الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات الدينية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 343 كلمة )

أجمل ما قرأت / عمر عبدالله حسين

كن ساجدا بقلبك ، وإن رفعت رفعت رأسك قل بنبضاتك سبحان ربى الأعلى ،وإن كنت ضاحك الثغر . أهمس بشراينك :يا جابر المنكسرين أجبر كسرى ، ثم تأمل فى المعجزة وهى تشكل روحك من جديد ! اللهم أجبر كسر قلوبنا ،وكسر أرواحنا ،وكسر أجسادنا ،إنك على كل شئ قدير.
-كلماانطفأ حلما خلق الله لك حلما أجمل ، وكلما بهتت فى قلبك ذكرى صنع الله لك ذكرى أروع.
الثقافة دينا يوحد بين القلوب ويؤلفها, بل هى على الأرجح تفرقها؛ لأنها تطلع المظلومين على هول الظلم الذى يعانونه, وتطلع المحظوظين على ما يمكن أن يفقدوه".
نعم.. لم يكن للمصريين مايباع سوى الماضى.. وقد أشتريناه.
الطريف أن الكثير من الشباب _و علي الرغم من صدق نواياهم في طلب الجهاد _ يظنون أن الأمر لا يتطلب أكثر من حمل السلاح لكي يصبح الواحد منهم بطلا كأبطال الصحابة في بدر و أحد ، و الواقع أن درب الجهاد طويل طويل لعل آخره حمل السلاح ( وليس أوله كما يظن البعض ! ) .
فليس الغرض من دراسة التاريخ هو سرد القصص والإستمتاع بها ، بل الهدف الأساسي من دراسة التاريخ هو فهم الواقع ، فأحداث التاريخ تفسر لنا طلاسم الحاضر ! .
إن الدفاع عن الصحابة هو الدفاع عن الاسلام نفسه.
ولأني أعجز عن منعك من الحزن ، سأحزن لأجلك ، حتى عندما أقف عاجزا عن مسح دموعك يوما ، سأبكي معك .


لا تجعل خوفك من المرض ... أكثر من خوفك من المعصية و الذنب ، لأن ذلك سوف يودي بك إلى الهلاك.
الأخطاء ذنوب من الشيطان، أما العادات ذنوب من النفس.
من زاد علمه قل إنكاره.
‫لا تُحدق في ذكرياتك المؤلمة ولا في النواقص التي تفتقر إليها. بل تعايش معها وأعتبرها جزاءًمن الحياة. ‬

إن لم تستطع فعل أشياء عظيمة فأفعل أشياء بسيطة بشكل عظيم.
لا تجعلني منسيا في رفوف مكتبتك، ولا تعبر دون أن تغوص في معالمي، فاهجر ذلك الدرب قليلا، وشنف الى مسامعك، لأن لدي الكثير سأخبرك به لعلك تبتسم، لعلك تغير روتين يومك، لعلك تصبح انسانا جديدا يقهر الحياة قبل أن تقهره.

"كل ما يحدث في حياتك فأنت من قمت بجذبه إلى حياتك ، وقد أنجذب إليك عن طريق الصور التي تحتفظ بها في عقلك ، أي ما تفكر فيه " .

الملاريا في زمن كورونا العراق اصبح خاليا / محسن حس
الحرب الفاترة " .من القاتل ؟ / محمد سعد عبد اللطیف

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

جامع السعادات أو ابو السعادات كما أحب أن اسميه يفتتح محطة الأنس كل عيد لذا فهو و(الكليجة)
1940 زيارة 0 تعليقات
لاتهدأ الذكريات التي تهب مثل الريح على دغل القصب , وتنتفض كموج البحر على الصخور , فتتلمس ل
1968 زيارة 0 تعليقات
  مع صباح الخميس السابع من شباط الجاري ، ستستيقظ العاصمة العراقية..بغداد ، على وقع افتتاح
1789 زيارة 0 تعليقات
عن الألمانية: بشار الزبيدي من بين كل الفنون كان الشعر يتمتع بأعلى درجات التبجيل عند العرب.
1858 زيارة 2 تعليقات
شعر: *اليس ووكرترجمة: ابتسام ابراهيم الاسديعندما ظننتني فقيرة ،كان فقري مخزياًوسواد جلدنا
662 زيارة 0 تعليقات
للانوحتى في احلاميلا اشعرُ بالحرية ابداًمحاصرة بأناسٍ لا اعرفهميقفون على باب غرفتييحاصرون
557 زيارة 0 تعليقات
متابعة : خلود الحسناوي . بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بي
4135 زيارة 1 تعليقات
النجف الأشرف/ عقيل غني جاحم أفتتح في محافظة النجف الأشرف المقر الجديد لدار البراق لثقافة ا
1530 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك ظهر يوم الثلاثاء ، الواحد والعشرين من شهر مايس الجاري ، حين وصلت مبنى جريدة الزمان
1320 زيارة 0 تعليقات
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
509 زيارة 0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال