الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 506 كلمة )

الدور الجزائري في حلّ الأزمة اللّيبية / معمر حبار

سبق لي وما زلت أستنكر عبر مقالاتي ومناشيري وأحاديثي الاحتلال التركي والإيراني والروسي والأمريكي والصهيوني والفرنسي والعربي لسورية ولم ولن أفرّق بين احتلال واحتلال. وعاتبني في ذلك وما زال بعض الجزائريين التّابعين لهذه الدولة أو تلك وعاتبني أيضا وما زال بعض إخواننا العرب من المشرق العربي التّابعين لهذه الدولة أو تلك.

2.   ما زلت أحرص على نفس المبدأ وأعلنت وأعلنت استنكاري للاحتلال التركي والروسي والفرنسي والإيطالي والقطري والإماراتي والسّعودي لإخواننا وجيراننا اللّيبيين حفظهم الله من كلّ محتل. وعاتبني في ذلك وما زال بعض الجزائريين التّابعين لهذه الدولة أو تلك وعاتبني أيضا بعض إخواننا العرب من المشرق العربي التّابعين لهذه الدولة أو تلك.

3.   استقبال الجزائر للسراج يعتبر نقطة تضاف لنجاح الدبلوماسية الجزائرية في انتظار استقبال زميله حفتر باعتبارهما إخوة لكنهما متصارعين ودبلوماسية الحوار والتقريب تفرض الجمع بين الاثنين.

4.   سبق للدول العظمى والعربية أن ضغطت على الجزائر لتتدخل بجيشها الوطني الشعبي في الحرب العراقية الإيرانية سنة 1979 11 وفي العراق 2003 وليبيا سنة 20 وفي سورية واليمن لكنّها رفضت بقوّة هذه الضغوط وما زالت ترفض التدخل العسكري في أيّة جهة وضدّ أيّ طرف.

5.   كلّ المحتلين لليبيا الذين ذكرناهم في النقطة 37 ودون استثناء لا يهمهم في شيء مصلحة الجارة ليبيا وإخواننا اللّيبيين.

6.   الجزائر هي الدولة الوحيدة التي لا تملك أطماعا استدمارية في الجارة ليبيا والأيام ماقبل اغتيال العقيد معمر القذافي وما بعده وحاليا تثبت ذلك وتدعمه.

7.   الجزائر هي الوحيدة التي لا تميل لطرف ليبي ضدّ طرف ليبي وتسعى لجمع الإخوة اللّيبيين.

8.   المحتلين الذين ذكرناهم ودون استثناء سيغادرون ليبيا إلى بلدانهم سالمين غانمين بعد حرق ليبيا وتعرّضهم للخطر والمتأثّر الأوّل هم جيران ليبيا وهم مصر والجزائر وتونس. إذن المطلوب من الجزائر التحدّث مع جيران ليبيا وجيرانها أوّلا ودائما لأنّ الجار هو المعني أوّلا قبل المحتل الغريب عربيا كان أم تركيا أم غربيا.

9.   المطلوب من مصر تقليص الفجوة بينها وبين الجزائر في تسيير النزاع اللّيبي والعمل على النقاط المشتركة وعلى رأسها طول مسافة الحدود مع الجارة ليبيا التي تقدّر بـ 1000 كلم مع مايعني هذا من أخطار وتهديد لأمن مصر والجزائر معا.

10.                     بما أنّ أمن ليبيا من أمن الجزائر فعلى الجزائر أن لا تتساهل مع كلّ محتل يريد تهديد أمنها عبر حرق ليبيا.

11.                    مهمة الجزائري أن يجمع بين الإخوة والجيران اللّيبيين ومن العار الذي لا يليق أن يميل إلى دولة غريبة محتلة عربية كانت أم تركية أم غربية ضدّ طرف من إخوانه وجيرانه اللّيبيين فيكون وقودا يحرق أرضه ووطنه خدمة لمن اختاره ضدّ جيرانه وإخوانه اللّيبيين.

12.                    أحسنت الدبلوماسية الجزائرية حين استقبلت وزير خارجية مصر باعتبارها الجارة لليبيا مثلها في ذلك كمثل الجزائر .

13.                    أتمنى من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن يلبي طلب دعوة الرئيس المصري للقاء وإيجاد حلّ لاقتتال الإخوة في ليبيا.

14.                    قلتها وأعيدها: حلّ الأزمة في ليبيا بيد جيران ليبيا وعلى رأسهم الجزائر ومصر وتونس لأنّ النار إذا مسّت الجار ستحرق الدار.

15.                    أحسنت الجزائر حين استقبلت السراج في انتظار أن تستقبل أطرافا ليبية أخرى معنية بوقف الاقتتال في ليبيا كما فعلت من قبل وما زالت متمسّكة بعقيدتها في تثبيت السلم والأمن لدى الجيران والعالم.

16.                    على جيراننا والإخوة اللّيبيين أن يدركوا أنّ الحلّ في الجار الأمين وليس في الغريب الطامع.

 

 

--

الشلف - الجزائر
 
معمر حبار

العراق على أُهْبَةِ الانطلاق / مصطفى منيغ
الخطاب السياسي الإسرائيلي إثر اغتيال سليماني / مصط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 كانون2 2020
  321 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

عبد الامير الديراوي - البصرة :مكتب شبكة الإعلام في الدنمارك - شهدت البصرة ليلة أمس الاحد ا
5342 زيارة 0 تعليقات
مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في الدانمارك يقيم احتفالا تابينيا بالذكرى السنوية لرحيل شهيد ا
155 زيارة 0 تعليقات
السويد - سمير مزبانحنان صوت غنائي نسائي عراقي جديدالملحن العراقي الفنان مفيد الناصح وجدت ف
118 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك احتفاء بتميزها وتألقها أقام نادي رجال الأعمال وبالت
2809 زيارة 0 تعليقات
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية ت
3050 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  قال نور الدين جانيكلي نائب رئيس الوزراء التركي
503 زيارة 0 تعليقات
يقول مفكر أيطالي .. نحن نخدم الدولة لأنها ضرورية, لكننا لا نحب الدولة ولا يمكن أن نحبها ,ل
6136 زيارة 0 تعليقات
شهد لبنان ألمنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له موجة من عمليات الاغتيالات والتفجيرا
5840 زيارة 0 تعليقات
في حديث مباشر لقناة (الفيحاء) الفضائية اليوم، الاثنين، علقت في نشرة الاخبار الرئيسية على خ
5191 زيارة 0 تعليقات
من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية المقبلة يوم 30 نيسان 2014. والانتخابات في الأنظمة
5442 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال