الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 279 كلمة )

لفلسطين شعب ٌيحميها / علاء الخطيب

  سئلت السيد محمد دحلان في مؤتمر عقد في لندن  هل القضية الفلسطينية لم تعد.  اولوية  للعرب كقضية مركزية ،  وهل.    تعولون على الدعم العربي لرفض صفقة القرن؟
 فأجابني : لو رفع العلم الاسرائيلي في كل مدينة عربية  سيبقى الشعب الفلسطيني. فيمكانه  ولن يعول على احد في     استرجاع حقوقه ، ومن يريد الأمن    والسلام عليه ان يمنحالشعب الفلسطيني حقوقه .

وأردف قائلاً  ستبقى القضية الفلسطينية.   اولوية لدى كل الفلسطينيين وهي قضيتهمولن يتخلوا عنها.

 مهما طبل  المنبطحون ومهما هلل     المنهزمون ستبقى  صفقة القرن مجرد وهم لن يتحقق ،فالسلام لن يأتي الا عبر الحب ، فالكراهية والقهر واغتصاب الحقوق لن.   تصنع السلام .

 واهمون أؤلئك الذين يعولون على حكام   الغلبة  والاستبداد في استعادة حقوق  المضطهدين.

 لن يكون وطناً  بديلاً  للفلسطينيين سوى  فلسطين، فلسطين الوطن السيد الموحد   وليس فلسطين المقطَّعة الأوصال الضعيفة   المنزوعة الحرية والسلاح والسيادة ، فحل   الدولتين هو الحل الأمثل لإنهاء الصراع.   العربي  الاسرائيلي ولكن لا الدولة  التي    يتصورها ترامب  بالأنفاق والجسور التي تسيطر عليها اسرائيل  .

  ترامب يعتقد ان المشكلة يمكن حلها      بالأموال الحرام التي ستدفعها بعض الدول،  والوعود السخية  الكاذبة  ، كما.  يعتقد ان الصراع العربي الاسرائيلي   هو صراع حكومات ،  وغير عارف أو.    متغافل انالصراع هو صراع الشعوب    الحرة مع الظلم .

 وان  الشعب الفلسطيني هو صاحب القرار وليس احدٌ سواه .

صفقة القرن الكذبة الكبرى التي.     يستخدمها ترامب كدعاية انتخابية.     وكسب لأصوات الإنجيليين واللوبي   اليهودي في الولايات المتحدة .

 فقد فشل قبل اشهر مؤتمر المنامة بشأن  صفقة القرن  ، وستفشل كل محاولة لا تأخذ بنظرالاعتبار حق العودة والسيادة الكاملة ، كما ستفشل كل محاولة للسلام تصادر.    رأيالشارع الفلسطيني ، فقبول     الفلسطينيين شرط أساسي لاي عملية.

 ترامب يريد عملية سلام من طرف واحد،.   يجلس الاسرائيليون  على طاولة وأمامهممنبطحون عرب ومتحدثون غير شرعيون.   باسم الشعب الفلسطيني.

   فلـ لفلسطين قيادة تتحدث باسمها.    وشعب يحميها .

بمشاركة أكثر من 100 طالب ... مركز القرآن الكريم يط
أكاديمية آلبورك تفتتح فرعا لها في أنقرة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 22 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 06 شباط 2020
  317 زيارة

اخر التعليقات

زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...
زائر - عزيز الخزرجي فيلسوف كوني .. دور فلسفة الفلسفة في هداية العالم / عزيز الخزرجي
31 آب 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: شكراً على نشركم لموضوع: [دور فلسفة الفلسفة في ...
زائر - عامل الخوري فاضل البراك.. سيرة حياة.. معلومات موثقة تنشر لأول مرة / د. هادي حسن عليوي
29 آب 2020
خليل الجزائري لم يكن الامين العام للحزب الشيوعي العراقي ، بل ليس في ال...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال