الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 299 كلمة )

الهجرة نحو الحرية.... / ايمان سميح عبد الملك

في دول العالم الثالث ...مشوار الحياة ملىء بالمنغصات والتناقضات، حقوق مهدورة، بلدان غارقة بالفوضى تضج بالمذهبية والطائفية،بعيدة كل البعد عن الاصلاحات الجذرية ،واقع شعب أليم يفتقد  لبيئة سليمة وادارة شفافة غير فاسدة تقدم له الخدمات بعيدا" عن الانانية.فيما نجد الدرب طويل ومظلم،تمر فيه الايام بحزن وغضب وسط واقع مرير لشعب محبط، يبكي ويضحك حتى السخرية داخل مجتمع مهمش يفتقد للعدالة يصارع يقاتل بما يملك ليصل الى النصروالحرية.هناك حقيقة معدومة وأحلام متلاشية نجدها بين أزقة الحياة وزواريبها المعتمة،معارك تدور يوميا" للحصول على الرغيف،والمياه المبتذلة تغطي الطرقات والشوارع والمفارق،أما النفايات فتراها مرمية في الزوايا تلوث الهواء وغازاتها المنبعثة تتناثر في الفضاء ،لا حقوق لمواطن مرهق ملزم ان يكون تبعية،يقدم الولاء بشفافية كي يسلم من الظلم والسلطوية،ليكون هناك تطبيع للقمع الذي يهبط من عزيمة الانسان،مجبر أن يعيش وسط اليأس والحرمان ،ليس بوسيلة لانقاذه الا السفر خارج الأوطان،يرحل كأسراب طيور مهاجرة حاملا معه أجمل الذكريات والحنين لزمن ولى ولن يعود.

الشوارع ببلادنا تغص بالعابرين الشاردين بقسوة الحياة التي فرضت عليهم، ناقمين على صور مهينة  تتحول الى اصفاد وأغلال تعيق من قدرتهم  يبحثون عن الذات في عصرنا الحاضر،غارقين بامجاد الاجداد وسط الفوضى والغايات التي أصبحت واسعة الانتشار ، ينتظرون الفرج من المسؤولين علّهم يصلون الى نتيجة تعينهم على الصمود وسط المعاناة والعيش بكرامة فيصطدموا بانانية الحكام المتمسكين بالكراسي على حساب الانسان وغارقين بالملذات والمكاسب الغير شرعية ، يطلقون خطابات بلا أهداف بعيدة كل البعد عن أناقة الافكار أوايجاد حلول جذرية تزرع الامل والتفاؤل في قلوب البشرية.  

هناك عالم جميل ملىء بالعدالة لماذا لا نحاول ان نطبقه في بلداننا ونسعد شعوبنا من خلاله ونتقاسم واياهم الموارد والثروات ، ونزرع الفرح بقلوبهم بدلا من البؤس واغتصاب الحق وقمع النساء واستغلال العمال، لماذا لا نلغي الطبقية التي هي أساس الحقد والتفرقة بين البشرية ،ونسعى لبناء دولة مدنية نتساوى فيها ونقدم للمواطنين الحرية بعيدا" عن الاستعمار الذي يغرقنا في الظلمات ونرسم مستقبل مشرق لأجيالنا ونواجه معه جميع التحديات. 

العتبة العلوية : إدخال منظومة صوتية حديثة لإرشاد ا
من يحضر العزاء يشارك بالنصر / جاسم جمعة الكعبي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 21 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال