الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 353 كلمة )

مهام المرحلة القادمة .. / قاسم الغراوي

إنّ مهام المرحلة الانتقالية هي الاساس بنجاح التكليف، وفي طليعتها تحقيق إنتخابات نزيهة وضمان إدارة ناجحة وقوية للدولة بعيدا عن الفساد ومصالح المحاصصة وفوضى السياقات.
لايمكننا ان نجزم او نحكم على فشل او نجاح او وطنية او عمالة مسؤول رفيع مالم يتجسد في سلوكة وتصرفاته وقراراته.

اما الرضا وعدم الرضا من بعض الكتل فهو غالبا نابع من انها لم تستطيع فرض قرار الرفض لغياب الاتفاق مع البقية وهؤلاء( البقية) يتصرفون بطريقة إثبات الموقف المرتبط بتاثير الكتلة الابرز في عددها.
اما السبب الاخر هو ان بعض الكتل موافقة لتمرير الزرفي كرئيسآ للوزراء لشعورها بصعوبة المرحلة التي يمر بها العراق والتحديات الإقليمية والدولية واما البعض الاخر فقد اطمانت على حصتها مع المكلف في توزيع الوزارات.

ان ماجرى افقد هيبة قرار اكبر كتلة او تجمع في البرلمان او الغالبية من الشعب الممثل تحت قبة البرلمان بفعل تشظي القرار السياسي الشيعي وعدم الانسجام واختلاف في الرؤيا ، ونعتقد بدأ هذا الفشل منذ اختيار السيد عبد المهدي وتعزز باختيار علاوي وثبت العجز في الزرفي.

مانقراه في سبب اختلاف الكتل المسجلة تحت عنوان الكتله الاكبر او الأكثر عددا والتي امست غير متجانسة هو لقاء السيد رئيس الجمهوريه مع قياداتها كل على انفراد في الوقت الذي يجب أن يكون حضورها واحد وقرارها موحدا تجاه التكليف.
وما يعزز قراءتنا ان بعض الكتل التي ساندت علاوي وفشلت بتمريره، تقف اليوم مع الزرفي في الوقت الذي وقفت بعضها سلبيا من تكليف علاوي ايدت الزرفي بقوة واعتبرته وسطيا وعارفا ومتمكنا لإدارة المرحلة المقبلة فيما اختار الآخرين منطقة الظل.

بعض اشكاليات الرفض لاترتبط بالوطنية وإنما ترتبط بما يفكر به الأشخاص الرافضين تبعا لمواقف سابقة كما ان بعض الكتل تتخوف من (المكلف) ان لايفي بوعوده او ان له موقفا مسبقا ومسجلا تجاه بعض المسميات والعناوين والأشخاص وربما يؤخذ عليه تاريخه السياسي الغير مطمن لذا بدأ الوعيد والتلويح بالتهديد والرفض العلني.

الحكومة الجديدة ستواجه مشاكلا عديدة ويرتبط نجاحها برضا جميع الكتل السياسية وتلبية شروطها والايام القادمة ستكون اختبارا حقيقيا لمدى قدرة الزرفي وفريقه المحاور واول خطوة ستكون اللقاء بالمعترضين لترشيحه.
إنّ الاصلاح الحقيقي الذي يطالب به الشعب رهن حكومة نزيهة وفعّالة ومتضامنة مع جمهورها وقواها الخيّرة، ومؤسسة لغد أفضل لشعبنا ودولتنا، والايام حبلى بالمفاجئات فالحكومة اما ان تلولد مشوه او ميته او تتعسر ولادتها حتى اشعارا اخر.

ناشدونا فلبينا .. بعد التوكل على الله : توجهت منظم
وزير الخارجية الأميركي يعلن ثلاثة شروط لدعم الزرفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 آذار 2020
  565 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12410 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
921 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7561 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8550 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7448 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7437 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7346 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9603 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8878 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8588 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال