الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 508 كلمة )

الصهاينة يخططون لاحتلال الأردن / د. كاظم ناصر

الصهاينة يخططون لاحتلال الأردن لكن الشعب العربي الأردني سيقلب الطاولة على رؤوسهم!
كشفت الولايات المتحدة وإسرائيل عن" صفقة القرن " أو مؤامرة القرن التي تضمّنت نواياهما العدوانية ومخططاتهما لتهويد كل شبر من أرض فلسطين، ومنع الفلسطينيين من إقامة دولتهم المستقلة القابلة للحياة، والعمل على الغاء حقهم في العودة إلى وطنهم، وتوطينهم في دول الشتات، وتهجيرهم إلى مناطق مختلفة من العالم، وتصفية قضيتهم.
هذه الصفقة " ليست سوى وثيقة استسلام عربية للإرادة الصهيونية كتب بنودها بنيامين نتنياهو، وطرحها للتداول وخداع العرب والعالم صديقة وحليف إسرائيل الوفي دونالد ترامب، وكانت نتيجة مباشرة لتراجع المقاومة المسلحة والسلمية، وللانقسام البغيض، وفشل الفلسطينيين في الاتفاق على استراتيجية موحدة للتصدي للاحتلال، وتدمير العراق وسوريا، وإلغاء دور مصر القيادي للوطن العربي، وازدياد الانقسامات والخلافات البينية العربية، واستسلام معظم الحكام العرب للإرادة الأمريكية الصهيونية.
الصهاينة يخططون لاحتلال الأردن وتشريد شعبه كما فعلوا مع الفلسطينيين؛ إنهم يعملون سرا وعلانية لطرد الفلسطينيين جماعيا، أو على الأقل معظمهم إلى الأردن، ولن يترددوا في زعزعة استقراره وإشغاله بنزاعات داخلية لتمزيق نسيجه الاجتماعي واضعافه خدمة لأهدافهم، فمع إعلان صفقة ترامب ونتنياهو المسمومة ازداد قادة دولة الاحتلال صلفا وتحديا للأمة العربية شعوبا وحكاما، وتعالت دعواتهم لضم غور الأردن والمستوطنات رسميا للدولة الصهيونية، وتعاظمت أصوات قادة الاستيطان المطالبة بالتخلص من الفلسطينيين وطردهم إلى الأردن!
 قادة الدولة الصهيونية وقادة الاستيطان ورجال الدين ينسقون كل خطوة يخطونها، ويشتركون في الأهداف ومنهج تحقيقها، ولا يخفون نواياهم ومخططاتهم للتوسع شرقا، وأعلنوا بوضوح إن مدينة البتراء تعود لحقبتهم التاريخية القديمة، وان وعد بلفور ينصّ على احتلال ضفتي نهر الأردن وليس فلسطين فقط، وان واجبهم القومي والديني يدعوهم لاحتلال الأردن وضمه لدولتهم الصهيونية، أي إنهم يسيرون على فلسفة  "الخطوة خطوة" التي ابتكرها تيودور هرتزل مؤسس الحركة الصهيونية، وطبّقها هنري كيسنجر وزير الخارجية الأمريكية الأسبق لتغيير الحقائق الجغرافية والديموغرافية والتوسع في الوطن العربي ... اليوم فلسطين، وغدا الأردن، وبعد غد العراق ... حتى يتمكنوا من بناء دولتهم من الفرات إلى النيل كما يخططون؛ وإن اتفاقية " سلام " وادي عربة " بينهم وبين الأردن ليست إلا تكتيكا لكسب الوقت، والتغلغل في الأردن والتحضير للانقضاض عليه؛ ولهذا فإنه من الأفضل للأردن إن يلغي تلك الاتفاقية التي رفضها الشعب، ولم تجلب له ولقيادته سوى المزيد من المشاكل والاقتصادية والاجتماعية!
هذه الأطماع الصهيونية في الأردن يعرفها القاصي والداني، والصهاينة أنفسهم عبّروا عنها بوضوح مرات عديدة، وقالوا صراحة إن حلّهم المفضل للخلاص من الفلسطينيين وقضيتهم هو " الوطن البديل "، أي تهجيرهم جماعيا إلى الأردن! فما الذي يخطط لتحقيقه الصهاينة بترويج هذه الفكرة المسمومة؟ أليس الهدف من ترويجها هو ضرب التلاحم الشعبي الأخوي الأردني الفلسطيني وزعزعة استقرار الأردن للانقضاض عليه؟ وهل يقبل الفلسطينيون الإساءة لإخوانهم الأردنيين؟
الجواب هو قطعا لا، والنوايا الصهيونية العدوانية ضدّ الأردن ستفشل لأسباب عديدة من أهمها: إن الشعب الفلسطيني لن يساوم، ولن يستسلم، ويرفض التهجير للأردن وغيرها من الدول، وسيظل متمسكا بأرضه ومؤمنا بتحريرها وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني، ويعتبر فكرة " الوطن البديل " مؤامرة صهيونية مرفوضة فلسطينيا وأردنيا رفضا باتا؛ وإن وحدة الشعب الأردني عصية على الكسر، فهو شعب عربي عريق معروف بولائه لأمته، ودفاعه عن ترابه الوطني، وتضحياته من أجل فلسطين وأهلها. ولهذا نحن على ثقة بأن الشعب الأردني سيقلب الطاولة على رؤوس الصهاينة، وسيتمكن هو والشعب الفلسطيني من إفشال المؤامرة الصهيونية بوعيهما وتلاحمهما وتضحياتها المشتركة.

ذكرى الحب / الدكتور عادل عامر
الجوانبُ الإيجابيةُ في صفقةِ القرنِ الأمريكيةِ / د

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 24 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 05 شباط 2020
  303 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

يقول أبو العلاء المعري: يسوسون الأمور بغير عقل فينفذ أمرهم ويقال ساسة فأف من الحياة وأف من
19 زيارة 0 تعليقات
باحث وخبير اقتصادي كما عودتنا الطبقة السياسية في تفضيل مصالحها الشخصية دائماً على مصلحة ال
27 زيارة 0 تعليقات
اسمح لي بمنتهى الشفافية أن أخبرك عن جزء من حالنا في بلدنا وليس في بلاد غريبة أصبحنا وأمسين
145 زيارة 0 تعليقات
واشنطن تعاني من الإرباك والضياع بعد خروجها من الاتفاق النووي وجميل ان تقلق و ترتبك ، نتيجة
24 زيارة 0 تعليقات
مصر ، وهي اكبر دولة عربية وذات اكبر حدود مشتركة مع اسرائيل ، وقعت قبل 41 عاما معاهدة سلام
28 زيارة 0 تعليقات
تاريخيا- الحصار اوالعقوبات الاقتصادية والعسكرية ليست جديدة بل احدى اهم وسائل العقاب قبل او
31 زيارة 0 تعليقات
وهل ينسى العراقيون جريمة نفق الشرطة ببغداد في أبادة عائلتين بكاملهما عددهما 14 نفس عراقي ع
39 زيارة 0 تعليقات
عصف جديد ينال العملية السياسية من داخلها ومن القوى الشعبية العراقية، عقب التغييرات التنفيذ
24 زيارة 0 تعليقات
بدأ القلق يساور الايرانيين من وراء الاتفاق الاماراتي البحريني الاسرائيلي ، وراح السؤال يطر
22 زيارة 0 تعليقات
"المسألة الإسلامية" في الغرب عموماً، تحضر عند حدوث أي عمل إرهابي يقوم به أي شخص مسلم بينما
29 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال