الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 552 كلمة )

ابرز مشاهد الصراع في العام الجديد / عبدالله صالح الحاج

حقيقة يجب ان نعرفها جميعآ
وهذا مفادها وهي انه كلما ازدادت الاطماع كلما زادت الصراعات واشتعلت نيران الحروب وهذا ما تبرزه اهم مشاهد العام الجديد هو ان الدول الاستعمارية اصبحت شهيتها مفتوحة على الاخر واطماعها لاتقف عند حدآ معين.

ماالذي يولد الصراعات ويخلق الحروب فيما بين دول العالم ياترى؟

بلا شك ان الذي يولد الصراعات ويخلق الحروب  انها الاطماع وحب السيادة وحكم العالم.

الاطماع في حق الغير وحب الاستحواذ عليه من الجشع والطمع وعدم قناعة النفس البشرية بما قسم الله لها من الرزق عدم القناعة والرضا وغياب الوازع الديني وعدم الخوف من الله يدفع هذه النفس البشرية ويجعلها تطمع بالاستحواذ على مابأيدي الاخرين ويتولد هنا الصراع نتيجة للاطماع والذي يعد اهم الاسباب لوجود الصراعات ولاشتعال نيران الحروب.

ثم يأتي السبب الثاني للصراعات وللحروب وهو الاختلاف في المعتقدات والتوجهات والافكار والرؤوى.

 

وقد يكون الاختلاف ناجم عن الديانة والعقيدة او اللون والعرق والجنسية او المذهب والطائفة او الانتماء الحزبي والسياسي.... الخ

 

والصراعات والحروب هي ناتجة عن وجود الاطماع الاستعمارية من قبل كبرى دول العالم في احتلال واستعمار دول العالم النامية والتي تكتنز اراضيها في باطنها الثروات والخيرات الواعدة بالخير من الذهب الاسود والمعادن الاخرى النفيسة والغالية الثمن والنادرة وقد يكون الدفاع كونها ذات موقع جغرافي متميز اضافة الى خيراتها وثرواتها الدفينة كاليمن وسوريا وليبيا والعراق.

 

بالطبع الصراعات والحروب هي في حقيقة الامر لاطماع استعمارية من دول بدول واساس الصراعات والحروب في الاول والاخير وجوهر الصراع والحرب حرب ديانات ومعتقدات مذهبية وطائفية.

 

وما يؤكد ان الصراع والحرب حرب ديانات واطماع استعمارية لنهب الثروات والخيرات ولليسطرة على الموقع الجغرافي المتميز ولتركيع واذلال واخضاع الشعوب للدول الاستعمارية الامبريالية.

 

لماذا الوطن العربي مستهدف من قبل الدول الاستعمارية قديمآ وحديثآ؟

ولماذا تسعى دول الغرب وعلى رأسها امريكا لخلق الفتنة ولاشعال نيران الحروب الداخلية فيما بين الدول العربية بعضها البعض؟

 

ليس مايحدث في الوطن العربي من صراعات وفتن وحروب داخلية داخل كل قطر ودولة عربية مجرد صدفة عابرة بل الامر مخطط له سلفآ كونه مهبط للديانات السماوية وله موقع جغرافي متميز كما ان اراضيه فيها من الثروات والخيرات مايكفي شعوب دول العالم بأكملها ولاننسى ان شعوب دول الوطن العربي الديانة الرسمية لها السائدة هي الاسلام لهذا لاغرابة ان نجد كل الدول الاستعمارية تطمع  بخيرات وثروات بلدان الدول العربية وهناك اجندات تنفذ من قبل الايادي العميلة للدول الاستعمارية داخل كل قطر ودولة ومايحدث في العراق واليمن ولبنان وسوريا من فتن وحرب داخلية الا بفعل التآمر الخارجي الذي يسعى لخلق الصراعات والفتن واشعال الحروب والتي تقوض من قوة هذه البلدان والدول لتصبح لقمة صائغة من السهل افتراسها وابتلاعها واستعمارها واحتلال اراضيها بكل سهولة ومن دون ان تخسر تلك الدول الاستعمارية اي خسائر تذكر كما هو حاصل على اليمن من خلال الحرب والعدوان الخارجي الممنهجة عليها وعلى سوريا والعراق.

 

كل مايحدث من صراعات وحروب داخل الوطن العربي الهدف منها تقويض واضعاف قوة الدول العربية وخصوصآ التي ترفض التواجد العسكري الاجنبي لاي قوة كانت في الوطن العربي والتي ترفض الاعتراف والتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب والمحتل والمستعمر للارض العريية الفلسطينية امريكا ودول الغرب تسعى لتأمين ولحماية ولاقامة دولة اسرائيل الكبرى والتي مازالت تحلم بأقامتها من النيل حتى الفرات.

 

تجدد مشاهد استهداف وضرب العراق من قبل القوات الامريكية على بداية العام الجديد يدل على ان هناك حربآ طاحنة استعمارية قادمة على الارض العراقية وكذلك ارسال تركيا قواتها للتدخل في ليبيا ولربما ترسل قوات لها للتدخل في اليمن

 كل هذه مؤشرات الصراع ظهرت بالعام الجديد وعلما يبدو واضحآ للعيان ان المعركة ستبدأ وشهية الدول الاستعمارية مفتوحة للحرب والاستعمار

السلام العالمي والتعايش السلمي / ماجي الدسوقي
ثورة الاقتصاد المعرفى / حمدي مرزوق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 25 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 17 كانون2 2020
  318 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

يقول أبو العلاء المعري: يسوسون الأمور بغير عقل فينفذ أمرهم ويقال ساسة فأف من الحياة وأف من
19 زيارة 0 تعليقات
باحث وخبير اقتصادي كما عودتنا الطبقة السياسية في تفضيل مصالحها الشخصية دائماً على مصلحة ال
27 زيارة 0 تعليقات
اسمح لي بمنتهى الشفافية أن أخبرك عن جزء من حالنا في بلدنا وليس في بلاد غريبة أصبحنا وأمسين
150 زيارة 0 تعليقات
واشنطن تعاني من الإرباك والضياع بعد خروجها من الاتفاق النووي وجميل ان تقلق و ترتبك ، نتيجة
24 زيارة 0 تعليقات
مصر ، وهي اكبر دولة عربية وذات اكبر حدود مشتركة مع اسرائيل ، وقعت قبل 41 عاما معاهدة سلام
28 زيارة 0 تعليقات
تاريخيا- الحصار اوالعقوبات الاقتصادية والعسكرية ليست جديدة بل احدى اهم وسائل العقاب قبل او
32 زيارة 0 تعليقات
وهل ينسى العراقيون جريمة نفق الشرطة ببغداد في أبادة عائلتين بكاملهما عددهما 14 نفس عراقي ع
39 زيارة 0 تعليقات
عصف جديد ينال العملية السياسية من داخلها ومن القوى الشعبية العراقية، عقب التغييرات التنفيذ
24 زيارة 0 تعليقات
بدأ القلق يساور الايرانيين من وراء الاتفاق الاماراتي البحريني الاسرائيلي ، وراح السؤال يطر
22 زيارة 0 تعليقات
"المسألة الإسلامية" في الغرب عموماً، تحضر عند حدوث أي عمل إرهابي يقوم به أي شخص مسلم بينما
29 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال