثلما توقعت من تجريم للضحية وتعظيم لدور المجرم الأمريكي ، الحليف الاستراتيجي للقوى الدكتاتورية الملكية في الخليج والعالم العربي .
إن سياسة القوى الناعمة أخذت أهمية أكبر مما أعطي للقوى العسكرية ، لأنها قادرة على نخر الشعوب من الداخل وتهيئة الرأي العام للاستسلام التام للمشاريع الاستعمارية الاستغلالية ، دون جهد يبذله المستعمر الذي حمل عنواناً جديداً هو المستثمر ، بعد أن استثمر أمواله سابقاً في المنظومات العسكرية العربية وقبائل الصحراء وجاء بها إلى السلطة ، لتأتي به من خلال التعليم والإعلام والبرامج الحكومية إلى نفوس الأجيال الشابة ، الاي صار جزء كبير منها بين اليأس وانتظار دعم الأجنبي أو الانبهار به وبغض الوطن .
حين أشاهد برامج السوشيال ميديا وأجد يوتيوبر أردني مثل ( جو حطاب ) يتخطى الفكرة العامة لبرنامجه الخاص بالسفر والرحلات ليتحدث عن مسلمي ( الايغور ) في الصين وظلامتهم – وهي حقيقية رغم كل شيء – وتعرضهم لإبادة ثقافية ممنهجة من قبل الحكومة الصينية اتذكر لاشك اليوتيوبر العراقي الألماني ( أمير بروس ) الذي جعل الحلقة الوحيدة التي فقد فيها الانبهار وقيّم الطعام بأنه سيء قبل أن يتذوقه هي حلقة الجيش الصيني وطعامه ،في سلسلته لتحدي وجبات الجيوش العالمية . لأفهم من كل هذه البرامج الناعمة أن هناك قوى مالية منتجة تريد تشويه صورة القوى العظمى الصاعدة ( الصين ) في عقل الجيل المراهق المتابع لهذه البرامج ، لينتج جيل شاب ومن ثم ناضج يبغض الصين في أعماقه . في المقابل حين يغض يوتيوبر آخر مثل ( باسل الحاج ) النظر عن مذاق الطعام السيء في الدول الغربية او حليفتها في الشرق كاليابان حين يزورها ليتحدث عن النظام هناك نعلم أنه لا يريد تشويه صور تلك الدول فعلياً على مستوى الثقافة الناعمة .

عام يمضي.. وعام يأتي.. والهروب من المواجهة ليس حلا
عراقيو الخارج / علاء الخطيب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 03 كانون2 2020
  587 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12391 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
911 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7541 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8532 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7433 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7425 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7334 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9588 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8861 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8570 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال