الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 481 كلمة )

ترامب يفتَح أبواب جهنّم على جُنود بلاده ومصالحها في العِراق / عبد الباري عطوان

بعد 17 عامًا من “تحرير” العِراق والإطاحة بنِظام الرئيس العِراقي الراحل صدام حسين، ومقتل أربعة آلاف جندي، وإصابة 33 ألفًا آخرين، وإنفاق ستّة تريليونات دولار (التّريليون ألف مِليار)، ها هِي الولايات المتحدة الأمريكيّة تعود إلى المُربّع الأوّل، ولا تستطيع حِماية سِفارتها في بغداد التي تُعتَبر الأضخَم في العالم، وذهاب كُل خسائِرها هذه سدىً.
شَهِد يوم أمس تدفّق الآلاف من المُتظاهرين العِراقيين من أنصار الحشد الشعبي وغيرهم، إلى السّفارة الأمريكيّة في المِنطقة الخضراء ببغداد واقتَحموا بوّاباتها ووصلوا إلى باحتها احتِجاجًا على الغارات التي شنّتها الطّائرات الأمريكيّة على قاعدةٍ عسكريّةٍ لكتائب حزب الله العِراقي يوم أمس وأدّت إلى استِشهاد 25 عُنصُرًا وإصابة العشَرات.
اللّافت أنّ الطّائرات الأمريكيّة لم تشُن أيّ غارات انتقاميّة على أهدافٍ في العُمق الإيرانيّ احتِجاجًا على إسقاط صاروخ لطائرة “غلوبال هوك” الأمريكيّة اخترقت الأجواء الإيرانيّة فوق مضيق هرمز في شهر حزيران (يونيو) الماضي، بينما لا تتردّد لحظةً في إرسال طائراتها لضرب كتائب “حزب الله” ردًّا على مقتل مُتعهّد أمريكيّ وإصابة بضعة جنود في هُجومٍ صاروخيٍّ (10 صواريخ) استهدفت قاعدة “K1” الأمريكيّة العسكريّة قُرب كركوك.
***
السّبب بَسيطٌ، وهو أنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب تُريد خوض حربٍ بالإنابة ضِد إيران على الأراضي العِراقيّة فقط، في الوقت الرّاهن على الأقل، تَجنُّبًا لانتقامٍ إيرانيٍّ تتوقّع هذه الإدارة أنّه سيكون مُفاجئًا في ضخامته، وقد يجرّها إلى حربٍ مُوسّعةٍ تكون الخاسر الأكبر فيها، لأنّ إسقاط طائرة بصاروخٍ على هذه الدّرجة من الدقّة، وعلى ارتفاعٍ لم تتوقّعه، أصابها بحالةٍ من الرّعب، لأنّ هذا الصّاروخ جرى اعتباره بأنّه قمّة الثّلج لصناعةٍ عسكريّةٍ إيرانيّةٍ مُتطوّرةٍ جِدًّا وحافِلة بإنتاج المُفاجآت.
النّقطة الأُخرى التي نَجِد لِزامًا التوقّف عندها هي أنّ الرئيس ترامب الذي يتوعّد بالدّفاع عن حُلفائه بالقوّة العسكريّة، لم يرُد على استِهداف مُنشآت أرامكو النفطيّة في بقيق وخريس في المملكة العربيّة السعوديّة بصواريخٍ حُوثيّةٍ قادمةٍ من اليمن وجرى اتّهام إيران بالوقوف خلفها.
لا نعتقد أن ردّ فصائل الحشد الشعبي على هذا العُدوان الأمريكيّ الصّريح سيقتصر على مُظاهرات احتجاجيّة أمام السّفارة الأمريكيّة، ولا نَستبعِد هجَمات صاروخيّة مُؤلِمة على القوّات الأمريكيّة المُنتَشِرة في غرب وشِمال العِراق تَضُم أكثر من 5200 جُندي في الأيّام القليلة المُقبِلة.
ترامب بهذه الغارة على قاعدة كتائب “حزب الله” العِراق، فتح أبواب جهنّم على قوّاته ومصالح بلاده، ليس في العِراق فحسب، وإنّما في مِنطقة الخليج، والشرق الأوسط كلها، فمِن الواضح أنّه لا يعرِف الشّعب العِراقي، وإدارة القِتال لدى فصائل المُقاومة على أرضه، ولا يتعلّم من دُورس هزائم بلاده المُذلّة التي أجبَرت سلفه الرئيس باراك أوباما على سحب جميع قوّات بلاده مع نِهاية عام 2011 لتقليص الخسائر الماديّة والبشريّة معًا.
***
العِراق اليوم لم يعُد ضعيفًا خارجًا من حِصارٍ تجويعيٍّ ظالم استمرّ 13 عامًا مثلَما كلن عليه حاله عِندما تعرّض للغزو والعُدوان والاحتِلال الأمريكيّ عام 2003، العِراق اليوم أقوى تسليحًا، وباتَ عُضوًا في محور مُقاومة يملك اليَد العُليا في المِنطقة وفي حوزته أكثر من نِصف مِليون صاروخ من مُختَلف الأحجام والأبعاد والرّؤوس المُتفجّرة.
مِثلَما أرّخَ عام 2011 لهزيمة أمريكا وإجبارها على سحب قوّاتها هُروبًا من العِراق، لا نستبعد أن يكون عام 2020 هو عام الهزيمة الثّانية، وهُروب ستّة آلاف جندي أمريكي من العِراق وسورية، إيثارًا للسّلامة.. والأيّام بيننا.

الصراع الذاتي والموضوعي.. لمن الغلبة؟ / رنا خالد
الإعدام خارج إطار القضاء / د. علاء إبراهيم الحسيني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 29 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 04 كانون2 2020
  412 زيارة

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال