الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 353 كلمة )

مهام المرحلة القادمة .. / قاسم الغراوي

إنّ مهام المرحلة الانتقالية هي الاساس بنجاح التكليف، وفي طليعتها تحقيق إنتخابات نزيهة وضمان إدارة ناجحة وقوية للدولة بعيدا عن الفساد ومصالح المحاصصة وفوضى السياقات.
لايمكننا ان نجزم او نحكم على فشل او نجاح او وطنية او عمالة مسؤول رفيع مالم يتجسد في سلوكة وتصرفاته وقراراته.

اما الرضا وعدم الرضا من بعض الكتل فهو غالبا نابع من انها لم تستطيع فرض قرار الرفض لغياب الاتفاق مع البقية وهؤلاء( البقية) يتصرفون بطريقة إثبات الموقف المرتبط بتاثير الكتلة الابرز في عددها.
اما السبب الاخر هو ان بعض الكتل موافقة لتمرير الزرفي كرئيسآ للوزراء لشعورها بصعوبة المرحلة التي يمر بها العراق والتحديات الإقليمية والدولية واما البعض الاخر فقد اطمانت على حصتها مع المكلف في توزيع الوزارات.

ان ماجرى افقد هيبة قرار اكبر كتلة او تجمع في البرلمان او الغالبية من الشعب الممثل تحت قبة البرلمان بفعل تشظي القرار السياسي الشيعي وعدم الانسجام واختلاف في الرؤيا ، ونعتقد بدأ هذا الفشل منذ اختيار السيد عبد المهدي وتعزز باختيار علاوي وثبت العجز في الزرفي.

مانقراه في سبب اختلاف الكتل المسجلة تحت عنوان الكتله الاكبر او الأكثر عددا والتي امست غير متجانسة هو لقاء السيد رئيس الجمهوريه مع قياداتها كل على انفراد في الوقت الذي يجب أن يكون حضورها واحد وقرارها موحدا تجاه التكليف.
وما يعزز قراءتنا ان بعض الكتل التي ساندت علاوي وفشلت بتمريره، تقف اليوم مع الزرفي في الوقت الذي وقفت بعضها سلبيا من تكليف علاوي ايدت الزرفي بقوة واعتبرته وسطيا وعارفا ومتمكنا لإدارة المرحلة المقبلة فيما اختار الآخرين منطقة الظل.

بعض اشكاليات الرفض لاترتبط بالوطنية وإنما ترتبط بما يفكر به الأشخاص الرافضين تبعا لمواقف سابقة كما ان بعض الكتل تتخوف من (المكلف) ان لايفي بوعوده او ان له موقفا مسبقا ومسجلا تجاه بعض المسميات والعناوين والأشخاص وربما يؤخذ عليه تاريخه السياسي الغير مطمن لذا بدأ الوعيد والتلويح بالتهديد والرفض العلني.

الحكومة الجديدة ستواجه مشاكلا عديدة ويرتبط نجاحها برضا جميع الكتل السياسية وتلبية شروطها والايام القادمة ستكون اختبارا حقيقيا لمدى قدرة الزرفي وفريقه المحاور واول خطوة ستكون اللقاء بالمعترضين لترشيحه.
إنّ الاصلاح الحقيقي الذي يطالب به الشعب رهن حكومة نزيهة وفعّالة ومتضامنة مع جمهورها وقواها الخيّرة، ومؤسسة لغد أفضل لشعبنا ودولتنا، والايام حبلى بالمفاجئات فالحكومة اما ان تلولد مشوه او ميته او تتعسر ولادتها حتى اشعارا اخر.

ناشدونا فلبينا .. بعد التوكل على الله : توجهت منظم
وزير الخارجية الأميركي يعلن ثلاثة شروط لدعم الزرفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 26 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 18 آذار 2020
  260 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

أعلنت خلية الإعلام الأمني، الاثنين الماضي في 21 أيلول 2020، تكليف قوة من جهاز مكافحة الإره
19 زيارة 0 تعليقات
بسبب السياسات الخاطئة بمقدماتها التحاصص و الأدارة المفقودة - لا الضعيفة فقط - تمّ سرقة نفط
7 زيارة 0 تعليقات
يقول أبو العلاء المعري: يسوسون الأمور بغير عقل فينفذ أمرهم ويقال ساسة فأف من الحياة وأف من
20 زيارة 0 تعليقات
باحث وخبير اقتصادي كما عودتنا الطبقة السياسية في تفضيل مصالحها الشخصية دائماً على مصلحة ال
29 زيارة 0 تعليقات
اسمح لي بمنتهى الشفافية أن أخبرك عن جزء من حالنا في بلدنا وليس في بلاد غريبة أصبحنا وأمسين
178 زيارة 0 تعليقات
واشنطن تعاني من الإرباك والضياع بعد خروجها من الاتفاق النووي وجميل ان تقلق و ترتبك ، نتيجة
26 زيارة 0 تعليقات
مصر ، وهي اكبر دولة عربية وذات اكبر حدود مشتركة مع اسرائيل ، وقعت قبل 41 عاما معاهدة سلام
32 زيارة 0 تعليقات
تاريخيا- الحصار اوالعقوبات الاقتصادية والعسكرية ليست جديدة بل احدى اهم وسائل العقاب قبل او
38 زيارة 0 تعليقات
وهل ينسى العراقيون جريمة نفق الشرطة ببغداد في أبادة عائلتين بكاملهما عددهما 14 نفس عراقي ع
45 زيارة 0 تعليقات
عصف جديد ينال العملية السياسية من داخلها ومن القوى الشعبية العراقية، عقب التغييرات التنفيذ
25 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال