الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 377 كلمة )

التكنولوجيا في زمن الكورونا / الصحفي أحمد نزار


الحمد لله على كل حال في السراء والضراء برغم توقف عجلة التنمية البشرية في زمن الكورونا خدمنا التطور التكنولوجي المرتبط بجميع المجالات الحيوية فلولا ما توصل إليه الإنسان من تقنيات حديثة جعلت من الكرة الأرضية بمختلف قاراتها ودولها عبارة عن مجموعة صغيرة من المدن والقرى المجاورة لبعضها ولولا وسائل التواصل الإجتماعي وأثرها العظيم في المجتمع ونشر تعليمات الوقاية من المرض والحد من إرتفاع خطر الإصابة به قدر الإمكان وأتباع التوصيات الضرورية لما كان أحد ليعلم السبيل لإنقاذ حياة الإنسان خليفة الله في الأرض نعم إنتشر الفيروس بسرعة من مدينة ووهان في جمهورية الصين الشعبية وإنتقل إلى معظم الدول وأصاب الآلاف وكذلك حصد أرواح الآلاف أيضاً حسب آخر إحصائية صادرة من منظمة الصحة العالمية التي وصفت الوباء بالجائحة وذلك لسرعة إنتقال العدوى لكن رغم ما وقع إستطاعت التكنولوجيا الحديثة تنبيه وتوعية سكان العالم بمخاطر الإصابة ونصحتهم بملازمة بيوتهم ونشر هاشتاك خليك بالبيت لو عدنا بالزمن إلى عام ١٩١٨ وهو عام تفشي الإنفلونزا الإسبانية وهي قاتله جائحه ظهرت في أعقاب الحرب العالمية الأولى في أوربا والعالم وخلفت ملايين القتلى وهو نوع خبيث ومدمر فتكت بالدول جميعاً وكانت ضحاياها أكثر من ضحايا الحرب في وقتها فكانت الأخبار والمعلومات المهمة والعاجلة لاتصل للناس كما تصلنا اليوم بالصوت والصورة ومباشرةً من موقع الحدث فإن هذا التحول الهائل الذي وصلنا إليه اليوم كان له أثره الإيجابي وشكل سلاحاً يستخدم في الحرب البايولوجية للتقليل من الخسائر في الأرواح وأصبحت منصات التواص بيئة خصبة لتداول المعلومات الطبية والصحية ولشرح طرق الوقاية والعلاج ونقلها أول بأول من الغرف المغلقة إلى العلن بواسطة الفضاء الإلكتروني فلها دور بالغ الأهمية بدلالة وإيضاح الأمور المخفية بطريقة صحيحة من قبل الأطباء والمختصين والنشطاء وإيصال رسائلهم للجهات المستهدفة بهدف تحقيق المصلحة العامة للمجتمع وتداول كل ماهو مفيدة وتفنيد الشائعات ودرء مخاطرها وذلك لقوة تأثيرها وسعة شيوعها كون الملايين من البشر يستخدمون تلك المواقع ومن خلالها استطعنا مراقبة الأحداث الجارية ببعض الدول التي تأثرت بالوباء وتابعنا ما حصل في الصين وإيطاليا وإيران حتى بات كل إنسان واعي ومسؤول يمتلك رؤية واضحة حول كيفية تجنب تلك الآفة الخطيرة وبما أن الإنترنت أصبح متاح للجميع فقد ساهم في إعطاء زخم كبير لوسائل التواصل الإجتماعي إذا ما استخدمت بشكل مفيدة وناجح شكراً للفيس بوك وتويتر و واتساب وفايبر وهذه التطبيقات نعمة من نعم الله وهي بمتناول اليد والكل يعرف التعامل معها وفي زمن الكورونا فهي السلطة الخامسة إن لم تكن الرابعة والوقاية خير من العلاج . 

بيان الفقراء في زمن الوباء / الصحفي أحمد نزار
سـطور بـــلا مـوعد / الصحفي أحمد نزار

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 18 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 30 آذار 2020
  773 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
872 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9494 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
886 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
861 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
850 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7050 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7221 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6893 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7159 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7125 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال