الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 457 كلمة )

الشعب السوري بين نارين فايروس كورونا وفايروس الاعداء / خلود بدران


أردنا أن نبني الدار قبل أن نعد الحجارة ،ونصلح الأمة بها قبل أن نصلح الفرد، كأن الأمة مخلوق مستقل له طول وعرض وعمق وارتفاع ، لا ياسادة ماالأمة إلا أنا وأنتم وهم وهن ، فإذا لم يصلح كل منا نفسه لم يكن للأمة صلاح. هذه العبارات من أجمل ماقال الأديب والفقيه السوري علي الطنطاوي رحمة الله عليه. 

انطلاقاً مماقاله وبناءً  على واجبنا في إصلاح النفس وتنبيه من حولنا لإصلاح أنفسهم حتى تصلح الأمة ،قررت اليوم تناول موضوع هو في غاية الأهمية والخطورة ومتعلق بالشعب السوري الذي عانى ومازال يعاني من الحرب وآثارها ،واليوم ومن جديد هو بين نارين فيروسات كورونا وفيروسات الأزمة ' الذين هم  كالأعداء فهم أعداء من الداخلوطعنتهم أصعب من أعداء الخارج  '

أما فيروسات كورونا فهي زمرة واسعة من الفيروسات تشمل فيروسات يمكن أن تتسبب في مجموعة من الاعتلالات في البشر ،تتراوح بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة النفسية الحادة الوخيمة . فيروسات الأزمة وهي عدد كبير من تجار الأزمة في سورية يمكن أن يتسبب أي واحد منهم في مجموعة من المِحن للإنسان السوري تتراوح بين حرمانه من رغيف الخبز وبين الموت جوعاً وقهراً. 

يستطيع الإنسان السوري حماية نفسه من فيروسات كورونا بممارسات النظافة الشخصية الأساسية مثل غسل اليدين بشكل متكرر وتغطية الأنف والفم بمنديل وبالبقاء في المنزل . لا يستطيع الإنسان السوري حماية نفسه من فيروسات الأزمة لأنها منتشرة في كل مكان والمشكلة هي من نفس نوع وجنس الإنسان ،وبالتالي لا يمكن قتلها مع أنها تستطيع قتلك في لقمة عيشك .

أعراض فيروس كورونا : الحمى ،السعال،ضيق التنفس،التهاب الحلق ، سيلان الأنف . أعراض  فيروس الأزمة : ارتفاع الأسعار طمعاً، احتكار البضائع جشعاً، غذاؤها أكل الفقراء،و شرابها حليب الأطفال، تنمو وتتكاثر بسرعة بانعدام مبادئها و قيمها .

هناك معركة شرسة بين فيروس كورونا والجهاز المناعي للجسم هي التي تحدد تكاثره ،وهناك حرب مخفية بين فيروس الأزمة والمواطن الفقير الذي يجب أن يكون قويا حتى يمنع تشكل فيروس أزمة جديد .

لا يمكننا القضاء على فيروس كورونا من خلال الدفاع فقط ،بل علينا بالهجوم من خلال اختبار كل حالة مشتبه فيها ،وعزل كل حالةمؤكدة . أيضا لا يمكننا القضاء على فيروسات الأزمة من خلال الدفاع عن حقنا في الحياة بل علينا الهجوم عليه من خلال الإبلاغ عن كل فيروس أزمة عديم الضمير وعزله عننا وعدم الاقتراب منه لأنه كائن عديم الإنسانية والشر  

   . والإعلام أكبر مساعد لنا وهذا ما أقوم به اليوم

وبالنهاية أناشد كل من يستطيع المساعدة أن يساعد أخيه الإنسان . 

وأرى أن مجتمعنا بحاجة إلى مبادىء أخلاقية حقيقية تكون كالبوصلة في ضبط حياتنا ،فبالقيم تُبنى الأمم أو تهدم . وأقول إلى فيروسات الأزمة اتقوا الله بأبناء بلدكم ومن هم من جنسكم البشري . الحياة محطة قصيرة ولكن تنتظرنا محطة مابعد الدنيا وأنهي بقول الرسول صلى الله عليه  وسلم :      من لا يرحم الناس لا يرحمه الله 

ست الحبايب / حامد كعيد الجبوري
حاجتنا للغذاء....كحاجتنا للدواء !! / ايمان سميح عب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 14 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 آذار 2020
  778 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
شبكة الاعلام / رعد اليوسف  # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحل
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات
ألعراق ليسَ وطناً بداية؛ معظم أوطاننا ليست بأوطان خصوصا الأسلامية و العربية و غيرها .. و ا
2 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال