الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 497 كلمة )

لا أفهم في السياسة!! / علاء الخطيب

في مقابلة تليفزيونية مع مدرب فريق ليفربول  سأله المراسل عن فايروس كورونا  ، فأجابه انا مختص بكرة القدم ولا افهم بهذا الموضوع، نعم انا مشهور ولكن باختصاصي ، فالمشاهير لا يفهمون بكل شيء ، كان جواباً  قاسياً وراقياً بنفس الوقت .
فهو يحترم عمله ووظيفته من جانب ، ويؤمن بالاختصاص من جانب اخر .
 و من تجربتي الشخصية :
حينما كنا نعد التقارير الإخبارية  لبعض القنوات كنا نلاقي صعوبة  كبيرة في الحصول على من يتحدث بالسياسة او الاقتصاد او الدين  في الشارع   
ففي  اوربا قلما تجد من يتحدث في السياسة وهو غير سياسي، وحين تسأل أحدهم عن السياسة يجيبك على  الفور   لست سياسياً  (I am not a politician ) .
وهذا هو جزء من نجاح هذه المجتمعات وتفوقها ، ولكي يبدع كلٌ في عمله عليه ان يركِّز باختصاصه وان لا يكون مصداقاً للمثل القائل ( سبع صنايع والبخت ضايع) ، فقليلٌ ما تجد من يتمنطق بغير اختصاصه، والمثل يقول ( اللعب بغير فنه تعب ) .
فربما يكون الشخص مهندس ناجح ولكنه فنان فاشل وربما يكون طبيب متفوق ولكنه خطيب فاشل، فكم لاعب كرة متألق لكنه فاشل درسياً والعكس صحيح .
 لذا حينما تبحث الدول عن الكفاءات ، تبحث حسب الاختصاص والكفاءة .
ورحم الله المتنبي  اذ يقول :
ووضع الندى في موضع السيف بالعلا ***مضر كوضع السيف في موضع الندى

 لكن للأسفل  لم نجد هذه الثقافة في مجتمعنا اليوم  ، فأغلب المتمشدقون بالعلم والثقافة هم ( بتاع كلو) .
 فليس غريباً ان تجد احزابنا هي الأخرى تبحث  عن رئيس  جامعة ليكون رئيساً للوزراء  ، ظناً منهم بأن رئيس الجامعة يفهم بكل شيء ، وما دام لديه شهادة جامعية عليا فهو خبير بالسياسة  والخضروات والسيارات وكرة القدم والموسيقى وربما بعقار كورونا  مستقبلاً  .
ربما يرقص بعض  رؤساء الجامعات فرحاً لهذا الحديث ، وان كانوا لم يمارسوا العمل السياسي ولم يدخلوا دهاليزه لكنهم تواقون للسلطة .
فمن المعيب لدى البعض  منهم ان يقول لا افهم في السياسة .
بعض ممتهنوا السياسة  لا يفرقون بين الرأي السياسي والفعل السياسي،  وما دامت السياسة شأن عام فالجميع له الحق في ابداء الرآي في الشأن العام، ولكن ليس للجميع الحق في الفعل السياسي فهو محصور في صاحب الاختصاص وعلينا ان نعترف بذلك  . 
 ربما يكون الشخص  رئيس جامعة و اكاديمي ناجح ولكن ليس بالضرورة ان يفقه بالسياسة ، فللسياسة رجالها وللأكاديمية رجالها ، وهكذا في كل الاختصاصات . لكن الهوس يدفع البعض ان يكون سياسياً، طمعاً بالمنصب والسيارات المصفحة والحمايات وحياة. الـ VIP.
 يوما التقيت بعالم عراقي وأستاذ جامعة في لندن وهو متفوق في اختصاصه ، وقد كرمته بريطانيا لابتكاراته العديدة في مجال اختصاصه ، لكن الرجل مهووس في السياسة وطموح في الحصول على منصب فيها  وحديثه السياسي ينسيك انه عالم كبير ،  رغم انه لا يفقه كثيرا في السياسة سوى ما يتناقله الناس في صفحات التواصل ، ورغم ذلك فهو مصر على الحديث بها .
فليس من العيب ان تقول لا  افهم ولكن العيب ان تقول افهم وانت لا تفهم ، فلو تمسك كل واحد باختصاصه لما أفرز لنا الواقع السياسي في العراق مجموعة من الأميين  والبلداء، ولما تهافت البعض على حرف الدال المزوَّر .
فعبارة لا  أفهم في السياسة  لغير السياسيين الحقيقيين  تجنبنا الكثير من الويلات . 
ففي مستنقع الأكاذيب لا تطفو سوى الأسماك الميته
علاء الخطيب

الهوى وعد .. / رحيم الربيعي
كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور م

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 22 آذار 2020
  793 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
139 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
149 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
147 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
152 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
179 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
152 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
150 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
137 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
128 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
144 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال