الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 477 كلمة )

أتسائل ... ما مهمة " نيجيرفان في مؤتمر دافوس ؟ / محمد علي مزهر شعبان

لينعتني من يقذف حبائل الادعاء، شوفينيه عنصريه، لم تعد هذه اللافتات تغطي الحقيقه وما خفي وراء الستار، إنها حقيقة وثوابت في ما يلعبه الاكراد من ألاعيب خارج نواميس الشرعية والدستوريه، في دولة تضحك على نواميسها وضوابط بنود دستورها الامم . أسئلكم يا اهل العقد والحل، ويا مجلس يمثل الشعب في تطبيق بنود دستوره، أسئلكم يا دولة الحكومة الاتحاديه، متى جاز لمحافظ اقليم ان يكون في صفوف رؤساء دول في مؤتمر دافوس الاقتصادي؟ أسئلكم ماهي مهام رئيس الجمهورية هل هي اقتصاديه أم تشريفيه، ومن يقوم بهذه المهام، أليس رئيس الوزراء الذي تقع على عاتقه المهام الامنية والاقتصادية ووو ؟ اذا كانت حكومة عبد المهدي مستقيله فهل كلف رئيس الجمهورية رسميا القيام بمهام رئيس الوزراء، أوليس رئيس الوزارء لازال يمارس عمله ؟ ماهذه المسخرة التي تجاوزة حدود المألوف والمعروف في ضوابط العلاقات الدولية، ان يسرح ويمرح " نيجرفان البرزاني" في هذا المؤتمر ويلتقي رؤساء الدول والوفود، تتابعنا مع برهم صالح ؟ فهل إقليم كردستان دولة ؟ نعم هكذا أسس الاكراد في كل الحرفيات والحركات، على أنهم دولة، حين ارادت أمريكا واسرائيل ودول المنطقه، إفراغ الدولة العراقية من المحتوى القيمي للسيادة، وهو بالتالي ما ينبأ بتحريك شهية تقرير المصير، وكل الدلائل تشير الى ذلك في ان يمثل هذا البروز الذي يؤكد الانفصال، رغم كل دلائل الاستلاب المعلن للموارد وتصدير النفط ونهب كل ما يتصل بثروات الحكومة الاتحادية السياديه امنا وموارد وسياسة خارجيه . لقد حدث تجاوز المهام منذ اليوم الاول لتسلم عبد المهدي مهام وظيفته كرئيس تنفيذي، وسلم مقادها الى برهم صالح الذي لعب دوريين ما خفي كان أعظم، وما أعلن هو "فذلكة " الحديث المنمق الذي مر على الرؤوس الواهنة . موقف الحق الذي في مجمله باطل في تعطيل انتخاب رئيس مؤقت للوزراء، رغم كل الاسماء التي قدمت، بذريعة أنه لم يجد المتظاهرون فيه المقبولية، بعد ان ادرك ان ليس للمتظاهرين مرشح يرتقي الى ان يسد هذا الشاغر الحساس، فلعب على رهان التعطيل والتأجيل . انها لعبة الغرب واسرائيل في تحريك النوائر والعصب الطائفي، كما يخطط الان في الامارات لاقليم السنه، والقومي بعد أن سقط القناع  عن صناعة دولة الخرافة، في تمزيق الامة الى دويلات وامارات . وهكذا ستمرر أزمة الاقاليم وتهيئة الازمة الكردية مرة اخرى، ليكون المسار الجديد لحصار دول الممانعة واستنزافها . ان الهيمنة الامريكية فرضت واقعا جديدا، حيث اضحى اقليم شمال العراق وهو مدعوما من امريكا واسرائيل بان لا حاجة الى ان يكون جزءا من الحكومة الاتحادية، بل الى ابسط حدود التنسيق معها، في جميع مجالات التفاهم، النفط المهرب من فوق الارض وتحتها بدعم تركي امريكي، والرفض لكل قرارات مجلس النواب التي لم تهب حصة الاسد الى الاقليم، وكل المواقف التي تدل ان لال البرزاني السطوة في ادارة الازمات . وما وجود نيجرفان بصحبة السيد برهم، الا دلالة اكيده، ان الدولة سلمت عنانها الى رجال لهم احلامهم في توسيع مأربهم، والذهاب بالمنطقة الى الفوضى اللاخلاقه لمشاريع الانفصال وتمزيق وحدة الوطن . اسئلكم بربكم هل اتى ترامب بمحافظ احدى ولاياته الى المؤتمر وعلام هذه الدول لم تسئل عن مهمة نيجرفان ؟ هل بيتت الطبخة، ام ان السخرية بهذا البلد وصلت الى حد يثير الانفجار ؟

بلايا فساد السلطة وتساقط الالسن / عبد الخالق الفلا
الحوزة العلمية الدينية السومرية / علي الابراهيمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 26 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - illuminati ماتبقى لكم حول حقوق ملكيات المسيحيين العراقيين / عبدالخالق الجواري
26 كانون2 2021
تحية من وسام التنوير العظيم للولايات المتحدة والعالم بأسره ، هذه فرصة ...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2128 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
444 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5527 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2183 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2257 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
809 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
1939 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5848 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5416 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
497 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال