الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 544 كلمة )

كمامة الشرقية / سامي جواد كاظم

كتبت عن فن التمثيل وفن التهريج فجاء التعليق بذكر الشرقية والممثل ..... راضي (اعتذر لا اعرف اسمه ) ولاني لم ار له اي مسلسل لذا قمت بمتابعة نصف حلقة من مسلسل كمامة وطن على اليوتيوب حتى اكتب عن قناعة .

النكتة السياسية او التمثيل السياسي بشكل كوميدي هو افيون لا يقدم ولا يؤخر في بلد يحكمه هكذا طبقة سياسية غير موفقة اطلاقا هذا امر لا اقول به انا بل الكثيرون يقول هذا، ولكن هل ان الشرقية نواياها حسنة في تقديمها لهكذا مسلسلات ؟ انا اراها تتقمص شخصية ابي سفيان عندما جاء لامير المؤمنين علي عليه السلام يحضه على القيام بثورة ضد الخليفة الاول ولكنه لم يحضه على ثورة بعد مسرحية الشورى التي استلم بها الخليفة الثالث للخلافة ، ومؤسس الشرقية معلوم الهوية ومصدر امواله ، وهنا اقول للذين دائما يتباكون على اموال الفقراء كما حدث للتعليقات على المادبة التي اقيمت للطبقة السياسية وكتبوا انها باموال الفقراء ، وهنا اسال لماذا لا تتحدثون عن الملايين التي تصرفها الشرقية على هكذا مسلسلات لا تضيف شيئا للواقع المرير الذي نعرفه من اين مصدرها ؟، ولماذا لا تصرف على الفقراء ؟وهيهات لرجل دين ان يعيش في بحبوحة من العيش حتى تتوجه له السهام المسمومة ، الحقوق الشرعية والفقراء واخر من كتب رجل الدين يرى الهلال ولا يرى الفقير .

هل اضاف المسلسل حقائق بالوثائق عن الفاسدين يمكن ان تاخذ طريقها الى المحاكم ، كلا مجرد تهريج عن الفاسدين والمظاهرات والرشاوى ولا شيء جديد غير معروف بالنسبة للجمهور بل هكذا اعمال هي حقنة افيون لا تغير من الواقع شيء .

واما ما يمتلك الممثل من موهبة فهذا امر اخر فهنالك امراة خارقة في الجمال تستخدم جمالها استخداما سيئا وتجعل جسدها وجمالها مباحا لمن هب ودب ، فهل يمكن انكار جمالها ؟ كلا ، وهنالك من يستخدم موهبته استخداما سيئا وهذا ليس بجديد علينا ، وكم من اعلامي مهني كرس مهنيته على حساب مبادئه من اجل المال وهنالك العكس كما حصل لبعض مذيعي الجزيرة والعربية عندما رفضوا الاستمرار في العمل معهما لانهما نالا ما بلدهما او مبادئهما .

اسال من يتابع هذه القناة لماذا لا تتابعون اخبارهم المسمومة الموجه التي تنال من الواقع الاجتماعي العراقي ؟ لماذا لا تسالون عن شجاعة مالك القناة اين كانت ايام الطاغية لاسيما ان واقع العراق في تلك الحقبة اسوء بكثير مما هو اليوم على اقل تقدير بل انها منجم لجناب ابن راضي لكي يمارس تصنيفه وعلى مختلف الاصعدة .

الفن الرصين والتمثيل الرصين هو من يتحدث عن واقع وابعاد الواقع مع تقديم الحلول بشكل درامي وليس استهزائي تهريجي خال من الهدف الثقافي مجرد التنكيل وهكذا ثقافة هي السائدة في العراق اكتب مقال او عبارة ثقافية على مواقع التواصل الاجتماعي ستجد ان المتابعين قليلون جدا ولكن اشتم الحكومة او اية شخصية مرموقة او اكذب في خبر يخصهم ستجد المئات بل الالاف من التعقيبات والتاييدات

عندما تكون غاياتنا غرائزنا فالنتائج كارثية ودائما نتعاطف مع ما يختلج في صدورنا دون التحقق ، لاحظوا لو اراد شخص ما شراء سيارة او جهاز كهربائي يتفحصه جيدا المنشا العلامة الجودة الضمان الفحص التاكد ومن ثم ان اقتنع يشتري وان لم يقتنع يمتنع ، بينما لو كتبت خبرا مثلا ذكر الخبير جراكسون برنارد الامريكي ان الحكومة العراقية تبذر اموال الشعب وليس لديها اية خطط مستقبلية ، سينتشر هذا الخبر دون تمعن وتفحص كالتهام النار للهشيم ، من هو الخبير الامريكي لا يعرفونه اصلا ـ اذاً لماذا انتشر الخبر؟ لان الغاية هي الغريزة والخبر يتفق مع الغريزة

تتحدث عن واقع انا اعيشه واعرفه ما الفائدة منه ؟

ارسطو وارض السواد / عبير حامد صليبي
في القدس ثورة / كرم صابر الشبطي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 25 نيسان 2021
  84 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
76 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
97 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
96 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
111 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
135 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
99 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
106 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
84 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
85 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
88 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال