الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 230 كلمة )

مغامرات...عاشق التكتك ؟! / عكاب سالم الطاهر

غادرتُ داري ، صباح امس الاحد ، بعد السابعة بقليل..

وتوجهتُ لامانة بغداد لمراجعة

رسمية..

 من البياع ركبتُ في سيارة

منشاة نقل الركاب.

باص مريح ، تجميع الاردن ، سعر

البطاقة نصف دينار الى باب المعظم.

..  قرب الشواكة ؟!

 كان الطريق الذي خططت ان اسلكه 

، هو بالباص الى تقاطع حيفا ، قرب

وزارة الثقافة.

  هناك انزل. ومشيا على الاقدام ،

اقطع جسر الشهداء فتمثال الرصافي ، فشارع الجمهورية ،

ثم بصحبة التكتك ، اسلك  شارع

الجمهورية ، فساحة الخلاني..حيث

مبنى امانة بغداد.

  لماذا عبرتُ الشط ( دجلة ) ؟؟

بعد اجتياز ساحة وتمثال الملك

فيصل الاول ، بعد وزارة العدل ،

قرب السفارة سابقاً ، شعرتُ انني

تاخرتُ .

  بسرعة غادرتُ الباص المريح ،

وتوجهتُ للشط لاعبره بالزورق.

كان الازدحام والتدافع على اشده.

وليس هناك مرسى اصولي للزوارق.

وكان صعبا وخطرا ان تصعد بسرعة.

واكثر خطورة ان تنزل امام الحاح

السائق :

يله حجي..استعجل..!!

        اوشكتُ ؟؟!!

بصعوبة صعدتُ..واوشكت ان

اقع..

وخلال العبور ، نسيتُ المخاطر..

وتمسكتُ بالصيد الصحفي..

صورتُ المشاهد..

       شارع النهر..

بصعوبة نزلتُ.مع الجموع ُ. هنا

غرفة تجارة بغداد..الصاغة..مكنزي..

الوثبة..حافظ القاضي..الخ..

كانت المشاهد  مؤلمة..مبكية..

ميدان حرب وخراب..

وحشة..وچلمة الياحيف..

يلتمن دمع..و..ايطيحن ابخدي..

فعلا..سالت دمعة ساخنة..

مع دعاء..حسبي الله.

     المنشور والصور..

صورتُ مع خوفي من الممنوع

ومصادرة الهاتف..

نشرتُ..

لماذا..لماذا ؟

وغابت الاجوبة..

     حسين نعمة

بعد الواحدة..تركت الامانة عائداً .

مع التكتك..فسيارة الكيا..

المصادفة..ان المطرب حسين نعمة

كان يغني..

حگه الدمع من يِهل..

و..اطلع وهد الحيل..

 **

حضرت التساؤلات..

وغابت الاجوبة..

بلد (خان جغان) / ياس خضير البياتي
وتدورُ الدوائرُ / الهام زكي خابط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 26 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 كانون2 2020
  339 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
1802 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
168 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5156 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
1863 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
1932 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
539 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1677 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5500 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5122 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
231 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال