الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 344 كلمة )

الوزراء الجدد ... من هم ؟ / زيد الحلي

اعتاد العرقيون منذ اعلان الدولة الحديثة في آذار سنة 1921 ، ، ان يطلعوا من خلال وسائل الاعلام ، على السيّر الذاتية للوزراء ورؤساء الوزارات ، عدا استثناءات قليلة في بعض الفترات .. غير ان الملاحظ بعد التغيير في 2003 ان هذا التقليد المهم ، تقلص الى حد كبير ، فبتنا لا نعرف عن الشخص المستوزر ، والمسؤولين الاخرين ، إلا النزر اليسير ونتفا من هنا وهناك ، وقد اتاح هذا الحال غير الطبيعي ، الى وسائل التواصل الاجتماعي ان تلعب دورا مقلقاً في اعطاء معلومات متناقضة ، حسب الاهواء والتوجهات السياسية التي تمليها الظروف ، المتصالحة مرة ، والمتضادة مرة اخرى ..

ان الدعوة الى اعادة مفاهيم ، عاش تفاصيلها الشعب طوال عهود من حياته ، ومنها معرفة سير من يقودون البلاد ، بدقة ومصداقية وثقة ، يعني التجانس في الزمان ، والتواصل مع الشعب ، فحاضره يعني استمراراً لماضيه، ومستقبله استمراراً لحاضره، فلا انفصام او شك في الرؤى لقادم الايام في حياة الوطن ، ووفق هذا المنطق ، نجد من الضروري الاعلان ، بشفافية عن شهادات وتجارب من يتولون الحقائب الوزارية او المناصب الكبيرة الاخرى ، لان ذلك قارب أمان للشعب ، لأنه سيتعرف بدقة على خلفية المسؤول ، من أساسها وليس من فروعها ، فان كانت صادقة في عرضها وتواريخها ومواقع المسؤوليات السابقة ، والبحوث والدراسات التي اعدها او شارك فيها الشخص المستوزر ، فان الشعب ، سيرفع راية القبول بفرح وسرور ..

لقد لاحظنا في التجارب القريبة الماضية ، ان بعض من يتولون المسؤوليات الرفيعة ، يبالغون في سيّرهم الذاتية ، فيكتب احدهم "مثلاً " انه حاصل على الدكتوراه في القانون الدولي ، او في الاقتصاد ، او الزراعة ، او العلوم المالية او العسكرية ، دون ذكر اسم الجامعة الرصينة التي درس فيها ، او سنة تخرجه الخ ، وربما هذه العمومية في ذكر التفاصيل الذاتية المطلوبة ، تجعل الشك قائما ، ما يؤثر مجتمعيا على الناتج النفسي للمواطنين ، انطلاقا من قناعة بان واقع الظرف السياسي عمومًا بطبيعته يتحمل المناورة والكذب أحيانًا، والازدواجية ..!

نأمل من الحكومة الجديدة ، ان تعيد هذا التقليد الى الواجهة ، من اجل إيثار الصالح العام على الصالح الخاص.. فبالثقة تحيا الاوطان ..

المرأة العراقية ودورها في الحراك الجماهيري/ فواد ا
العتبة العلوية تعلن إكمال استعداداتها لاستقبال ورع

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12403 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
917 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7553 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8547 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7441 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7432 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7339 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9600 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8873 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8577 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال