الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 386 كلمة )

الاستثناء والقاعدة في مواجهة كورونا في العراق / علاء الخطيب

الاستثناء و القاعدة واحدة من أشهر مسرحيات الكاتب الألماني الشهير برتولد برخت ، يتحدث فيها عن النظام الذي يستند الى قوة القانون ، الذي يمثله جهازاً إداريا مهمته الأساسية تطبيق القانون لمصلحة النظام بالنزاهة والشرف ، وهذه المهمة ينبغي ان تكون في مساحة الاستثناء وليس في مساحة القاعدة .
لماذا في مساحة الاستثناء لأنك ستصارع كل القوى من اجل احقاق الحق
فحينما تكون معارضاً عليك ان تلعب في مساحة الاستثناء كي تثبت لجمهورك انك لا تريد الوصول الى القاعدة التي تلعب عليها الحكومة ، ولكي تكون متميزاً عليك أن تبرهن على ذلك بالدليل .
فلا يكفي انك تنتقد الفساد وتلعن الفاسدين دون ان تقدم مثالاً عملياً لنزاهتك وشرفك الإنساني .
وعلى أساس الاستثناء والقاعدة يجب ان يكون  رئيس الوزراء القادم المزمع الإعلان عن تكليفه واسمه الأربعاء القادم حاضراً لأننا نحتاج الى قرارات تاريخية لمواجهة وباء يفتك بالعالم وببلدنا الذي يعاني أصلا من مؤسساته الصحية .

ففي ظل ظروف عصيبة يمر بها العالم والعراق والتهديد الذي نواجهه كبشر يجب ان تفكر الكتل السياسية بطريقة اكثر قرباً من العراق وأكثر بعداً عن المصالح الحزبية والفئوية ، وان نقدم الاستثناء على القاعدة.
عملية ولادة رئيس الوزراء لبلد يحتاج الى قرارات تاريخية ليست عملية خاضعة لقاعدة الأحزاب فحسب بل يجب ان تستند الى حسابات الوضع العام.

ليس من المعقول ان يخضع 30 مليون انسان لمزاجيات طبقة سياسية لا تفكر الا بحصصها في الحكومة المقبلة , ولا يمكن ان نستوعب ان الدولة العراقية بكل إمكاناتها المادية وكمية النفط التي تصدره عاجزة عن توفير مبلغ زهيد , يمكن لأي تاجر بسيط, او لاعب كرة قدم  ان يوفره.
ففي ضوء تصريحات الدكتور جعفر علاوي وزير الصحة والبيئة العراقية ، والتي حذر فيها من عدم قدرة العراق وطواقمه الصحية ومستشفياته على مواجهة الوباء ، وعدم قدرة الحكومة على توفير 5 ملايين دولار علينا ان نكون اكثر عمقاً في التفكير لأزمة مرعبة ، حشد العالم المتحضر كل قواه المادية وكل امكانياته العلمية لمواجهته .
لا زالت اللامسوؤلية هي من تتحكم في سلوك السياسيين العراقيين واللامبالاة هي من تحكم الموقف . فيما يرصد العالم مليارات الدولارات لمواجهة وباء عالمي. تعجز الحكومة العراقية عن توفير مبلغ زهيد و ابسط أنواع الدفاع عن الشعب .
الوضع الذي وصفه  وزير الصحة يدعو للقلق والفزع .
عدم توفير خطوط حماية حقيقية للشعب يعد تخلي كامل عن المسؤولية ويضع السياسيين في توصيفات اقلها هو البعد عن الوطنية.
لذا علينا جميعاً ان نلعب في مساحة الاستثناء المستند الى قوة  القانون, لأننا نمر بظرف استثنائي يجب علينا  فيه التحلي بالمسؤولية الإنسانية قبل الوطنية.

وقلبي يعتصر المآ / ياسر ابو رغيف
بالتعاون مع العتبة العلوية فريق النجف برس التطوعي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 03 كانون1 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 16 آذار 2020
  390 زيارة

اخر التعليقات

زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...
زائر - ابنة عبد خليل مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
07 تشرين2 2020
مقال جدا رائع استاذ عكاب ادمعت عيني لروعة وصف الموقف بين التلميذ واستا...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
695 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1349 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
2789 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3102 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
3648 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
4406 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2255 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3015 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5176 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5327 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال