الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 627 كلمة )

فلسطين مش للبيع / خالد بوفريوا

أهذا قدرك يا فلسطيني؟
أهذا ما دونته الأنمال الملائكية على جلدك المتساقط؟
سادية عصابات الاحتلال ثم وعد مشؤوم ,ثم تقسيم أريد به باطل و نكبة طبونيميا ثم نكسة مأساوية الى أشواط الخيانات المتكررة و التسويف الأممي و التطبيع الهزلي العلني ,وصولا الى صفقة العار. و أي عار؟

بما تحمله الحقائب المثقلة لعراب الصفقة "كوشنر جاريد" و التي تسمى في أبجديات الإدارة الأمريكية (مبادرة السلام), جاب بلاد الشرق للتشاور و التنسيق و التسويق و جمع المال, و أي مال؟؟

مال العرب ضد العرب.

التطبيع و الأرض و الحق مقابل حفنة مال و أرض غير الأرض المحتلة ,و ضياع الحقوق التاريخية و المشروعة للفلسطينين .هي إذن محاولة تسويق سراب سماوي و تمرير ما لا يمرر, في ظل مناخ ملوث للخيانة و الخذلان و الطعن بخنجر أخ لك تربى في كنف أحضانك بالأمس, الطعن بكذا مسميات إنتق منها ما شئت ; الحرية ,الأوطان, الشعوب, الديمقراطية, التحرير, حل الدولتين ,القومية, تقرير المصير , شرق الاوسط الكبير ,سلام, التنمية... الى غير ذلك من سيل اللفظي المنمق ,لأن لب الإعوجاج لدينا في رقعة العرب هذه بل القشة التي قصمت ظهر البعير ,(التطبيع) وما ادراك ما التطبيع ,مع كيان أقل ما يمكن ان يقال عنه غاصب.

إن مخاطر التطبيع هذه التي جيش _بضم الجيم_ لها كل شيء وسائل إعلام ,مقالات ,مراكز دراسات, و الصحف, مواقع إلكترونية, مؤتمرات, تذاكر سفر, رواتب, و إمتيازات... أبلغ بكثير من أن يوثقها قلم أو ينطق بها لسان أو يهمس بأثيرها فؤاد ,و خاصة التطبيع الأيديولوجي الذي سيقود المنطقة بل الذات العربية إلى كارثة . بإحتلال و تقيد روحها و وجدانها و فكرها و القبول سيكولوجيا و سوسيولوجيا بل وجوديا حتى بكيان الهلاك بكل جرائمه و مأسيه و الدماء التي سفك و الحقوق المشروعة التي إغتصب ,و صدقوني هذا هو الهدف الإستراتيجي لدى الإحتلال الصهيوني ,و لكم أن تحللوا عمق الكارثة القادمة.

إن خير ما يستوقفنا هنا ; قبل أن نتم ,أبيات من قصيدة (مرسوم بإقالة خالد بن الوليد) ل "نزار قباني" 

سرقوا منا الزمان العربي

سرقوا فاطمة الزهراء من بيت النبي

يا صلاح الدين

باعوا النسخة الأولى من القرآن..

باعوا الحزن في عينيّ علِيّ

كشفوا في أحُدٍ ظهر رسول الله ..

باعوا الأنهر السبعة في الشام

و باعوا الياسمين الأموي

يا صلاح الدين

باعوك وباعونا جميعا

في المزاد العلني

فمن الخليج الى ضفاف المحيط إخترق الكيان الصهيوني الأقطار العربية بعد أن وهنت هذه الدول و تخلت تماما عن محورها المركزي (قضية فلسطين). بل الأمر ليس في التخلي أو التطبيع حتى فعندما يصل إلى درجة التحالف مع القتلة و المجرمين و المحتلين فذلك الطاعون الأكبر ,و هذا هيأ لبلاد العم سام و الكيان الصهيوني ومن معهم من العرب إلى طرح صفقة العار هذه و تمريرها الى حيز التنفيذ وهم يعلمون كل اليقين أن الجسد العربي غير قادر على مقاومة هذا المشروع الخطير ولو بالقليل من الرفض . نستأنف إذن ما جاء به "نزار قباني" في قصيدته المدوية ;

سرقوا مِن طارق معطفه الأندلسي

أخذوا منه النياشين أقالوه من الجيش

أحالوه الى محكمة الأمن

أدانوه بجُرم النصر

هل جاء زمان ؟

صار فيه النصر محظوراً علينا يا بني

ثم هل جاء زمان؟

يقف السيف به متهماً

عند أبواب القضاء العسكري

ثم هل جاء زمان؟

فيه نستقبل إسرائيل بالورد و آلاف الحمائم

و النشيد الوطني

لم أعد أفهم شيئاً يا بني ؟؟

عن ماذا يعول الشعب الفلسطيني إذن, عن أنظمة كرتونية برغماتية أوليغارشية عبارة عن عصابة أقلية تحكم الأغلبية زكرشت فوق رموز أنظمتها منذ زمن بعيد وسما مفاذه "السلام و اليمن للإسرائيل" ؟؟ و دخلت أشواطا جد متقدمة من التطبيع و الخيانة حفاظا على عروش حكمها بل صارت بمثابة دافعة فاتورة مخططات و صفقات الغير .

و في الأخير و على سبيل الختام ,هذه أبيات القصيدة السالفة الذكر ;

يا صلاح الدين

هذا زمن الردة

و المد الشعوبي القوي

أحرقوا بيت أبي بكر

و ألقوا القبض في الليل على آل النبي

فشريفات قريش صرن يغسلن صحون الأجنبي ..

يا صلاح الدين ..

ماذا تنفع الكلمة في هذا الزمان الباطني

و لماذا نكتب الشعر .. وقد

نسي الله الكلام العربي ؟؟

جولة في اروقة البرلمان الدنماركي .. غاسموس عضو الب
فاسدون بأقنعة شرفاء...!!! / يحيى دعبوش

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 22 شباط 2020
  634 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
1120 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1733 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3411 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3673 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
4189 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
5177 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2757 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3589 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5578 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5777 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال