الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 284 كلمة )

أصبحت ُرماداً حين التقيتُها / خلود بدران

أصبحتُ رماداً حين التقيتُها...
 بعد أن مرت كل هذه  السنين

أصبحت ُرماداً حين التقيتُها ...
لأنني كنت أبحث عنها وكأنها  شيء ضائع مني ولم أكن أدري بذلك ...
نعم   هي
هي ذلك الشيء الذي لطالما بحثت عنه
هي ذلك الشيء الذي لطالما كان ينقصني

و لسنين وأنا أسأل نفسي
لماذا لا أشعر بالسعادة ؟
واليوم حين التقيتها ...

عرفت السبب وعرفت الجواب
وعرفت سر ضياعي الذي كنت لا أعرفه


اليوم عرفت يا حبيبتي

أنكٍ سرقتِ قطعة من قلبي  واليوم أعدتيها 

اليوم عادت
وعاد كل شيء
وأهم شيء
وعادت

ابتسامتكِ التي كانت ومازالت لي رمز الأمل...
اليوم عاد
صدى اسمك ِ الذي كان ومازال لي رمز الحياة
حبيبتي
ابتسامتك ِ   
جميلة حتى وهي ممزوجة بالدموع
صدى اسمكِ     
جميل حتى وهو ممزوج بالوجع 

اليوم أحييتيني من جديد
اليوم أنا على قيد الحياة
اليوم هو يوم انتصار القدر
اليوم هو يوم انتصار الحب

لن ابتعد عنك ِ مهما كانت الأسباب
لن أسألك عن أي شيء
لأنني لا أريد أن أعرف شيء ...


قد تقولي لي عائلتي
سأقول لك ٍ : لا يهم
قد تقولي لي  نسيتُكَ
سأقول لك ِ : لا يهم
قد تقولي لي لا أُحبكَ
سأقول لك ِ : لا يهم

ستتسألي إذا ً ماالذي يهم ؟

هنا سأقول لك
الذي يهم
أنني التقيتك ِولن أضيعك ِ وأضيع مرة ثانية
ولن أخفي مشاعري
ولن أضبط عواطفي
ولن أحبس كلماتي

سأفرح بأنني وجدتكِ بعد أن أضعتكِ
سأحيا من جديد لأنني وجدت قطعة قلبي التي فقدتها ...

أريدك ِ حبيبتي كي أحيا من جديد ؟

أحتاجك بحجم السنين  التي لم أراكِ بها
أحتاجك بحجم اللحظات التي مرت بدونك
أحتاجك بحجم الكون ومايوجد به
أحتاجك وأحتاج عمراً جديداً كي أحياه فقط معكِ أنتِ...

أُحبكِ
لن أخفيها هذه المرة
أُحبكِ
لن أكتمها هذه المرة
أُحبكِ
وسأبقى أُحبكِ
لآخر لحظات العمر ياحبيبة قلبي...

الحكام العرب آلهة على هيئة بشر / راني ناصر
العتبة العلوية تباشر بتبديل الأجزاء الخشبية للمنار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 04 شباط 2020
  869 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
إليكَ أُسافرُ كأيِّ زائر   وفي قلبي حنينٌ   بعمقِ السنينِ والمشاعر   وعلى شفتيَّ اشتياقٌ  
33 زيارة 0 تعليقات
لا أستطيع أن أنسى، يكفي أرجوك لا تطلب مني أن أراك، أحدثك، او أقترب منك... لا تحاسبني على ذ
87 زيارة 0 تعليقات
لشهر رمضان مكانة خاصة في تراث و تاريخ المسلمين ، فيه بدأ نزول القرآن إلى الدنيا، كان ذلك ف
112 زيارة 0 تعليقات
1.قرأت الكتاب بتاريخ: الجمعة 22 جمادى الثّاني 1442 هـ الموافق لـ 2 فيفري 2021، وأنهيت قراء
119 زيارة 0 تعليقات
خيالج من عبر...............خبلتي العقول. وكف كلشي بحياتي.........تفرمت البال. اصوم اسنين..
121 زيارة 0 تعليقات
تمهيد " الثقة في النعمة. لا شيء مستحق لي. أنا لا أتوقع أي شيء لنفسي. أنا لا أطلب شيئًا ...
122 زيارة 0 تعليقات
كن ساجدا بقلبك ، وإن رفعت رفعت رأسك قل بنبضاتك سبحان ربى الأعلى ،وإن كنت ضاحك الثغر . أهمس
123 زيارة 0 تعليقات
في النصف الثاني من سبعينات القرن الماضي ، حللتُ في دائرة السياحة ، للعمل مهندساً. وعلى هام
124 زيارة 0 تعليقات
في القدس ثورةنائمة كالطفلةالصغيرة فينافي عيوننا هيأكبر من الحقيقةولأنها القدستسكننا وحدناو
124 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال