الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 407 كلمة )

الطب الاجتماعي / حسين سليم


اختصاص طبي، يُدرِّسُ في العديد من الجامعات العالمية كفرع أكاديمي من العلوم الطبية، يتناول تأثير الظروف الاجتماعية والاقتصاديةوعلاقتها في المرض والصحة، من حيث المعيشة والسكن والدخل والخدمات البيئية والتعليم والثقافة، إضافة إلى العوامل البايولوجية والوراثيةوالطرق الطبية في التشخيص والمعالجة.

 يعود الطب الاجتماعي إلى بداية القرن التاسع عشر حيث ظهرت دراسات عن الترابط بين المجتمع والمرض والصحة، مع تطور الثورةالصناعية وما أفرزته من أوضاع اجتماعية واقتصادية، خصوصا في حياة العمال وعوائلهم من فقر وسكن سيء وأجور زهيدة ومياه ملوثةوسوء تغذية وأمراض وماتبعها من استغلال مادي وبشري. وصف انجلس في كتابه ( وضع الطبقة العاملة في إنكلترا ١٨٤٤) الأمراضوالإصابات وعلاقتها بالظروف الاجتماعية للعمال وعوائلهم ومدنهم.

ظهر مفهوم الطب الاجتماعي لأول مرة عام ١٨٤٦ من قبل رودولف فيرشو،  أهم الاختصاصين في علم الأمراض في القرن التاسع عشر،الطبيب والسياسي الالماني ومؤسس الطب الاجتماعي، تنبّه إلى أهمية العوامل الاجتماعية في تفشي الأمراض، وفسرعلاقة العواملالاجتماعية بالمرض واقترح نظام رعاية صحية يذهب أبعد من معالجة الأمراض والأفراد. ومع تطور الطب الاجتماعي كحقل أكاديمي طبيفي القرن العشرين انتشر في ألمانيا وأوربا، كما تأثرسلفادور الليندي وتشي جيفارا بأفكار فيرشو، وازدهرت أفكار الطب الاجتماعي فيأمريكا اللاتينية عن طريق شيلي، خلال القرن العشرين وتأسست حركة الطب الاجتماعي لأمريكا اللاتينية في عموم بلدانها، وانتشرفيجنوب شرق آسيا تحت عنوان الطب الاجتماعي والوقائي، وافريقيا في منتصف الثاني من القرن العشرين، وفي أمريكا بعد الحرب العالميةالثانية لكنه واجه المنع في المرحلة المكارثية بحجة ان الطب الاجتماعي من بنات الفكر الاشتراكي لكن حركة الطب الاجتماعي الأمريكيةأعادت نشاطها بعد ذلك أمام العجلة الرسمية التي تحصر المرض بنظريات السلوك الفردي. وفي العراق كانت هناك جهود دراسية وبحثية فيهذا المضمار من قبل الراحل الطبيب حسين الوردي.

يتداخل ويتقاطع الطب الاجتماعي مع عدة مفاهيم منها الصحة العامة والاجتماع الطبي والطب الوقائي وطب المجتمع. طب المجتمع مرادفلمفهومي الصحة العامة والطب الوقائي، لكنها اختصاصات منفصلة عن بعضها في العالم المتمدن. أمّا الاجتماع الطبي فيحسب على العلومالاجتماعية.

 هناك آراء ودراسات تنظر إلى الطب الاجتماعي كمرادف للمحدّدات الاجتماعية التي تعمل بها الصحة العامة المعاصرة، والأخرى تنظر إليهكتوسع لمفهوم الصحة العامة الكلاسيكية، أو أنه الجسر الرابط بين الطب والصحة العامة ومنهم من يرى الصحة العامة تطبق نتائج الطبالاجتماعي من أجل تحسين الخدمات والرعاية الصحية. ودراسة أخرى تفرق بينهما على أساس الطب الاجتماعي أكثر عمقاً في تناولتأثيرالجوانب الاجتماعية والاقتصادية في المرض والصحة من الصحة العامة، ودراسات ترى بأن الطب الاجتماعي مرادف للصحة العامة.

  يختلف تطور الطب الاجتماعي عالمياً، لكنه كمعرفة أكاديمية، يعتمد العلوم الطبية والاجتماعية معاً، من أجل تحسين الرعاية والخدماتالصحية، ومدى ارتباطه بالمفاهيم السياسية لدور الطب في المجتمع، والذي حمل معانٍ متعددة، حسب تطبيقاته في البلدان المختلفة، ونوعالأنظمة السياسية وتوجهاتها الاجتماعية والاقتصادية.

رواية العمى بين الأدب والصحة العامة / حسين سليم
بائع الفطائر/ حسين سليم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 19 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 25 شباط 2020
  867 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
225 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
250 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
169 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
161 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
176 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
157 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
148 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
404 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
216 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
207 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال