الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 268 كلمة )

"كورونا السعودية" و"كورونا الصين".. ما الفرق بينهما وأيهما أشد فتكا؟

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أثار التفشي الواسع لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) الكثير من الأسئلة حول أوجه الشبه بينه وبين متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) الذي ظهر في السعودية سنة 2012.

أوجه الشبه

تشترك متلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفيروس كورونا المستجد في إمكانية انتقالهما من الحيوانات إلى البشر، حيث تعتقد منظمة الصحة العالمية أن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية يمكن إرجاع أصلها إلى الإبل، فيما يُعتقد أن فيروس كورونا المستجد قد نشأ أولا لدى الخفافيش.

وتظهر لدى المصاب بالفيروسين أعراض متشابهة، كارتفاع درجة الحرارة والسعال الذي يمكن أن يتطور إلى الالتهاب الرئوي، وصعوبة التنفس، والتهاب الحلق والعطس، وآلام العضلات والمفاصل.

ويزيد خطر فقدان الحياة بسبب كلا المرضين لدى الأشخاص الذين يفوق سنهم الـ60، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

أوجه الاختلاف

يكمن الاختلاف الرئيسي بين متلازمة الشرق الأوسط التنفسية و COVID-19 في نسبة العدوى والوفيات، حيث أن "كورونا السعودية" أكثر فتكا من نظيره المستجد، فقد حصد أرواح 866 شخصا من أصل 2519 مصاب بالعدوى، أي بمعدل وفيات يصل إلى 35 بالمئة.

في المقابل، وصل معدل الوفيات بسبب كورونا المستجد إلى 3.4 بالمئة حتى الآن، وهي نسبة منخفضة مقارنة بالمعدل المسجل لدى فيروسات أخرى من نفس العائلة.

ويصيب فيروس كورونا المستجد أعدادا أكبر بكثير من تلك المسجلة بسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إذا يتجاوز عدد المصابين بالفيروس المستجد حاليا 156 ألفا.

وعلى العكس من COVID-19، لا ينتقل فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بين الأشخاص بسهولة، إلا في حالة المخالطة عن قرب، كتقديم الرعاية السريرية إلى مريض مصاب بالعدوى دون اتخاذ تدابير النظافة الصحية الصارمة، وهو ما يفسر انتشار متلازمة الشرق الأوسط التنفسية في المنطقة العربية تحديدا بعد انتقاله من الإبل العربية ذات السنام الواحد دون غيرها.

المصدر:  وكالات

حذارِ يا فؤادي / الهام زكي خابط
صـدور ألكِتاب ألمنهجيّ: فنّ آلكتابة و آلخطابة: للك

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 17 آذار 2020
  974 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

يدرك العديد منا بالفعل أن علامات الإنذار المبكر لإصابة "كوفيد-19" تشمل سعالا جديدا ومستمرا
377 زيارة 0 تعليقات
مع استمرار ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا حول العالم، يقول الأطباء إنه ليس من المستغرب إذا
936 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يبدأ مكيف الهواء في العمل صباحا قبل جميع الموظفين، وين
1402 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يواجه الكثير من الرجال مشكلة الضعف أو العجز الجنسي، خا
1578 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تعتبر رائحة الفم في رمضان من أصعب المشاكل التي تسبّب إ
1999 زيارة 0 تعليقات
 علقت أخصائية روسية في مجال علم الوراثة على تقارير وردت مؤخرا عن اكتشاف مرض قاتل جديد
348 زيارة 0 تعليقات
  حسام العقابي- شبكة اعلام الدانمارك اكتشفي أسباب المرض في الآتي:ضعف الشخص أو قابليته للإص
1343 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي : شبكة الاعلام في الدانمارك في تقرير طبي بريطاني تم التاكيد فيه على
782 زيارة 0 تعليقات
حسام هادي العقابي :شبكة اعلام الدنمارك   قد تبدو بعض الأطعمة غير ضارة، لكن الحقي
403 زيارة 0 تعليقات
قد يكون من الصعب اكتشاف أعراض نقص فيتامين (د) لأنه لا يجعلك بالضرورة تشعر بالتوعك. ولكن عل
823 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال