الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 235 كلمة )

جَنَّةُ الدُنيا مِصر / فاضل صبار البياتي

.إلى الزمن الذي عِشتهُ في الحبيبة أم الدنيا، مصر المحروسة قبل واحدٍ وعشرين عاماً 

أرحلُ في ذاكرتي من سنينٍ لسنين

ومن عَصرٍ لعصر

يازمان الوصلِ ياجَنَّةَ مِصر

لهفةً أمضي إليكِ

نَحو فردوسكِ الساحِرةِ الباهِرة..

وقلبي جذلانٌ، وحيناً شوقاً إليكِ يَعتصِرُ

إذ يجهلُ الخبرُ

وأي لقاء لعشقٍ قَديمٍ جَديدٍ يَزدهِرُ

شفيفاً ومُجاهَرة

معكِ ياحبيبتي القاهرة.

*

أيها الأحبابُ في أرضِ الكنانة

وأنتَ أيُها الخالدُ ياأروع نِيّل ونَهر

أيها النيلُ الجميلُ والأصيلُ

كنتَ لي خير دليلٍ

ومُؤاسيٍ.. ونَديم وخليل

في الليالي الصعابِ لو تمادت أو للوَجْدِ تُطيل.

من مُسَامِر لمُسَامِر

حينها يَحلو الشَجَن

والسَهر والسَمر

عندما تَسطعُ نُجومٌ أو يَظهرُ قمر

ولو كانَ هناكَ غيومٌ وضَجر

فَهُنا في الليالي القاهرية ليسَ للوقتِ حُزن

إن كُنتَ تَعيش في كوخٍ

أو كُنتَ تَعيش في قَصِر

فالأماني الحلوةُ دوماً تَنتصر

أننا نَحيا في جَنَّةِ الدُنيا مصر.

*

أنني أملأ فؤادي بأنفاسِ عطرٍ مُحبب

..في الصباحِ القاهريّ، يوم كُنتُ ساكِناً في السيدة زينب

وأحِنُ اليكُم يا أهل بولاق، وحي بولاق

إذ أعيش مَعَكُم مثل أهلي

..مِثلما عِشتُ هُناك في أحياءِ وحاراتِ العراق

 أرحلُ في ذاكرتي من إمبابة ألى الهرم والجيزة

والشرابية

وحى القبة وباب اللوق

والموسكي والخليفة والمقطم وباب الشعرية

عاشقٌ ومَعشوق..

كلهمو حُبٌ وهِيام

وشبرا الخيمة، خيمة أَلْفَة وسَلام

وروض الفرج والجمالية

وجاردن سيتى والأزبكية

سَكنٌ وإطمئنان لكلِ بناتِ الحِته

وأبناءِ الحِته في الحِتتِ المصريةِ والعربية.

أرحلُ في ذاكرتي

من سنينٍ لسنين

ومن عَصرٍ لعصر

يازمان الوصلِ ياجَنَّةَ مِصر.

 
 

الشاعر والفنان والكاتب
فاضل صَبّار البياتي
السويد

2020 / كانون الثاني

هو زمن الخوف والتطرّف! / صبحي غندور
امريكا وحريق الشرق الاوسط / اسعد عبدالله عبدعلي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
3738 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.
6214 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلم فلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسودا قرار حيك به
6146 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
7121 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5864 زيارة 0 تعليقات
الطاغي لَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَل فانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَر خَيَالُكَ ال
2497 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
7663 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
5517 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
5749 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
5507 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال