الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 475 كلمة )

منا وبينا / علي علي

في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، على يد طغمة من الحزب الفاشي البعثي الدموي، تلاحق الأحزاب والأشخاص المعارضين لحكمها، وتحاربهم في سبل عيشهم فضلا عن زجهم في زنازين نادرا ما يخرجون منها سالمين، وإن خرجوا ينتهي بهم المطاف الى تصفيتهم جسديا إن لم ينفذوا بجلدهم هاربين خارج حدود البلاد. وبطبيعة الحال حين تتسلط طغمة مثل هذه على رقاب شعب سنوات طويلة، لابد أن تستشري في مفاصل البلد إبان حكمها كثير من السلبيات.

في القرن الواحد وعشرين، دال الأمر الى حكومات منتخبة يتفاخر كثير منا بالقول أنها؛ (منا وبينا)، وما تفاخرهم هذا إلا حق من حقوقهم، إلا أنهم في حقيقة الأمر نالوا حقا وغابت عنهم حقوق جمة، بعد أن غيبها هؤلاء الـ (منا وبينا) عمدا او سهوا او جهلا او غباءً او رعونة او تواطؤا او خيانة او عمالة، عن ملايين المواطنين، وهم غير معذورين في تعمدهم وسهوهم وجهلهم وغبائهم ورعونتهم وتواطئهم وخيانتهم وعمالتهم على حد سواء.

فإن كان عمدا فهو يدل على النهج الموضوع والخطط المرسومة في برامجهم المبطنة التي أتوا بها، ويثبتون بتعمدهم أنهم مجندون ومسخرون وفق أجندات خارجية او داخلية او الاثنتين معا، كانتا قد طبختا مسبقا وماعليهم إلا إتمام تنفيذهما، فتصح عليهم حينها عبارة (العبد المأمور).

وإن كان سهوا فهو دليل عدم حرصهم وجديتهم فيما موكل اليهم من مهام، وما منوط بهم من واجبات، فيصح في وصفهم مثلنا؛ (نايم ورجليه بالشمس)

وإن كان جهلا فهو دليل على عدم أهليتهم لقيادة مؤسسات البلاد والتحكم بمصائر العباد، فيصح عليهم في هذه الحال مثلنا القائل؛ (انطي الخبز لخبازته).

وإن كان تغييب حقوق العباد غباءً، فإن خير وصف لمضيعيه بيت المتنبي؛

ووضع الندى في موضع السيف بالعلى

مضر كوضع السيف في موضع الندى

أما لو تسببت رعونة الراعي في ضياع حقوق الرعية، فينطبق عليه إذاك بيت ابن زريق البغدادي الذي يقول فيه:

أعطيتُ مُلكا لم أحسن سياسته

وكذاك من لايسوس الملك يُخلعه

وفي حال كون التواطؤ هو سبب ضياع حقوق الشعب، فإن أقل ما يمكن قوله بحق مضيعيه بيتا الشعر:

وإخوان حسبتهم دروعا

فكانوها ولكن للأعادي

وخلتهم سهاما صائبات

فكانوها ولكن في فؤادي

أما الخيانة فإنها الداء العضال الذي لاشفاء منه إلا بالاستئصال، وما للخائن في حالتي تضييع الحقوق او صيانتها إلا ماقاله عبيد بن الأبرص:

إذا أنت حمّلت الخؤون أمانة

فإنك قد أسندتها شر مسند

بقي لنا من الموبقات المتلفة لحقوق المواطن العمالة، ولاأظنها تبعد عن أغلب ساسة حاضرنا العراقي أكثر من شبر او شبرين في أحسن الأحوال، وقد نادى بإطاحة العملاء دعاة خير كثيرون ولكن دون جدوى تذكر. وبين هذا المتلف وذاك المضيع، ضاع على العراقيين الخيط والعصفور على يد من قلنا عنهم؛ (منا وبينا)..!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

وجه صدام الأسود.. من بيضه؟ / علي علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 25 نيسان 2021
  97 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
146 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
184 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
100 زيارة 0 تعليقات
سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, ون
98 زيارة 0 تعليقات
حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن
98 زيارة 0 تعليقات
ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطل
91 زيارة 0 تعليقات
أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين ش
298 زيارة 0 تعليقات
تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضه
160 زيارة 0 تعليقات
طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر م
157 زيارة 0 تعليقات
دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة و
186 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال