الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 275 كلمة )

كورونا من الوباء الى الجائحة / قاسم الغراوي

قاسم الغراوي مجرد فيروس أصبح حديث العالم متدوال بين الكل ، جرثومة صغيرة عجز الأطباء عن علاجها فأحدثت رعباََ فــي قلوب الجميع ، الكــل أصبح خائفاََ من هذا الفيروس لانه يهدد حياة الملايين بعد أن تحول إلى جائحة.

فما هو الفرق بين الوباء والجائحة ؟
الوباء هو : زيادة مفاجئة و سريعة غالبا ً في عدد حالات المرض على نحو أعلى من المتوقع في مجتمع معين ، ويمتد على رقعة جغرافية أوسع .
الجائحة : تحدث عندما ينتشر الوباء إلى عدة بلدان أو قارات ، وعادة ما يُصاب عدد كبير من السكان به ويصنف من قبل منظمة الصحة العالمية على أنه وباءآ عالميا لانتشاره في غالبية دول العالم وتسببه في الموت للكثير منهم.

استطاع الصينيون التغلب على الفيروس بفضل حسن إدارتهم للأزمة وإرادتهم الصلبة لتحقيق الفوز على القاتل الصامت الجديد وبفعل تعاون الشعب والتزامهم بالوصايا والتعليمات الصحية بحيث تم حجر ستين مليون شخصآ كخطوة للقضاء على الفايروس وفعلا نجحت ولحد الان لم تسجل اية إصابة بعد شفاء المرضى.

لم يعد خافياً أن الكورونا من نوع "كوفيد19" يشكل خطراً كبيراً، عالمياً، وعلى المجتمعات المسلمة، بغض النظر عن منشأه فالحل ليس في الهلع والتخبط
ولكن في الوقت ذاته لا ينبغي التهوين من شأنه هذا الخطر لا يُستغرب أن تستغل شركات الأدوية العالمية الحدث لتحقيق الأرباح.
لكن المهم الآن: ماذا نفعل نحن؟
التهاون في التعامل مع المرض سيؤدي إلى تفشيه بيننا، وبالتالي ستحتاج أدويتهم (لنفسك أو لمن تحب)، وستتعلق بأية قشة، وستدفع من جيبك أو تكلف المال العام مبالغ طائلة في علاجاتٍ قد تفيدك وقد لا تفيد. لذا المطلوب ان يلتزم الجميع بالوصايا والتعليمات الصادرة من خلية الازمة حتى تنجلي الغمة عن هذه الامة.
نسأل الله تعالى أن يرفع الوباء والبلاء ويجعل في هذه الأحداث خيراً للمسلمين ويردنا إليه رداً جميلاً.

السبيل إلى المستحيل !!! / سعد الزبيدي
سلاحهُ السلام ... / هشام البياتي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 16 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 آذار 2020
  727 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشوي
935 زيارة 0 تعليقات
عيون العراقيين ، ترنو الآن الى اخوانهم الذين حباهم الله بالرزق الحلال والثراء الموزعين في
989 زيارة 0 تعليقات
النظام السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية شديد التعقيد قائم على أساس التحالفات وتقاطع ا
507 زيارة 0 تعليقات
المحور/الأستعمار وتجارب التحرر الوطنيتوطئة/" نعيشُ العهد الأمريكي " محمد حسنين هيكلطرح الر
1992 زيارة 0 تعليقات
بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على اندلاع عاصفة الحزم الإسلاميّة بقيادة المملكة العربية ال
5305 زيارة 0 تعليقات
يبدو أن محمد حمدان دقلو الملقب ب" حميدتي"، رجل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في دارفو
1525 زيارة 0 تعليقات
يوما بعد يوم تتوضح معالم الانتصار السوري أكثر فأكثر ، هو انتصار لا تقتصر جوانبه على الناحي
2175 زيارة 0 تعليقات
لا اريد العتب على الاعلام عندنا ، فهو مشغول بمجالات شتى ، في بلد ضبابي النزعات ، لكني اعتب
404 زيارة 0 تعليقات
لم يعد قيس يجن جنونه بـ " ليلى" ، كما يبدو، ولم يعد يهتم بأخبارها، بعد وباء كورونا ،الذي ش
773 زيارة 0 تعليقات
أدى الانفجار الهائل الذي وقع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء 4/ 8/ 2020 إلى
583 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال