الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 403 كلمة )

ضرب الحشد الشعبي في العراق / محمد فؤاد زيد الكيلاني

ما تشهده الساحة العراقية هذه الفترة من عدم استقرار أمني، كان من نتائجه أن الحشد الشعبي واجه تنظيم داعش في العراق وانزل به ضربات قوية وموجعة، كي يحافظ على الجبهة الداخلية من المندسين داخل التظاهرات الدائرة في العراق، كان من شأنها كسر هذا التنظيم، لكن التدخل الأمريكي جاء في الوقت المناسب بضرب الحشد الشعبي.

للعراق تاريخ مع الأمريكان من خلال الغزو الأمريكي للعراق في تسعينيات القرن الماضي، وحربها على العراق منذ سنوات ليست بالبعيدة، وكانت نتائجها أن العراق كسبت الحرب باتحاد الشعب مع القادة والمقاومة العراقية الداخلية، والآن سيرجع الوضع كما كان كمقاومة ضد هذا العدوان الأمريكي الذي جاء في وقت قيل فيه بان الحشد الشعبي والعراق خارج محور المقاومة.

الاعتداء الأخير على العراق وحّد الشعب العراقي ضد القوات الأمريكية المتواجدة فيها، وبدأ يدرك حجم المؤامرة التي تحاك للعراق من خلال هذه الضربة الأخيرة، والتي جاءت بحجة أن المقاومة العراقية أمطرت المنطقة الخضراء في العراق بصواريخ كما ادعى البنتاغون، ونسي وتناسى بأنه بأرض ليست أرضه وهو جيش محتل للعراق ومن حق الشعوب أن تدافع عن أراضيها بكل الوسائل والطرق.

الضربة جاءت أثناء محاكمة الرئيس ترامب لعزله من الحكم، بأوامر مباشرة من بامبيو عندما قام بزيارة سرية إلى العراق كما فعل من قبل ترامب وجاء بطائرة متخفية ومطفئة الأضواء ليلاً، هذا الأمر هدفه كسر محور المقاومة كي تبقى إسرائيل منفردة في قوتها كما تدعي، وهي عاجزة عن حماية نفسها من قبل فصيل صغير كالجهاد الإسلامي في فلسطين أو غيره، ومحاولة الضغط على العرب لتطبيق صفقة القرن.

إسرائيل بدأت تشعر بالقلق البالغ تجاه هذه الضربة الأخيرة، وبدأت تعد بالعد العكسي لحرب محتملة مع إيران أو محور المقاومة، وخصوصاً بعد المناورات التي تمت في الخليج العربي بين روسيا والصين وإيران، وكان دور أمريكا في هذه المناورات هو المتفرج والمتابع عن قرب، وإسرائيل تعيش في حالة رعب بعد استثناء أمريكا من هذه المناورات ودول عالمية مهمة داعمة لإسرائيل مثل بريطانيا وألمانيا وغيرها.

في هذه الأحداث المهولة التي تتم الآن في العالم العربي وتحديداً في العراق، الذي سيظهر على السطح ويكون له القول الفصل في أي موقف هو محور المقاومة، الذي ما زال يتسلح ويكبر شيئاً فشيئاً والحاضنة الشعبية له كبيرة جداً، وهذا كان واضحاً من خلال الضربة الأخيرة للعراق بأن الشعب العراقي يسير خلف المقاومة بعد هذه الضربة.

علماً أنه كان هناك ردود عالمية رافضة لهذا العدوان على العراق، وكان لإيران وروسيا والصين موقفاً مهماً في هذه الضربة واستنكارها، ومحور المقاومة أيضاً استنكر مثل هذه الضربة على العراق وشبعه.

يُمكنكم الاشتراك بقناتي الخاصة باسم: (الكاتب والباحث محمد فؤاد زيد الكيلاني) على اليوتيوب، وتفعيل الجرس ليصلكُم كُل جديد. 

مساعد أوباما: بقتل سليماني ترامب أشعل الحرب في الش
هاتف ستالين وزرافة محمد علي / إنعام كجه جي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
139 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
149 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
147 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
152 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
179 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
152 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
150 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
137 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
128 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
144 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال