الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

4 دقيقة وقت القراءة ( 863 كلمة )

الحل السحرى لفيروس كورونا / د.عبد الحكيم المغربى

ان العالم الان شرقا وغربا، وشمالا وجنوبا، اصبح فى هلع وخوف وتخبط شديد منقطع النظير، بسبب فيروس صغير بسيط؛ لا أنكر انه خطير وقاتل، وخصوصا بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم بأنة اصبح وباء عالميا، ولكننى انظر اليه من منظور اخر بعدما اصبح العالم اجمع سواء دول كبرى بما تسمى القوى العظمى، والدول الأوربية الغربية، بالاضافة الى الدول العربية والاسلامية، فالجميع اصبح فى خطر، لان هذا الفيروس القاتل ليس له علاج حتى الان، بالرغم من تقدم هذه القوى العظمى المزعومة بالعلم والحضارة والتفوق .. الخ.

 ولكن سبحان الله الجميع نسى او تناسى، واصبح مغرورا بقوته الاقتصادية والعسكرية بان يوجد هناك" قوى عظمى" ، لا يقدر عليها كل البشر لو اجتمعوا معا كرجل واحد بعلمهم وجبروتهم وقوتهم العلمية والاقتصادية والعسكرية .. الخ - قوة خارقة قادرة قوية ساحقة يمكن ان تدمر هذا الكون باكمله فى ثوان معدودة ،وهى قوة خالق هذا الكون.    " جل فى علاه " وبشيء بسيط جدا، وهو على سبيل المثال " فيروس كورونا " الذى نشر الذعر بالعالم، وبالدول والشعوب دون تفرقة.

 هذا الفيروس البسيط، دمر وسيدمر اقتصاد هذه القوى العظمى ومن حولها، بل جعل معظم الدول كما نرى ونشاهد يوميا محاصرة، وتغلق أبواب الدراسة وتغلق المطارات، وتمنع الرحلات من والى أراضيها، نظرا لشراسة هذا الفيروس، لانها تاكدت بام أعينها انه لا يفرق بين رئيس ومرؤوس، وبين حاكم ومحكوم؛ بالامس وزيرة الصحة البريطانية اصيبت به ، واعلنوا ذلك رسميا، ونائب برمانى ايرانى وغيره وغيره الكثير.

 فأصبح الفيروس المرسل من الخالق وغضبه علينا، يقتل الشعوب هنا وهناك وتزداد الإصابات والقتلة يوما بعد يوم ، وللاسف لم نسال أنفسنا عن سبب غضب الله علينا ومعاقبتنا بهذا الوباء!! انه ليس عقاب من وجهة نظرى الشخصية المتواضعة، وإنما هو إنذار هام وعام لنا جميعا، حكام ومحكومين شعوبا وقبايل، إنذار خطير جدا، حتى نرجع اليه ونتقيه ونتوب اليه ونستغفره عما يحدث منا، وما يحدث لنا نحن المسلمين من ظلم واستعباد واضطهاد واستبداد وقهر.

 يكفى ما يحدث لمسلمي الايغور بالصين منبع هذا الوباء، انهم يحاصرون المسلمين هناك فحاصرهم الله وحاصر العالم المتواطئ معهم، قتلوهم ظلما وعدونا دون وجه حق، فقتلهم الله ومن أيدهم ،خربوا بيوتهم فخرب الله اقتصادهم ومن ساندهم، على ظلمهم لهولاء الأبرياء دون وجه حق وكل جريمتهم انهم مسلمين ويعبدون الله كما امرهم لا اكثر ولا اقل.
 وقس على ذلك بنفس الظلم والجرم ما يحدث للروهينجا بمينامار ايضا، وما يحدث للمسلمين حول العالم الأبرياء المسالمين، ويتهمونهم ظلما وعدونا ويلصقون بهم شعار.     " الارهاب " المشهور ، وكذلك ما يحدث بليبيا وسوريا واليمن والعراق ومصر، وغيرها حول العالم، من ظلم وقتل وتهجير وتدمير واعتقال وتعذيب، كل هذه المظالم التى حدثت وتحدث هى السبب الرئيسى لغضب الله علينا، وارسال هذا الانذار لنا كى نتعظ ونعتبر ونرجع اليه، ونتوب ونطلب منه العفو والمغفرة.

 هذه الحقيقة المرة التى يجب علينا جميعا ان نعرفها، وانا اولكم ليس التوبة والمغفرة الشفوية باللسان فقط، ولكن توبة نصوح تكون خالصة لوجه سبحانه جل فى علاه بالجوارح، وبالعمل ايضا بالتأكيد؛ العمل الذى اقصده هنا، اولا ان نعرف يقينا ان القوى العظمى، هى له" وحده ولا شريك " له فيها على الإطلاق، فهو مالك هذا الكون وخالقه وهو أمره بين الكاف والنون، فيقول للشيء  " كن فيكون " فعلينا ان نتخلى عن القوى العظمى الزائفة، فقد شاهدنا هذه القوى العظمى بأمر الهى عن طريق فيروس بسيط قد انهارت، وعلى وشك الانهيار الكامل ان لم ترفع الظلم عن المسلمين حول العالم، هى ومؤيديها وداعميها، فالكل امام الله سواء، واقولها بكل صراحة وكل شفافية خالصة لوجه الله، ان لم ترفعوا الظلم والاضطهاد عن المسلمين حول العالم فورا، وعلى رأسهم مسلمى الايغور والروهينجا، ومسلمى الهند الذين يبادون ليل نهار من الهندوس، علنا جهارا فسيرسل الله عليكم ما هو أسوأ من الكورونا أضعافا مضاعفة، نظير قتل وظلم وتشريد هؤلاء الأبرياء المسلمين حول العالم.

 عليكم احترامهم ومنحهم الحق فى عباداتهم، والحق فى معتقداتهم، وعاملوهم كبشر لهم الحق فى التعبد والصلاة، وإطاعة ربهم كما امرهم، واتركوهم فى حالهم قبل فوات الاوان انه إنذار اخير؛ فلا تغرنكم مناصبكم وقوتكم، فلستم أقوى من عاد وثمود، ولستم أقوى من فرعون الذى قال انا ربكم الأعلى، فأخذه الله أخذ عزيز مقتدر واغرقه هو وجنوده جميعا ، وجعله عبرة لنا جميعا، فأين انتم من هؤلاء الذين أبادهم الله بالدنيا شر إبادة ويا ويلهم يوم القيامة من عذاب الآخرة، ونار جهنم وبئس المصير ، فضلا عن عذابهم الحين بقبورهم ، التى هى حفرة من حفر النار، والعياذ بالله منهم ومن افعالهم.

 فإذا أردتم العيش برضا خالقكم، وعمارة الارض لا خرابها، والعيش بسلام، ارفعوا الظلم عن المسلمين حول العالم، اليوم قبل الغد، وعلى اصحاب القرار حول العالم، ان يتخذوا موقفا حازما تجاه كل هذه الدول، التى تظلم وتستعبد المسلمين بها، كالصين والهند وميانمار، ان تسحب سفراءها وتصدر قرارتها الحكيمة العادلة ضدها، لمنعها من ظلم هؤلاء الأبرياء فورا، كى تنجشع الغمة وتزول، بعدما يسود العدل ويرفع الظلم، ويعامل المسلم كباقي البشر حول العالم، ويمارس حقوقه ومعتقداته بكل حرية، مثله مثل باقى الديانات الاخرى.

 فان لم تفعلوا وتسرعوا فى هذا، فالويل لكم جميعا، فلن يترككم هذا الفيروس القاتل مطلقا، سيقتلكم واحد تلو الاخر، ويحاصر دولكم دولة تلو الاخرى، وسيخرب اقتصادكم وسيدمركم دولة تلو الاخرى، مهما كبرت قوتكم وعدتكم وعاداتكم، والمثال أمامكم الصين وما ادراك ما الصين، من قوة بشرية واقتصادية، فماذا هى الان؟؟ ومايحدث فيها، وفى العالم من حولها، احذروا غضب الله، فهذا فقط إنذار بسيط، احذروا فالقادم أسوأ!! فعليكم العودة اليه، والتوبة النصوح، والافراج عن المسلمين، وهذه نصيحة من عبد فقير إليكم لوجه الله .. اللهم أنى بلغت اللهم فاشهد.
 
د. عبد الحكيم المغربى
مستشار ومحلل سياسى
11/3/2020

تدوير المخلفات في توليد الطاقة / الدكتور عادل عامر
كورونا ذريعةٌ إسرائيليةٌ لمزيدٍ من العسفِ والعنصري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 20 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

مقالات ذات علاقة

في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
18790 زيارة 0 تعليقات
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعي
15806 زيارة 0 تعليقات
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد
15305 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أو
15072 زيارة 0 تعليقات
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية ال
14485 زيارة 0 تعليقات
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12061 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية
11215 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - القدس العربي ـ من ريما شري ـ من الذي يمكن أن يعترض على
10492 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم الدراسات اللغوية والترجمية التابع إلى
10220 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك  نظم قسم التحسس النائي في جامعة الكرخ للعلوم، الندو
10204 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال