الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 230 كلمة )

مغامرات...عاشق التكتك ؟! / عكاب سالم الطاهر

غادرتُ داري ، صباح امس الاحد ، بعد السابعة بقليل..

وتوجهتُ لامانة بغداد لمراجعة

رسمية..

 من البياع ركبتُ في سيارة

منشاة نقل الركاب.

باص مريح ، تجميع الاردن ، سعر

البطاقة نصف دينار الى باب المعظم.

..  قرب الشواكة ؟!

 كان الطريق الذي خططت ان اسلكه 

، هو بالباص الى تقاطع حيفا ، قرب

وزارة الثقافة.

  هناك انزل. ومشيا على الاقدام ،

اقطع جسر الشهداء فتمثال الرصافي ، فشارع الجمهورية ،

ثم بصحبة التكتك ، اسلك  شارع

الجمهورية ، فساحة الخلاني..حيث

مبنى امانة بغداد.

  لماذا عبرتُ الشط ( دجلة ) ؟؟

بعد اجتياز ساحة وتمثال الملك

فيصل الاول ، بعد وزارة العدل ،

قرب السفارة سابقاً ، شعرتُ انني

تاخرتُ .

  بسرعة غادرتُ الباص المريح ،

وتوجهتُ للشط لاعبره بالزورق.

كان الازدحام والتدافع على اشده.

وليس هناك مرسى اصولي للزوارق.

وكان صعبا وخطرا ان تصعد بسرعة.

واكثر خطورة ان تنزل امام الحاح

السائق :

يله حجي..استعجل..!!

        اوشكتُ ؟؟!!

بصعوبة صعدتُ..واوشكت ان

اقع..

وخلال العبور ، نسيتُ المخاطر..

وتمسكتُ بالصيد الصحفي..

صورتُ المشاهد..

       شارع النهر..

بصعوبة نزلتُ.مع الجموع ُ. هنا

غرفة تجارة بغداد..الصاغة..مكنزي..

الوثبة..حافظ القاضي..الخ..

كانت المشاهد  مؤلمة..مبكية..

ميدان حرب وخراب..

وحشة..وچلمة الياحيف..

يلتمن دمع..و..ايطيحن ابخدي..

فعلا..سالت دمعة ساخنة..

مع دعاء..حسبي الله.

     المنشور والصور..

صورتُ مع خوفي من الممنوع

ومصادرة الهاتف..

نشرتُ..

لماذا..لماذا ؟

وغابت الاجوبة..

     حسين نعمة

بعد الواحدة..تركت الامانة عائداً .

مع التكتك..فسيارة الكيا..

المصادفة..ان المطرب حسين نعمة

كان يغني..

حگه الدمع من يِهل..

و..اطلع وهد الحيل..

 **

حضرت التساؤلات..

وغابت الاجوبة..

بلد (خان جغان) / ياس خضير البياتي
وتدورُ الدوائرُ / الهام زكي خابط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 كانون2 2020
  617 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
139 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
149 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
147 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
152 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
179 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
152 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
150 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
137 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
128 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
144 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال