الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 323 كلمة )

ايها العقلاء.. نار الحرب تتدحرج بجنون !! / ايمان سميح عبد الملك

هل نحن أمام حرب كارثية...وهل سيتحول العراق الى ساحة حرب بين الولايات المتحدة وايران ويدفع ثمنها الشعب الذي أرهقته الصراعات على مر السنين وجلبت معها الخراب والدمار للبلاد. عام جديد استهل وجلب معه الشؤم حين اغتيل قائد فيلق القدس في الحرس الايراني "قاسم سليمان"  و"ابو مهدي المهندس" نائب رئيس الحشد واخرين قرب مطار بغداد الاسبوع الماضي بواسطة طائرات أميركية بدون طيار،كما استهدفت صواريخ ايرانية اليوم قاعدتين من أكبر القواعد الاميركية في المنطقة انتقاما لعملية الاغتيال مما ينبأ عن تصاعد وتيرة العنف  في البلاد.

لنجد بأن الشرق الاوسط في حالة غليان مما يجعلنا نتساءل عن حال المنطقة التي أصبحت على شفير الهاوية .هناك دوافع اقتصادية وسياسية تدفع كل من الدول لاتخاذ قرار الحرب أو عدمه في حين القوى العظمى تتحكم بقرار الحرب والسلم. فالجميع يمتلك القدرات العسكرية ويتمسك بالبرامج النووية والصاروخية، التي تؤدي الى أقامة حرب جديدة  خاصة ان هناك تبادل كل من واشنطن وطهران التهديدات المباشرة والغير مباشرة وسط التحالفات الاقليمية والدولية  مما تنبأ بنشوء حرب عالمية ثالثة لا احد يدرك عقباها .

هناك تطورات خطيرة تشهدها تقسيم المنطقة ،عداك عن "صفقة القرن" التي تغير من موازين القوى في المنطقة ومن الصعب ان تمرر دون أن تفرض وقائع جديدة على الأرض عداك عن سياسات التجويع التي تقوم فيها الدول الكبرى لخنق دول المنطقة اقتصاديا ودبلوماسيا" مما  تدفع الشعوب الى المطالبة بالخبز والحرية ضد حكامها أو ضرب استقرارها الداخلي من خلال زرع الفتن الطائفية داخل المجتمعات وكل ذلك بهدف تركيع الانظمة والاستسلام بعيدا" عن الحروب المتوقعة.

نتساءل هل بالامكان التحكم بزمام الأمور قبل تدهور الاوضاع التي قد تصل الى حرب شاملة ويدفع ثمنها غاليا في المستقبل ،خاصة شعوب الدول العربية  تتخبط وسط الفوضى ،بوجود القوى الخارجية العظمى التي تتنافس على أرضها وهل بامكان  اميركا استدراج ايران الى الحرب في  حين  اسرائيل تفضل قرار الحرب خاصة بوجود اميركا التي تساندها في المنطقة بدلا من أن تنتظر وتستنزف وتدفع الثمن غالي في المستقبل ، الكل يترقب الآتي والكل يراهن على مسألة الوقت والصمود والجميع متأهب لكنه يتريث من الحرب الكبرى التي تعود بالخسائر البشرية والخراب والدمار للدول

منْ ابعاد الضربة الصاروخية .! / رائد عمر العيدروسي
نقطة رأس السطر حول الضربة الايرانية الأخيرة / علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
114 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
119 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
119 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
133 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
157 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
126 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
128 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
109 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
102 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
114 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال