الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 504 كلمة )

بناء الانسان قبل العلم / سامي جواد كاظم

تتكرر المفاهيم المغلوطة من قبل عقول لا زالت قيد النمو وعقول نمت فاخرفت ، يعرفون الحقيقة فيتمادون في غيهم وغلطهم ، الكل تدعي الانسان قيمة عليا وقالها القران والسنة النبوية قبلهم ، وعندما يكون الانسان قيمة عليا ويمنح حقوقه ويؤدي واجباته فان العلم سيكون مبسوط الذراعين لكي يحتضنه .

وطالما تتذرعون وتتشبثون بالمقارنة التافهة بين العلم الدين ، انا اوجه لكم السؤال ايهما افضل الانسان ام العلم اي لو سلب شرف وكرامة الانسان ومنح العلم افضل ام الانسان الشريف العادل احسن ؟ دعكم من الفلسفة حتى العلماني يؤمن باستقامة الانسان قبل العلم ، لربما تسال كيف ؟

اي انسان وخصوصا امريكا او فرنسا او بريطانيا هنالك مجالات علمية دقيقة عندما يريد الانسان ان يقتحمها يبحثون عن سيرته وسلوكه ليطمئنوا من تبعيته لسياستهم ، البيت الابيض لا يرشح للرئاسة من يثبت تورطه بعلاقات جنسية مشبوهة بينما قوانينهم تبيح الحرية الجنسية وغايتهم تسقيط شعبهم بينما تبقى شريحة معينة ومتخصصة بادرة البيت الابيض بل حتى هنالك قوانين في البيت الابيض يحدد اخلاقيات الزوجة ومدى تطابقها مع اخلاق الزوج وعنصرهما البشري قبل الزواج فان تطابقت تم الزواج وان لم تتطابق يرفض الزواج .

اعود للدين الاسلامي الذي اول غاياته بناء الانسان القويم المستقيم حتى يكون مهيأ لاقتحام العلوم بكل مجالاته ، واسال اصحاب العقول المتعجرفة ما رايهم برواية صناعة المسكوكة او العملة في زمن الدولة الاموية ايام الامام الباقر عليه السلام ، صناعة العملة وفق الوصف الذي ذكره الامام اليس علم يدخل في الصناعات الدقيقة في حينها؟ بل كيف تمكن ذو القرنين من صناعة الحديد (آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96)) وزمن ذي القرنين بعد نوح عليه السلام مباشرة يعني الاف السنين، بل نوح عليه السلام الم يصنع سفينة ؟ وماهي المواد الاولية لصناعتها ؟ اليست هي مصنوعة الاخرى ؟

عندما يتمتع الانسان بحقوقه ولا يقتحم مجال العلم مع عدم وجود الموانع واهمالا منه فالدين الاسلامي غير مسؤول عنه بل يوبخه على تقاعسه .

الطب الذي اشتهر به الغرب اليوم قبل ثمانمئة سنة واكثر كان العرب المسلمون هم اسياد الطب وتعلموه ممن سبقوهم ، وطب الائمة عليهم السلام مشهور في وقته حسب طبيعة الحياة في حينها .

اما اليوم والعالم يعيش محنة كورونا فالياس تملك طناطلة السياسة ترامب وامثاله بل الحياة في امريكا عادت كما كانت الحياة في تكساس قبل مئة سنة وسعيد الحظ من يملك مسدس حتى يدافع عن نفسه اذا ما تعرض للسلب الان في امريكا وليست اقاويل ، اليست الاخلاق هنا هي التي تحكم؟

واذكركم بالمقولة الفضفاضة لمن كان يرددها ان في الغرب يوجد الاسلام ولا يوجد المسلمين ، نعم اخطا كائن من كان الذي قالها والخطا ليس ذنب بل راي وراي غير صائب .

لو ان الغرب يعيش علاقات اسرية سليمة لما تخلى عن كبار السن في هذه المحنة ، هل رايتم رب عائلة في المجتمع الغربي يفكر بعائلته وهم في هذه المحنة ؟

دعواتنا ان يزيح الله هذه الغمة عن كل البشرية باسلامهم ومسيحيهم ويهودهم وغيرهم من الاديان السماوية وغير السماوية دون استثناء ، وكفوا عن هذه المقارنات المغلوطة وتاريخ الاسلام غني بالروايات العلمية ولكن اغلب العقول الاسلامية في سبات والسبب الرئيسي الحاكم الذي يحكم البلاد الاسلامية العميل للغرب الذين تتبجحون بهم

الفلسفة علم كمالي وجدلي / سامي جواد كاظم
الدين ..العلم..المنقذ ..كورونا / سامي جواد كاظم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 آذار 2020
  829 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
222 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
246 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
160 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
155 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
166 زيارة 0 تعليقات
في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، عل
151 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
138 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
386 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
215 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
203 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال