الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 520 كلمة )

لِلْعِراق شَعْبٌ إن عزم طَبَّق / د. مصطفى منيغ

الصراع فوق أرض الغير عَمَلٌ يدخل خانة الخِداع ، مَهما اعتمَدَ أي طرفٍ من طَرَفَي النزاع ، لتبرير ما عنهما شاع، من أهداف مضامينها أطماع، لعوامل حظيت بالإجماع ، الموزع عبر القارات الخمس أن ايران كالولايات المتحدة الأمريكية تنهجان العداء المصطنع ، لإدراك ما لن تتمتعان به على أرض العراق التي أقسمت مثله على تنظيف جغرافيتها من الدخلاء مهما غاب قمر قرارها المستقل عن لياليها فترة 16 حولا منتهية حتماً بغد نور استرجاعه كاملا عليها سطع.

 الحدث الرهيب المشكوك في أمر مكان انطلاق المحلقة لتنفيذ ويلاته  وما بعده وَقَعَ ، من تحريك ما يُطبخُ في طنجرة الضَّارِبِ والمَضْرُوبِ المتنافسة طهران وواشنطن على أكل مخلفاته فوق مائدة حكومة الخط الأخضر (المنتهية فائدتها بحكم ثورة الشعب العراقي التواق لاسترجاع استقلال وطنه بالكامل) لن يساهم بأي حال من الأحوال في دفع فرقة الحشد الشعبي المسلحة الممثلة كانت لدولة في قلب الدولة ، للانقضاض على كراسي الحكم المُطلق لضمان جَرِّ العراق بقرة لسوق ايران لتُباع هناك مجانا بموافقة برلمان مُشكل من أصحاب العمائم السود، لغة أعضائه عراقية وعقولهم مشحونة بتعاليم مرجعية "قُم" وليس "النجف"، عراقيو المظهر ، إيرانيو الجوهر. كل الطامعين في اقتسام العراق غيّبوا عن مُخيِّخهم صاحب الشأن الأول والأخير الشعب العراقي العظيم في الداخل والخارج ، الشعب المزدحمة بغداد ومدن أخرى في الوسط والجنوب بأفراد منه تتعالى لا زالت أصواتهم بما يؤكد أن العراق اهتمامه موجه بالكامل إلى إخراج كل الغرباء من أرضه  أكانوا من ايران أو الولايات المتحدة الأمريكية ، وبالتالي تجريد كل الملشيات أكانت حَشداً شعبيا أو شقيقا لحزب جنوب لبنان أو عصابات تابعة لعصابات برئاسة أشخاص ذي نفوذ المبينة أسماؤهم في قائمة معروفة ، وإعداد دستور جديد وقانون انتخابات يضمن افراز برلمان في مستوى عراق قادر على استرجاع مكانته محافظ على مكتسباته عبر العصور في إطار من البناء الشامل المنجز بواسطة خيراته الطبيعية وقدرات ابنائه الأبرار بما فيهم هؤلاء الأحرار الفضلاء الشرفاء المنتشرين عبر دول العالم شرقا غربا شمالا وجنوبا .

ايران قادرة أو العكس صحيح على مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية، إذن آن الآوان لتريح العالم من صداع أبواقها، المردِّدَة نفس الثرثرة لدرجة إحساس العقلاء بالملل، آن الآوان لتصدر أصدق قرار تعبِّر به أنها حقا في مستوى الدفاع عن نفسها انطلاقا من أرضها معتمدة على سواعد شعبها المحترم، وما وفَّرته من إمكانات تلازم المرحلة بكل مطالبها ، أن تصدر قرار الخروج من العراق ، والابتعاد كلياً عن التدخل في شؤونه الخاصة المدنية كالعسكرية ، دون ذلك ستبقى أضعف من الضعف ، إذ المختفي وراء ظهر غيره ظُلماً وعدواناً مصيره الوقوع بمفرده لأداء ثمن خوفه من بُطلان عَمَلِه.

الولايات المتحدة الأمريكية أن كانت ناصرةً للحق، محترمةً للحقوق البشرية، مهداً للديمقراطية، طليعةًَ للحضارةِ الإنسانية ،حاميةًً لمبادئ وقيم السلام، أن تجمع أدواتها والتابعين لها مهما تباينت اختصاصاتهم وترحل لحدود وطنها، لمباشرة مسؤوليات أعظم دولة بهدوء واحترام نفسها، بما يجعلها محترمة الاحترام الحقيقي من بلاد العالم ، مكتفية بما أفسدته في العراق وما فتلته من العراقيين بغير شفقة أو رحمة وما خططته ليصبح دولة هشة بعدما كان أقوى في المنطقة .

ايران والولايات المتحدة الأمريكية دولتان تتباهى كل منهما بنفسها ولهما الحق في ذلك إن عَرَضَا عضلاتهما خارج العراق ، أما داخله فلن يكون الفاعل سوى مظهر من مظاهر تجرُّدهما ممَّا يدعيان فيلتحقان بعضهما البعض أجلا أو عاجلا بشر أعمالهما ، مادام الشعب العراقي العظيم عازم على التخلص منهما معاً، ومتى قرَّر طَبَّق.   

   مصطفى منيغ

اختيار تجربة سماء الامير ضمن خمس قصص حقيقية للشجاع
لماذا تمنع امريكا اي تقارب بين ايران والسعودية /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 06 كانون2 2020
  363 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
503 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6136 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
5840 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5191 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5441 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال