الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 194 كلمة )

طلقوا (حريم ترامب).. ينجو العراق..! / وليد الطائي

بعد ساعة فقط من قصف مقر قوات التحالف في التاجي، انتفضت (حريم ترامب) من قصر السلام ببغداد، ورئاسة البرلمان، وتقافزت من الخضراء الى الموصل، تشق الصدور وتكشف عوراتها حزنا وكمدا على جنود أمريكا..

فجر اليوم شنت القوات الانجلو- أمريكية هجوما على كربلاء وجرف النصر والمسيب والاسكندرية ولم يسمع لأي من حريم ترامب وذيوله صوتا، بل خلدت لاقبية العهر السياسي تتلذذ بنشوة القتل والتدمير، وتترقب رضا أسيادها.

لم يكن ترامب ليجرؤ على استهتاره بسيادة العراق ودماء أبنائه لولا ثقته أن قرار العراق اليوم بيد حفنة بغايا، تتاجر بالشرف الوطني على أرصفة البيت الابيض، وتؤمن أن لا سبيل لبقائها إلا ببقاء أسيادها، ولا سبيل لأسيادها للبقاء بوجود حشد باسل، ومقاومة غيورة، وعقيدة راسخة.. ومن هنا أصبح الصراع في العراق معركة وجود.

إذا ما أراد العراقيون الانتصار، يتوجب عليهم أن يطلقوا (حريم ترامب) من رئاستي الجمهورية والبرلمان، وينتفضوا على بغايا السياسة المتاجرين بالعراق على أبواب السفارات، أيا كان موقعهم في الدولة..

العدوان الانجلو أمريكي على الحشد والقوات الأمنية والمرافق المدنية يضع العراقيين جميعا أمام خيار واحد فقط، هو إعلان المقاومة المفتوحة.. وليكن الجحيم مصير المحتل وكل من يقف معه من عملاء وخونة وذيول واقلام مرتزقة.. فمن أراد المحتل فليرحل معه كما ترحل البغايا خلف سماسرتها.

السيدة الأولى

احمد الخالصي / ( كورونا ) خارج المجهر
اكثر من200 مواطن عراقي يغادرون مصر للعودة الى بغ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 19 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 01 نيسان 2020
  773 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺘﺄﺯﻡ ﺟﺪﺍ . ﻭﻧﺤﻦ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻧﺪﺭﻙ ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺇﻳﻘﺎﻑ
2592 زيارة 0 تعليقات
في العراق الذي أثخنت جراحاته بسبب الفاسدين والفاشلين، يطل علينا بين فترة وأخرى الحوكميين ب
665 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن
5816 زيارة 0 تعليقات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
2551 زيارة 0 تعليقات
تعد المسرحیة ، نموذجاً کاملاً لأدب شامل ، تقوم على الحوار أساساً ،کما تكشف الشخصيات بنفسها
2628 زيارة 0 تعليقات
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها ب
1057 زيارة 0 تعليقات
لعل من البديهيات السياسية ان تخسر الحكومة جمهورها مع استمرار توليها السلطة فتنشأ المعارضة
2219 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
6188 زيارة 0 تعليقات
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد
5862 زيارة 0 تعليقات
الشمسُ عاليةٌ في السماء حمراء جداً قلبُ الشمس هو  ماو تسي تونغ هو يقودنا إلى التحرير الجما
722 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال