الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 277 كلمة )

كم مرة يجب غسيل ملاءات السرير لقتل الجراثيم؟

من الطبيعي ترك ملاءات السرير لفترة طويلة جدا قبل غسلها مجددا، ولكن مع كون الأسرَة في الغالب موطنا للجراثيم الضارة، أصبح الحفاظ على نظافتها ضروريا أكثر من أي وقت مضى .

وأظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرا في بريطانيا حول عدد المرات التي يغسل فيها المواطنون الملاءات عن طريق OTTY، أن الكثيرين لا ينظفون الأغطية والملاءات في كثير من الأحيان، بما فيه الكفاية.

وقال أحد الخبراء إن الأغطية والملاءات تحتاج إلى التنظيف مرة واحدة في الأسبوع، حيث يمكن أن يعيش فيها عث الغبار المنزلي (حشرات العث)، ويمكن أن تسبب مشكلات صحية.

وإذا كنت مريضا، فمن الضروري غسلها أكثر من مرة أسبوعيا للتخلص من أي بكتيريا، ويجب أن يتم ذلك دائما باستخدام وضع الغسيل الساخن.

وفي المتوسط​​، اعترف المستطلعون أنهم انتظروا نحو 12 يوما لتغيير الملاءات ووضعها في الغسيل.

ويجب تنظيف المناشف وأغلفة الوسائد مرة واحدة في الأسبوع، أو مرتين وأكثر إذا كان الشخص ينام على بطنه.

وينسى الكثيرون غسل الوسائد، مع أنه من الضروري الحفاظ عليها نظيفة ويجب وضعها في الغسالة كل ثلاثة أشهر للتأكد من أنها صحية.

وقال ميخال سلاس، الرئيس التنفيذي ومؤسس OTTY: "في ضوء الوباء المستمر، قد يشعر البعض بالراحة أكثر من خلال تغيير الأغطية للحد من خطر بقاء البكتيريا ونقلها إلى الآخرين، ، خاصة إذا كانوا يعانون من أعراض، ولكن في الواقع، قد يكون الغسيل المناسب المتكرر والنظافة الشخصية الجيدة كافية"، وفقا لما أورده موقع "ذي صن" البريطاني.

وأضاف: "تجدر الإشارة أيضا إلى أن هيئة خدمات الصحة الوطنية البريطانية، نصحت أيضا بأن الغسيل العادي للملابس سيقلل من خطر انتقال الجراثيم، ولكن في بعض المواقف يجب غسل الملابس في درجات حرارة أعلى من درجات الحرارة العادية ومع منتج قائم على المبيض لتقليل انتقال العدوى الخطرة قدر الإمكان".

المصدر: ميرور

أفضل النصائح لمواجهة القلق وسط أزمة فيروس كورونا
فيروس كورونا يمنحنا أحلاما أطول وأكثر كثافة وعاطفي
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 آذار 2020
  768 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال