الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 711 كلمة )

الارملة المرضعة / إسراء الدهوي

كان الشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي 

جالسًا في دكان صديقه محمد علي، 

الكائن أمام جامع الحيدر ببغداد .. 

بينما كان الرصافي يتجاذب أطراف الحديث 

مع صديقه( التتنجي ) ، وإذا بإمرأة محجبة ، يوحي منظرها العام بأنها فقيرة ، وكانت تحمل صحنًا من (الجينكو) ،

وطلبت بالإشارة من صاحبه أن يعطيها بضعة قروش كثمن لهذا الصحن، لكن صاحب الدكان خرج إليها وحدثها همسًا، فانصرفت المرأة الفقيرة .

 

هذا الحدث جعل الرصافي يرسم علامات استفهام كبيرة، 

وقد حيّره تصرف السيدة الفقيرة، وتصرف صاحبه التتنجي معها همسًا ، فاستفسر من صديقه عنها .

 

فقال له :

إنها أرملة تعيل يتيمين، وهم الآن جياع، وتريد أن ترهن الصحن بأربعة قروش كي تشتري لهما خبزًا، 

فما كان من الرصافي إلا أن يلحق بها ويعطيها اثني عشر قرشًا كان كل ما يملكه الرصافي في جيبه، 

فأخذت السيدة الأرملة القروش وهي في حالة تردد وحياء، وسلمت الصحن للرصافي وهي تقول : 

" الله يرضى عليك تفضل وخذ الصحن " 

فرفض الرصافي وغادرها عائدًا إلى دكان صديقه وقلبه يعتصر من الألم .

 

عاد الرصافي إلى بيته، ولم يستطع النوم ليلتها، 

وراح يكتب هذه القصيدة والدموع تنهمر من عينيه كما أوضح هو بقلمه وهذا يعني أن ..

( قصيدة الأرملة المرضعة ) 

كتبت بدموع عيني الرصافي، فجاء التعبير عن المأساة تجسيدًا صادقًا لدقة ورقة التعبير عن مشكلة اجتماعية استأثرت باهتمام المعلمين في المدارس الإبتدائية 

فيما بعد واعتبروها انموذجًا، جسّد معاناة الرصافي 

حيث استأثر بموضوع الفقر والفقراء .

 

تعد هذه القصيدة من روائع الشعر العربي في عصر النهضة . 

وهذه هي القصيدة : 

 

الأرملة المرضعة - للشاعر العراقي معروف عبد الغني الرصافي :

 

لَقِيتُها لَيْتَنِي مَا كُنْتُ أَلْقَاهَا === 

تَمْشِي وَقَدْ أَثْقَلَ الإمْلاقُ مَمْشَاهَـا

 

أَثْوَابُهَا رَثَّةٌ والرِّجْلُ حَافِيَةٌ === 

وَالدَّمْعُ تَذْرِفُهُ في الخَدِّ عَيْنَاهَا

 

بَكَتْ مِنَ الفَقْرِ فَاحْمَرَّتْ مَدَامِعُهَا === 

وَاصْفَرَّ كَالوَرْسِ مِنْ جُوعٍ مُحَيَّاهَا

 

مَاتَ الذي كَانَ يَحْمِيهَا وَيُسْعِدُهَا === 

فَالدَّهْرُ مِنْ بَعْدِهِ بِالفَقْرِ أَشْقَاهَا

 

المَوْتُ أَفْجَعَهَا وَالفَقْرُ أَوْجَعَهَا === 

وَالهَمُّ أَنْحَلَهَا وَالغَمُّ أَضْنَاهَا

 

فَمَنْظَرُ الحُزْنِ مَشْهُودٌ بِمَنْظَرِهَا === 

وَالبُؤْسُ مَرْآهُ مَقْرُونٌ بِمَرْآهَا

 

كَرُّ الجَدِيدَيْنِ قَدْ أَبْلَى عَبَاءَتَهَا === 

فَانْشَقَّ أَسْفَلُهَا وَانْشَقَّ أَعْلاَهَا

 

وَمَزَّقَ الدَّهْرُ ، وَيْلَ الدَّهْرِ، مِئْزَرَهَا === 

حَتَّى بَدَا مِنْ شُقُوقِ الثَّوْبِ جَنْبَاهَا

 

تَمْشِي بِأَطْمَارِهَا وَالبَرْدُ يَلْسَعُهَا === 

كَأَنَّهُ عَقْرَبٌ شَالَتْ زُبَانَاهَا

 

حَتَّى غَدَا جِسْمُهَا بِالبَرْدِ مُرْتَجِفَاً === 

كَالغُصْنِ في الرِّيحِ وَاصْطَكَّتْ ثَنَايَاهَا

 

تَمْشِي وَتَحْمِلُ بِاليُسْرَى وَلِيدَتَهَا === 

حَمْلاً عَلَى الصَّدْرِ مَدْعُومَاً بِيُمْنَاهَا

 

قَدْ قَمَّطَتْهَا بِأَهْدَامٍ مُمَزَّقَةٍ === 

في العَيْنِ مَنْشَرُهَا سَمْجٌ وَمَطْوَاهَا

 

مَا أَنْسَ لا أنْسَ أَنِّي كُنْتُ أَسْمَعُهَا === 

تَشْكُو إِلَى رَبِّهَا أوْصَابَ دُنْيَاهَا

 

تَقُولُ يَا رَبِّ، لا تَتْرُكْ بِلاَ لَبَنٍ === 

هَذِي الرَّضِيعَةَ وَارْحَمْنِي وَإيَاهَا

 

مَا تَصْنَعُ الأُمُّ في تَرْبِيبِ طِفْلَتِهَا === 

إِنْ مَسَّهَا الضُّرُّ حَتَّى جَفَّ ثَدْيَاهَا

 

يَا رَبِّ مَا حِيلَتِي فِيهَا وَقَدْ ذَبُلَتْ === 

كَزَهْرَةِ الرَّوْضِ فَقْدُ الغَيْثِ أَظْمَاهَا

 

مَا بَالُهَا وَهْيَ طُولَ اللَّيْلِ بَاكِيَةٌ === 

وَالأُمُّ سَاهِرَةٌ تَبْكِي لِمَبْكَاهَا

 

يَكَادُ يَنْقَدُّ قَلْبِي حِينَ أَنْظُرُهَا === 

تَبْكِي وَتَفْتَحُ لِي مِنْ جُوعِهَا فَاهَا

 

وَيْلُمِّهَا طِفْلَةً بَاتَتْ مُرَوَّعَةً === 

وَبِتُّ مِنْ حَوْلِهَا في اللَّيْلِ أَرْعَاهَا

 

تَبْكِي لِتَشْكُوَ مِنْ دَاءٍ أَلَمَّ بِهَا === 

وَلَسْتُ أَفْهَمُ مِنْهَا كُنْهَ شَكْوَاهَا

 

قَدْ فَاتَهَا النُّطْقُ كَالعَجْمَاءِ، أَرْحَمُهَا === 

وَلَسْتُ أَعْلَمُ أَيَّ السُّقْمِ آذَاهَا

 

وَيْحَ ابْنَتِي إِنَّ رَيْبَ الدَّهْرِ رَوَّعَها === 

بِالفَقْرِ وَاليُتْمِ ، آهَاً مِنْهُمَا آهَا

 

كَانَتْ مُصِيبَتُهَا بِالفَقْرِ وَاحَدَةً === 

وَمَوْتُ وَالِدِهَا بِاليُتْمِ ثَنَّاهَا

 

هَذَا الذي في طَرِيقِي كُنْتُ أَسْمَعُهُ === 

مِنْهَا فَأَثَّرَ في نَفْسِي وَأَشْجَاهَا

 

حَتَّى دَنَوْتُ إلَيْهَا وَهْيَ مَاشِيَةٌ === 

وَأَدْمُعِي أَوْسَعَتْ في الخَدِّ مَجْرَاهَا

 

وَقُلْتُ : يَا أُخْتُ مَهْلاً إِنَّنِي رَجُلٌ === 

أُشَارِكُ النَّاسَ طُرَّاً في بَلاَيَاهَا

 

سَمِعْتُ يَا أُخْتُ شَكْوَى تَهْمِسِينَ بِهَا ===

 

في قَالَةٍ أَوْجَعَتْ قَلْبِي بِفَحْوَاهَا

 

هَلْ تَسْمَحُ الأُخْتُ لِي أَنِّي أُشَاطِرُهَا === 

مَا في يَدِي الآنَ أَسْتَرْضِي بِهِ اللهَ

 

ثُمَّ اجْتَذَبْتُ لَهَا مِنْ جَيْبِ مِلْحَفَتِي === 

دَرَاهِمَاً كُنْتُ أَسْتَبْقِي بَقَايَاهَا

 

وَقُلْتُ يَا أُخْتُ أَرْجُو مِنْكِ تَكْرِمَتِي === 

بِأَخْذِهَـا دُونَ مَا مَنٍّ تَغَشَّاهَا

 

فَأَرْسَلَتْ نَظْرَةً رَعْشَـاءَ رَاجِفَةً === 

تَرْمِي السِّهَامَ وَقَلْبِي مِنْ رَمَايَاهَا

 

وَأَخْرَجَتْ زَفَرَاتٍ مِنْ جَوَانِحِهَا === 

كَالنَّارِ تَصْعَدُ مِنْ أَعْمَاقِ أَحْشَاهَا

 

وَأَجْهَشَتْ ثُمَّ قَالَتْ وَهْيَ بَاكِيَةٌ === 

وَاهَاً لِمِثْلِكَ مِنْ ذِي رِقَّةٍ وَاهَا

 

لَوْ عَمَّ في النَّاسِ حِسٌّ مِثْلُ حِسِّكَ لِي === 

مَا تَاهَ في فَلَوَاتِ الفَقْرِ مَنْ تَاهَا

 

أَوْ كَانَ في النَّاسِ إِنْصَافٌ وَمَرْحَمَةٌ === 

لَمْ تَشْكُ أَرْمَلَةٌ ضَنْكَاً بِدُنْيَاهَا

 

هَذِي حِكَايَةُ حَالٍ جِئْتُ أَذْكُرُهَا === 

وَلَيْسَ يَخْفَى عَلَى الأَحْرَارَ فَحْوَاهَا

 

أَوْلَى الأَنَامِ بِعَطْفِ النَّاسِ أَرْمَلَةٌ === 

وَأَشْرَفُ النَّاسِ مَنْ بِالمَالِ وَاسَاهَا

متـى ينتصـر العقــل علـى الجيـب ؟ خلود الحسناوي ــ
من ذي قار.. ينطلق نداء الثورة الى أهل الأنبار!! /

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 22 تشرين1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 27 كانون2 2020
  535 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم نشاط ثقافي متميز.. ظلال الخيمة أنموذجاً / عكاب سالم الطاهر
01 تشرين1 2020
سفر خالد يجوب العالم لم يزل هذا السفر الخالد (مجلة ظلال الخيمة )يدخل ...
زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...

مقالات ذات علاقة

'لما يكون العطاء كل ما نملك 'للشاعر الأمريكي : البرتو ريوسترجمة:فوزية موسى غانميعطي النهر
25 زيارة 0 تعليقات
في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ مِنَ الحُبِّ شَتَّى ويَظلُّ الحُبُّ الإِلَهِيُّ أعظَمُ وأروعُ و
33 زيارة 0 تعليقات
(( جلستُ على منضدتي الصغيرة السوداء المنزوية في أحدى زوايا الغرفة أنرتُ الضوء الخافت خِلسة
37 زيارة 0 تعليقات
مصابٌ انا بحالةِ إدمانٍ مفرط , إذ مع قهوة الصباح إعتدتُ أنْ افتح الستائر وانظر وأتأمّل من
22 زيارة 0 تعليقات
أبعث وأنعش الامل في نفسكِبسكب بحر الحياة في عينيكِأمحو وأمسح الدموع عن مقلتيكِأزرع ورود ال
25 زيارة 0 تعليقات
لكن ما هي الغاية التي يمكن أن تبرر، في الظروف الحالية، الوسائل القادرة على إبادة البشرية؟"
24 زيارة 0 تعليقات
بهيبة الكون تناثر  الثلجُ على الشجر والأرضُ للثلج ماثلةٌ  تحضنه بلا حذر ومن عباءة الغيم  ي
41 زيارة 0 تعليقات
كلمةٌ حائرة متوقفة الفكر وعن ماذا .. ؟اطلقت وتبعثرة بالورقةِ ..بحبر القلم واهل النغم ..كبع
123 زيارة 0 تعليقات
قلمي طافحٌ بالحكاياتِ لكن فمي لن يعينني على التصريحِ! قلتَ لي ذاتَ بكاءٍ: إنّي تعويذتكِ ال
111 زيارة 0 تعليقات
"يجب أن تكون حقوق الإنسان مقدسة، مهما كانت التضحيات الكبيرة التي قد تكلف السلطة الحاكمة."
57 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال