الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 215 كلمة )

الاحزاب تتخلى عن مسؤوليتها./ قاسم الغراوي

الاحزاب تعيد تأكيدها بانها ليست طرفا باختيار المرشح لرئاسة مجلس الوزراء في هذه المرحلة ، وان المرشح المؤهل يجب ان يحظى بثقة الشعب.

الاحزاب ليست مشاركة في اختيار رئيس الوزراء لكنها تشترط عليه مالم تشترطه في الحكومات التي تشكلت سابقا ، وااعجبي ان نرى من فشلوا في ادارة السلطة واساؤا استخدامها وضيعوا سيادة البلد ودمروا المؤسسات وكانوا يتقاسمون المغانم والسلطة يضعون شروطا على رئيس الحكومة القادمة فإذا اخفق يتبراون منه واذا نجح سيقولون نحن مع الحكومة

وتشترط على المرشح ان يثبت اهليته بالابتعاد عن المحاصصة المقيتة وهم من رسموا خطوطها الاولى وان يحاسب كل الذين تسببوا في اراقة الدم العراقي البريء في ساحات التظاهرات وخارجها، ورعاية عوائل الشهداء والجرحى وهم من يتحملون هذه المسؤولية.

واكدت الكتل السياسية على المرشح ان يعيد للدولة اعتبارها باستعادة الاموال والمناصب التي تم الاستيلاء عليها بغير وجه حق وهم من سرقوا اموالنا وضيعوا هيبة الدولة وغيبوا الثقة بالقوات المسلحة والامنية لحماية الشعب والدفاع عنه ، واجراء انتخابات مبكرة عادلة ونزيهة وهم من زوروا النتائج و تدخلوا فيها.

كان الاولى بهذه الاحزاب في هذه الظروف الصعبة والتحديات الخارجية ان تتخلى عن انانياتها وعن حصصها الوزارية لتترك لرئيس الوزراء الحرية في تشكيل الحكومة وان لا تتدخل في برنامجه الحكومي وان تكون هناك معارضة إيجابية.
على الكتل السياسية ان تعي مدى خطورة الأوضاع الداخلية والتحديات الإقليمية والدولية التي جعلت العراق في عين العاصفة.

مسيرات حاشِدة في المغرب وتونس رفضًا لصفقة العار
فيروسات السياسة! / د.محمد فلحي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 20 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 10 شباط 2020
  504 زيارة

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال