الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 312 كلمة )

حروب نفسية ....ام عقوبات نازية !! / ايمان سميح عبد الملك

الإنسانية مفهوم عالمي وشامل،هي كلمة تختزل العديد من المعاني والتجارب والخبرات، تعبّر عن قيمة الانسان  ككيانٍ حي مكوناً من روح وعقل وقلب ونفس وجسد له حقوقه وكرامته بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى مثل الجنس، والعرق، واللون، والدين.فرغم الحضارة والثقافة التي وصل اليها العالم في القرن الواحد والعشرين نجد بأن هناك طغاة تتلاعب بحياة الشعوب تخلق الحروب لحماية اقتصادها ومصالحها وتحرمها من الحرية والعدالة والحق بالعيش الكريم .
بالأمس القريب كانت هناك حروب عسكرية تؤدي الى دمار شامل للأبنية والمدن والقرى وتهجيرللمواطنين،أما الآن تحولت الى حرب جرثومية تحصد معها أعدادا لا بأس بها من سكان الارض ، ولكن اذا أمعنا بالأهداف التي ترسم لهذه  الحرب الفيروسية ، نجد بأنها تستهدف  الأشخاص المسنين الذين يشكلون عبئا على الدول لعدم انتاجهم ويكلفوهم الكثير "من معاش تقاعدي وضمان صحي وعلاج" ، كما تقضي على من لديهم نقصا" في المناعة وهؤلاء كذلك يكلفون الدولة مبالغ لا بأس فيها من العلاج،ليبقى بالنهاية الاشخاص الاصحاء  الذين يستفيدون من قدراتهم وانتاجهم ،لنكتشف بان التاريخ يعيد نفسه حيث شهدت الحقبة التاريخية في ألمانيا أيام الحزب النازي بقيادة "هتلر"نفس الاجراءات في فترة الكساد الاقتصادي.
أن الضمائرالحية قد فقدت في ايامنا الحاضرة وحلت مكانها المصالح لحماية اقتصاد الدول،خاصة أن هناك اتفاقيات تقام بين الدول العظمى وتحديات ومناوشات وتنازلات  داخل مناطق النفوذ ومعاهدات ومفاوضات وانتصارات ليثبت من هو الأقوى .فهل تحول الانسان الى وحش كاسر يحارب من أجل البقاء وهل انعدمت الانسانية في هذا الزمن ليعيش العالم بأكمله بصراع مرعب لا أحد يقدر نهايته، كأننا وسط كابوس لا ينتهي، فقدنا السيطرة في التفكير وتركنا احلامنا وأهدافنا في مهب الريح ، ان بلداننا نائية وهي الاكثر تضررا" بسبب اقتصادها الهش حيث يعيش فيها المواطن على العمل لتأمين قوته اليومي، فمجرد حظره ومنعه من الخروج  من منزله وحرمانه من وظيفته سيكون وقعه أقسى و أخطر من الوباء نفسه لان الضرر سيكون نفسي ومادي وحتما"سيصل الى مرحلة الجوع والعوز ، لقد ضاعت حقوق الأنسان وفقدت العدالة في البلدان... لنتساءل هل هو"غضب من رب السماء على شعوب الأرض".
حاجتنا للغذاء....كحاجتنا للدواء !! / ايمان سميح عب
ماذا بعد تفوق الصين....كورونا خارج نص الجنسية والق

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 آذار 2020
  808 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
208 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
237 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
139 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
141 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
148 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
135 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
124 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
367 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
203 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
191 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال