الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 404 كلمة )

فيروسات السياسة! / د.محمد فلحي

تشكو الحكومة الصينية من الهجمة الدعائية المعادية والتهويل الغربي من مخاطر فايروس كورونا، في ظل فوضى إعلامية طبية،والتداخل بين السياسة والعلم والتجارة والحقائق والأوهام والخداع،،رغم ان العالم يعيش في قلب ثورة المعلومات وعصر الانترنيت،وذلك ما نراه هذه الأيام في إعلان حالة الطواريء الصحية العالمية بسبب ظهور فايروس(كورونا) في الصين وانتشاره السريع الذي يهدد حياة ملايين البشر،حيث تباينت التفسيرات واختلفت التوقعات وتعددت الاتهامات،ولكن لو سألت أي شخص غير مختص عن تعريف(الفايروس) وخصائصه وكيفية الوقاية منه لعجز عن الإجابة، في حين تجد ذلك الشخص نفسه مستعداً أن يتحدث ساعات وينشر صفحات عديدة حول المؤامرات الدولية التي تقف وراء هذا الوباء العالمي،ونتائجه الكارثية المتوقعة وعجز الأنظمة الصحية في كثير من دول العالم عن مواجهة أصغر الكائنات المرعبة المعادية للإنسان!
الفايروس التنفسي الجديد أصبح هو العدو رقم واحد للبشرية فجأة،وقد تكون وراء انتشاره مؤامرة مخابراتية،كما يزعمون،وقد نسي العالم مخاوفه السابقة من مرض الأيدز، وتراجعت في قاموس الإعلام مخاطر جنون البقر،وانفلونزا الخنازير والطيور،ولم تنافس فايروس( كورونا) في نشرات الأخبار، هذه الأيام، سوى متابعة أسراب الجراد التي تجتاح الدول الأفريقية وتلتهم المحاصيل النباتية وتسرق الخبز الشحيح من أفواه الجائعين،وتضعهم في طابور الموت المجاني!
رعب الفايروسات والجراد يكاد يخلع قلوب الملايين من الفقراء، الذين يطالعون وميض الشاشات الذكية في ليالي الشتاء القاسية،وقد نسوا في خضم هذا الضجيج الدعائي،أن حياتهم كانت وما تزال على كف عفاريت السياسة وليس بين أيادي الأطباء، وأن مستقبلهم تهدده مخاطر مستمرة منذ عقود،في مقدمتها الصراع على المصالح وتصادم الإرادات السياسية ومحاولات الهيمنة والنفوذ وترسانات الأسلحة الفتاكة وصفقات السلاح والحروب والفوضى وغياب العدالة بين البشر!
أزمة الفايروس الجديد كشفت غياب الخطط وعدم الاستعداد للكوارث في كثير من الدول التي ينخرها المرض والفساد في آن معاً،وقد عجزت حكوماتها الفاشلة من قبل عن معالجة الفقر والجهل،وأصبحت مجتمعات كاملة بيئة خصبة مهيئة لاستقبال الأوبئة الطارئة،والاستطباب عند الدجالين والمحتاين،وذلك لقلة الكوادر الصحية وشحة الموارد المالية وضعف المؤسسات الصحية، نتيجة اعتماد السياسات العشوائية وعدم احترام التخصصات العلمية وترويج الجهل والدجل والكراهية بدلاً من العلم والمعلومات، وتغييب الشعور بالمسؤولية الإجتماعية والوطنية التي تحصن روح الإنسان قبل جسده في مواجهة الكوارث والأزمات الطارئة!
الفايروسات البشرية هي التي تمتص دماء الفقراء،وتجعلهم يعانون من الجوع والمرض،قبل تلك الفايروسات اللعينة التي لا تدركها الأبصار،أما جراد الفساد الذي ينتشر في البيئة الملوثة بالنفاق فهو الذي يسلب قوت الناس،فتبدو حياتهم صعبة ومستقبلهم مظلماً!
في مجتمع عادل ومتعلم ونظيف من الفايروسات البشرية الفاسدة سوف تصبح الحياة أكثر بهجة وترتفع معنويات الناس وتتوفر لهم سبل الحياة الكريمة، وتتحصن أجسادهم بالمناعة الطبيعية واللقاحات والأدوية لإنقاذ حياتهم،عند الضرورة،ولن يضطر أكثرهم بحاجة للسفر إلى دول بعيدة من أجل الحصول على العلاج الغالي أو الموت كمداً!

الاحزاب تتخلى عن مسؤوليتها./ قاسم الغراوي
بين عينيك / صباح الهاشمي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 19 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 10 شباط 2020
  672 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2592 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
665 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5816 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2551 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2628 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
1057 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2219 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6188 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5862 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
722 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال