الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 292 كلمة )

ساحة الحبوبي دروس وعبر / د هاشم حسن

 

سمعنا وقرأنا الكثير عن  الامتداد الحضاري لذي قار الارض والانسان وتابعنا انتفاضة اهلها ضد منظومات الفساد فكانت ساحة الحبوبي رمزا للصمود والتحدي ما دفع مليشيات الاحزاب لحرق خيم المعتصمين  بعد منتصف الليل واطلاق النار عليهم فحدثت المعجزة...

للوقوف  ميدانيا عند دروس ساحة احتجاج الحبوبي كنا يوم  الثلاثاء الماضي    مع المتظاهرين الذين  تلقوا بصدورهم رصاص المليشيات واحترقت فوق رؤسهم خيامهم  وتحدثوا لنا عن مشاهدات من البطش والعنف المفرط والهستيريا المعبرة  عن مخاوف  الاحزاب والسلطات من الثوار العزل المجردين من الاسلحة  سوى  شعارات حب العراق ورايته والمطالبة بوطن امن مكتمل السيادة والعدالة واذهلهم صمود الشباب عامة  والشهداء خاصة وفي مقدمتهم ثلاثة يحملون ذات الاسم مصطفى  اكدوا  للقتلة انهم لا ينسحبون ولا تمر المليشيات الا فوق   جثثهم وفعلا تعرض الثلاثة للغدر ومر الطغاة   فوق جثثهم المضرجة بدمهم وهربوا بعد اقتراف جريمتهم،وحدثت منذ الفجر المعجزة  فقد هب اهالي الناصرية من كل ازقتها ومدنها صوب الحبوبي مستنكرين غاضبين وتدفقت المساعدات وقرر الشباب فورا   اعادة نصب الخيام بعد ازالة اثار  الحريق وشرعت مجموعة في خطوة رمزية   باستبدال بعض الخيام بمواد بناء من الاسمنت والبلوك اشارة لاستمرار الثورة  لتكون الساحة  وطنا للمحتجين بدلا من الخيمة  الى حين استعادة الوطن المختطف من احزاب السلطة،وليس غريبا ان تتكدس مواد البناء  والبطانيات والمفروشات ومختلف  المستلزمات الضرورية للحياة  وكلها تبرعات من  الاهالي وقد زادت عن الحاجة الفعلية ولم يعرف اهل الساحة كيف  يتصرفون ازاء هذا الكرم  ويعتذرون عن رد  الهدايا  والتبرعات وانتظمت مواكب ومسيرات المؤيدين والمناصرين لثورتهم باعداد تضاعفت عما كانت عليه قبل الاعتداء الغادر.

ان  السلطات والاحزاب وللاسف الشديد مازالت تماطل وتراهن على استخدام العنف لتفريق الناس وانهاء الثورة ولم يمتلكون الذكاء والحس الوطني ويعترفون بان الجماهير اقوى من الطغاة   وان استخدام العنف لن يزيدها الا قوة واصرار وتحدي حتى تحقيق النصر....فهل سيتعلمون من درس   الحبوبي والسنك ومحمد القاسم  قبل فوات الاوان   واجبارهم  على  الهزيمة ليخسروا الدنيا والاخرة والتاريخ والجغرافية...؟

وفد محافظة بابل في رحاب العتبة العلوية المقدسة
من مقالب الصحفيين مكالمة مع (عزيزة) المصرية ليلا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 30 كانون2 2020
  576 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
111 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
116 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
115 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
130 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
155 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
120 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
126 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
107 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
99 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
110 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال