الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات المنوعة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

البرامج المبتذلة وغياب الرقيب للمضمون / شهد حيدر

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها وبميزانية مالية قد تكون عالية الكلفة من اجل الحصول على جذب انتباه المشاهد بكل الطرق والوسائل لتحقيق اعلي نسبة مشاهدة للقناة وللبرامج المعروضة على الشاشة.يأتي هذا من منطلق ان غالبية الإفراد يقضون وقتهم داخل المنزل خصوصا في ظل جائحة كورونا والحظر وبالتالي تزاد نسبة مشاهدة التلفاز في هذا الشهر الكريم هذا شي لا ريب فيه، الى ان هنالك بعض البرامج التي ابتعدت عن ال
متابعة القراءة
  194 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
194 زيارة
0 تعليقات

نظرة قاسية وصرخة مواطن موجوع / الصحفي أحمد نـزار

من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريمة دون أي إنتقاص من حقوقي الأساسية ، نحن في القرن الحادي والعشرين عصر التطور التكنولوجي الكبير الذي ساهم في تحسين الكثير من الصناعات وحول المخلفات الى أشياء مفيدة في شتى المجالات زمن لم يعد فيه شيء مستحيل حتى أصبح كل شيء ممكن ومتاح وفي متناول اليد ،  في البداية كلنا نعلم أن الوجه الحضاري المشرق لمدينة بغداد أمر لابد منه وذلك لمكانتها التأريخية وعبقها الأثري
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

حلم عقيم / راضي المترفي

اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيام الحظر هناك وحيدا اتجول في الأسواق واطلع على معالم المدينة وادون في ذاكرتي المتغيرات التي طرأت عليها بعد رحيل النظام السابق وفي الخميس المنصرم قصدت مدينة كانت في ما مضى من المدن الحالمة التي تغفو على نهر الفرات بوداعة وهذه المدينة جميلة رغم الفقر والإهمال وتأكل بناها التحتية حيث يضج نهارها بأصوات الكسبة والعمال والشرائح الكادحة ويمر ليلها في جلسات شعر وسمر
متابعة القراءة
  126 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
126 زيارة
0 تعليقات

باقٍ رغم رحيله / سلام محمد العامري

سوف ندافع عن السنة, كما ندافع عن الشيعة, وندافع عن الكرد والتركمان, كما ندافع عن العرب, وندافع عن غير المسلمين, كما ندافع عن المسلمين, فـيجب إن ندافع عن حقوق كل العراقيين, بدون تمييز." السيد عبد العزيز الحكيم.عبر تأريخ العراق الحديث, سَطَّرَ رجالٌ كلمات خالدة, لا يمكن أن يقولها, إلا من يؤمن إيماناً تاماً, أن القيادة يجب أن تكون, شاملة لجميع المكونات, فالعراق متعدد الأعراق والأديان والمذاهب, وكما وصفه السيد الراحل محمد باقر الحكيم" بالفسيفساء المت
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

هزيمة العقل الباطن / فؤاد الجشي

حياة الإنسان مليئة بالتجارب والدروس والمواقف عبر التاريخ، خيارات متعدّدة تصل إليك، إما أن تواجهها أو تقع في فخّها، تفرض عليك أن تتحول من شخص إلى آخر، يتبدل كلّ شيء، إنسانيتك، أعماقك التي آمنت بها من الخير أو الشّر، تحاول أحيانًا أن تكون قالبًا نظيفًا أو عكسه، حسب الضمير الذي استيقظت عليه. كثيرٌ منّا لا يعلم إلى أين تقوده الحياة، أحلام تتشكل، لكنّها تختفي حتى تؤمن بغيرها، حالة استكشافية مستمرة، وما بينها قصة تجرفك إلى الضفة المظلمة حين تجد نفسك بي
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
137 زيارة
0 تعليقات

منا وبينا / علي علي

في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن العشرين كان العراق يئن تحت سياط الظلم والقمع والبطش، على يد طغمة من الحزب الفاشي البعثي الدموي، تلاحق الأحزاب والأشخاص المعارضين لحكمها، وتحاربهم في سبل عيشهم فضلا عن زجهم في زنازين نادرا ما يخرجون منها سالمين، وإن خرجوا ينتهي بهم المطاف الى تصفيتهم جسديا إن لم ينفذوا بجلدهم هاربين خارج حدود البلاد. وبطبيعة الحال حين تتسلط طغمة مثل هذه على رقاب شعب سنوات طويلة، لابد أن تستشري في مفاصل البلد إبان حكمها كثير من ال
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

كورونيّات " عربية .! / رائد عمر

ما منْ إمرءٍ او حتى " نصفَ امرءٍ – مجازاً " إلاّ وصارَ على درايةٍ كاملة وإحاطة شاملة بمتطلبات الحيطة تجاه الكوفيد , وحتى بعموم المعلومات عن انواع اللقاحات التي تصل القطر " مهما تأخرت " , ومهما كانت درجة الإلتزام بالتعليمات الصحية , بدءاً من التباعد المكاني الى المطهرات والمعقمات والمشتقات , ولم يعد المرء بحاجةٍ الى ما هو اكثر من هذه المرادفات , لكن أنْ تعجّ وتضجّ الفضائيات المحلية والعربية في كل نشراتها , بأخبار واعداد المصابين والموتى في العديد
متابعة القراءة
  113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
113 زيارة
0 تعليقات

إلى السيد وزير الداخلية الأمن غير مُستَتِب يا فندم / حنان زكريا

أرجو من حضرتك يا فندم الإهتمام بما يحدث داخل أقسام الشرطة..!! فين الأمن، فين الأمان ،فين شاويش الحارة.؟ تدور هذه التساؤلات يا فندم فى أذهان الكثيرين من المواطنين إذا لم يكُن جميعهم فى ظل ظاهرة مافيا " عصابات " خطف الأطفال والكِبار وتُجار الأعضاء البشرية،هذه الظاهرة المخيفة التى أصبحت تُرعب الجميع. أين إختفت صفارة شاويش الحارة التى كانت تُشعِر المواطن بالأمن والأمان...!!؟ خرج ولم يعد جملة مرعبة ومؤلمة ..!! فى الأونة الأخيرة أصبح موضوع خطف الأطفال
متابعة القراءة
  345 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
345 زيارة
0 تعليقات

الكرباسي يستحضر مع الركب الحسيني منازل زبيدة المنسية

تختزن الذاكرة الإنسانية بأسماء طرق ودروب ومنازل مرت عبرها قوافل التجارة والسياحة، بقي بعضها واندثر البعض الآخر، وكانت لحروب السيطرة والإستغلال وفرض النفوذ دورها في تغيير مسار بعضها، والبعض الآخر أزالتها عجلة تطور المواصلات البرية والبحرية والجوية، كما غيَّرت مسار بعضها الحروب الطاحنة بين الدول والمجموعات البشرية، فكانت هذه الطرق تنشط في فترة وتتوقف في فترة حسب الظروف السياسية والعسكرية والأمنية، وبعض هذه الطرق التي كانت بوابة على الشعوب للتعارف و
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

تحية إلى كل أب و أم / منى فتحي حامد

طبيعة السمات البشرية متغيرة ، مختلفة من انسان إلى آخر ، متناقضة أحيانآٓ ، ما بين الظاهر منها و الباطن ، تميل إلى الخير أو الشر ...لكن كل انسان محتاجا إلى الشعور بالاهتمام ، إلى التوجيه و الارشاد و تلقي الكلمة الطيبة الصادقة الهادفة ، لتعديل الذات ، نحو التصحيح أو الإيجاب ...لكل منا أسلوبا يميزه بالشد و بالجذب ، عن سبل الاستيعاب لهذه القيم و المباديء و التعلم و الأخلاق ...بكل منا مساحتة المحدودة الفكر و القبول و التعلم لتحسين الآداءوالوعي والتميي
متابعة القراءة
  171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
171 زيارة
0 تعليقات

دموع التماسيح / ماهر ضياء محيي الدين

دموع التي نراها في عيون الكثيرين من سياسيي اليوم هي ليست حقيقة ولا صادقة ، انما هي كاذبة وتشبه دموع التماسيح بكل ما تحمل الكلمة من معنى . مع قرب الانتخابات النيابية القادمة بدأت حملات الدعائية الانتخابية المبكرة من حيث الاعلان الرسمي عن تشكيل بعض التحالفات العابرة الطائفية او من الكفاءات (تكنر قراط ) او تحت عناوين ومسميات اخرى ، وبذات الزيارات الى بعض المحافظات ، والالتقاء بشيوخها ووجهائها ، وما يخزن القلب منهم حفاوة الاستقبال لقادة حققوا للعراق
متابعة القراءة
  214 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
214 زيارة
0 تعليقات

الإنسان بين الحياة الدنيا ونعيم الآخرة / ضياء محسن الأسدي

(( أن الله تعالى خلق هذا الكون الواسع وأوجد فيه الكثير من خلقه منها نراها ومنها لا نراها ولا نعرفها ومنها نحس بوجودها ولا نراها وعلى حسب فهمنا أن هذا الكون لا يمكن أن يكون فارغا من سكانه ومستوطنيه فالزمن كفيل في معرفة الأكوان الأخرى المجاورة لنا .أن الحياة التي خلقها الله تعالى وسخرها لنا وأمرنا بالتمتع بها وبجمالها الرباني المتقن والمنظم والمهيأ بعناية فائقة الدقة وفسح المجال في استغلالها بشروط واضحة المعالم وبسيطة ولغاية معينة مرتجى منها وهي ال
متابعة القراءة
  201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
201 زيارة
0 تعليقات

العلاقات التنكرية.. والصراعات النمطية / عبد الخالق الفلاح

تنمية القدرات الفكرية والبحثية في التعاطي مع القضايا وانعكاساتها ودراسة مقررات التخصص في القضايا المنهجية والنظرية المحورية في مجالاته المعرفية المختلفة، و أساليب التحليل الكمي والإحصائي والقياس واستطلاعات الرأي والتي من خلالها ومعها يتحقق ليس فقط تحليل العلاقات الدولية بصورتها الراهنة - بل يمكن التنبؤ أو الاستشراف أو الوقوف على طبيعتها المستقبلية من خلال المعطيات المتاحة في حالة تحقق شروط أو افتراضات التحليل دون حدوث أحداث قاهرة أو فوق مستوى الت
متابعة القراءة
  201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
201 زيارة
0 تعليقات

كيف يستغفل الغرب المغتربين ؟ / سامي جواد كاظم

عندما يجهل الانسان حقيقته يكون من السهل استغفاله ، واسوء شيء عند الانسان عندما تكون اوراقه مبعثرة ولا يعلم ماهي اولوياته ، واما الذي قراره مصلحته فقط فهذا يكون عبء على ديانته ، هذا كله في جانب وفي الجانب الاخر هو من يعتقد انه يصلي ويصوم اذاً هو مسلم وادى ما عليه ، هذه الاستهلالات هي المقدمة للحديث مع بعض او اغلب المغرر بهم الذين يعيشون في اوربا ، فانهم يلتفتون الى وسائل الراحة التي تقدمها اوربا لهم من حيث المعونة الشهرية والسكن والتعليم والصحة وا
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

شارع الرشيد والدولار والاسبرين / اسعد عبدالله عبدعلي

قادتني قدماي الى شارع الرشيد التاريخي الذي يختلط هواه بعبق الكتب العتيقة, حيث كنت ابحث عن صيدلية اشتري منها اسبرين ليوقف الم الصداع, وما ان دخلت الشارع حتى وجدت الكثير من نتاج الديمقراطية ومنجزات احزاب السلطة, حيث ينتشر على جانبي الرصيف مجاميع من المتسولين! رجال ونساء كهول واطفال, والاغرب تواجد صنفان من المتسولين: الاول كلاسيكي بملابس رثة, او جرح في اليد او الساق, او يحمل طفل رضيع, كل هذا كي يستعطفك, وبعضهم يلجئ لحيلة اخرى فيطلب المال لغرض اجراء
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

مصادفاتٌ مبهمة التصادف .! / رائد عمر

هنالك من الأحداثِ احداثٌ يصعبُ للغاية تزامنها في تواريخٍ بذات يوم حدوثها , وهي ليست بقليلة , وذات اعتباراتٍ سياسية وتأريخية من الوزن النوعي الثقيل . وكما تشكّل تلك احدى علائم الإبهام التي كأنها طلسمٌ يصعب فكّ رموزه , انما لا يمكن اللجوء في التفسيرات بأنها من عوامل المصادفة دائماً .! أنْ كان موعد انطلاق الثورة الفرنسية عام 1789 في يوم < 14 \ تموز – يوليو > , والذي يجري الأحتفال سنوياً وعلى صعيدٍ عالمي , ففي ذات < 14 تموز > كانت الثورة
متابعة القراءة
  173 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
173 زيارة
0 تعليقات

مشكور حجي بوش ما قصرت ويانه \ وضاح ال دخيل

بفضلِ حجي بوش في عام 2003 تم العثور على اسلحة الدمار الشامل نعم كانت أسلحة دمار المجتمع دمر العراق والعراقيين حيث استبدل سلاح الدمار بشديد الدمار وهو سلاح الفقر كان كافي لقتل العلم و المجتمع حتى جبر الجميع بالبحث عن لقمةِ العيش بين البلدان .ولما بلغ عمر الاحتلال ١٨ عام نطق لنا وقال كان الغزو يبحث عن الآثار والذهب و اليد العاملة وليس أسلحة دمار حقدا بما فعل صدام بالكويت وإيران فدفع ضريبتها الشعبمنذ الاحتلال الأميركي لبلاد الرافدين، الحصول على بديه
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

افرازات الفشل لدى سياسي مستقل / علاء الخطيب

يساعدنا علم النفس على معرفة ردود افعال الانسان و مايدور في داخله ، فمثلاً الطفل حينما يمنع من شيء يبكي ، لجلب انتباه الكبار، و الانسان العنيف انسان متوحش او مضطرب نفسياً كما يقول علماء النفس والشخص البذئ شخص جبان، وهكذا لكل فعل تحليله النفسي . فالفاشل يهاجم الاخرين ليداري فشله، أو ليقول انا موجود ، فهو مريض نفسياً يعاني من الاهمال ، ومن اجل اثبات وجوده يستخدم البذاءة كوسيلة لاجبار الاخر للالتفات اليه أو الرد عليه . افرازات الفشل تظهر بشكل جلي لدى
متابعة القراءة
  307 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
307 زيارة
0 تعليقات

فاسدون ودولارات منهوبة وبلد منكوب / اسعد عبدالله عبدعلي

خلال تصفحي للمقالات عبر الشبكة العنكبوتية, صدمني مقال منشور على موقع براثا نيوز بعنوان (أبرز ملفات الفساد في العراق بحاجة الى التحقيق ومحاسبة المتورطين), وتاريخ النشر في 1-11-2019 ,والمقالة موجودة بموقع براثا نيوز من دون ذكر اسم للكاتب! الصدمة الكبيرة حصلت بسبب ما يحمل المقال من معلومات كبيرة عن حجم الفساد في العراق, عزيزي القارئ هل تصدق ان هذا الفساد الكبير معلن وليس خفي! وهذا لان الفاسدين فوق القانون! ولهم حصانة تمنع من وصول القضاء اليهم, لذلك
متابعة القراءة
  268 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
268 زيارة
0 تعليقات

السياسي او العلماني لا يتخلى عن الدين / سامي جواد كاظم

كل انسان يشعر بفراغ روحي مهما كان معتقده فيحاول ان يملا هذا الفراغ اما باللجوء الى الفطرة السليمة او الى الممنوعات بكل اشكالها ( خمور ومخدرات) او ابتداع دين . في كتاب قواعد السطوة تاليف روبرت جرين اشار الى قضية استخدام الدين لتحقيق السطوة وذكر ان لدى البشر رغبة لا تقاوم في الايمان بشيء ـ اي اشيء ، ولاجل السطوة ابتدع دينا وعندما تتمكن من ذلك فاعلم ان اتباعك سيدافعون عن كذبك وذكر المؤلف قصة حقيقية بطلها فرانسسكو بوري وهو شاب ايطالي ادعى انه في الرؤ
متابعة القراءة
  310 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
310 زيارة
0 تعليقات

تحديات التعليم عن بعد... آراء متعددة! / رنا خالد

" التعليم عن بعد " هو مفهوم متداول بين أصحاب الشأن منذ مدة وليس غريبا على الاسرة التعليمية بكافة مراحلها، ففي أواخر سبعينيات القرن المنصرم بدأت بعض الجامعات الأمريكيّة والأوروبيّة العمل به حيث كانت ترسل الموادّ التعليميّة المختلفة على شكل كتب أو شرائط فيديو أو شرائط تسجيل للطلاب عبر البريد، وبعد ذلك يرسل الطالب بدوره الواجبات المفروضة عليه بنفس الطريقة ، وفي النهاية كان لا بدّ من حضور الطالب بنفسه إلى مقر الجامعة ليقدم الامتحان النهائي ويتسنى له
متابعة القراءة
  228 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
228 زيارة
0 تعليقات

المسئولية التأديبية والجنائية عن حوادث القطارات / الدكتور عادل عامر

أن المنظومة المطبقة حاليًا بالسكة الحديد سواء الربط الكهربائي أو الميكانيكي تعتمد على العنصر البشري اعتمادًا كليًا لتطبيق المنظومة فإنه وفقًا للبيان الرسمي المقدم من المختصين فإن وظائف التشغيل الأساسية والتي يعتمد عليها مسير القطارات عددها 5333 والعجز في هذه الوظائف يبلغ 7786 وهو ما يترتب عليه تشغيل هذه العمالة 12 ساعة وراحة 12 ساعة وراحة 24 ساعة وفي حالات الضرورة يتم تشغيلها 12 ساعة وراحة 12 ساعة، ومن المفارقات العجيبة أن عدد العاملين بهيئة السك
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

الاستحمار الزنكَلاديشي / حيدر حسين سويري

ليس للاستحمار أنواع حتى يكون زنكَلاديشي او غيره، فهو اما ان يكون الشخص مستحمراً لنفسه او ان يقبل باستحمار الاخرين له، وإلا فإن "الذي لا يرى في الغربال أعمى" كما يقال في المثل الشائع؛ هنا سأورد لكم امثلة عن الاستحمار في زنكلاديش الديمقراطية الفيدرالية... -ثمة من يبتكر أساليب خبيثة للتفرقة بين الشعب الواحد، فتارة يعتمد الدين او المذهب وتارة يعتمد العرق او اللغة وتارة أخرى يعتمد المناطقية البيئية، وهكذا... ليست المشكلة فيه فهو صاحب مصالح، يريد أن يص
متابعة القراءة
  243 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
243 زيارة
0 تعليقات

هل سمعت بعقد اكياس الطحين ؟/ اسعد عبدالله عبدعلي

في يوم 19-3-2021 عرضت الحلقة 17 من برنامج البشير شو الكوميدي السياسي الساخر, وخلاله تم عرض فضيحة مدوية لو حصلت في دولة اخرى كان تسببت بإقالة الحكومة, وقام الاعلامي احمد البشير بعرض مقطع من مقابلة على قناة اي نيوز الفضائية في برنامج منحنى مفتوح, والذي يقدمه الاعلامي مثنى الغانمي, ويظهر فيها الضيف يتكلم عن احد عقود وزارة التجارة في شهر تشرين الثاني من عام 2020, المخصص لتجهيز الوزارة بأكياس طحين بمبلغ خمسون مليون دولار, نعم ايها القارئ الكريم لم يكن
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
223 زيارة
0 تعليقات

وللكلمة ثمن .. / عبير حامد صليبي

من قال انه الكلام مجرد كلام ولاقيمة له هذا شخص لايوزن كلامه لذلك يعتقد انه غيره مثله كلام قالتها عضلة لسان وكتبتها الايدي والبعض يعتقد انه شيء من الثرثرة وهذا لدية شيء من التعمق اكثر من الصنف الاول لكنه استمع ويحكم ولكن لايستوعب مايكتب والبعض يدرك انه ينبع من صمم تفكير الانسان وله تأثير عميق ويأثر على المتلقي هذا النوع ذكي فطن يأخذ الكلام ومن قاله ويكون شرس لانه يعرف مدى ومعنى الكلام ولكن هو يبقى ابداء رأي ومهما تكون المقالة او الكلام قاسي فهي اد
متابعة القراءة
  241 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
241 زيارة
0 تعليقات

اكيتو رأس السنة الأشورية الهوية والانتماء / فواد الكنجي

تاريخ الحضارة الأشورية تاريخ عريق لأمة عريقة، وقد انطلق فكر هذه الأمة بتاريخها الخالد من خلال تطور الأمة الأشورية عبر ألازمنه وتفاعلت مع الحوادث والظروف وعبر تجارب وأحداث حية لتنسج حولها تعبيرات متنوعة متجددة مع تجدد الزمن؛ من الإبداع.. والخلق.. والتجديد الدائم، وهذا ما كان يعطيها نشاط وقوة ويضمن استمرار حيويتها وتكاملها على ضوء تجاربها بين الماضي والحاضر لبناء مستقبلها ولتخلق للحياة معنى جديد لحاضرها ولمستقبلها. فهي بهذا المفهوم والمعنى تجدد الم
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
275 زيارة
0 تعليقات

متى يحترف ساستنا الهواة! / زيد شحاثة

رغم كل ما مر بنا خلال السنوات الثمانية عشر الأخيرة, لازلنا لم نتوصل بعد لحلول ناجعة يمكنها معالجة, كم المشاكل الموروثة من نظام البعث وصدام, والجديدة التي أبتيلنا بها, نتاج فشل معظم ساستنا الهواة.. ممن قضوا تلك السنوات في تجريب كل ما خطر ببالهم, من أفكار وأليات فاشلة.. يخادع نفسه من ينكر أن معظم مشاكلنا التي نعيشها ونعاني من تبعاتها, مرتبطة بشكل أو بأخر بمشاكل سياسية.. وهذه مرتبطة بجهلنا كمجتمع, بالعمل السياسي وألياته وفهم كيفية التأثير فيه, وهذا
متابعة القراءة
  240 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
240 زيارة
0 تعليقات

ميني " كتابة عن الكتابة / رائد عمر

 على الرغمِ من التوصيفات المعرفيّة والأكاديمية لأداء وتنفيذ مهمة الكتابة الصحفية المحددة بالإطار الزمني " اليومي " سواءً عبر العمود الصحفي او المقال الصحفي او التحقيق الصحفي , ومروراً بالتحليل الصحفي , وما الى ذلك من المرادفات اوالمشتقات الصحفية ذات العلاقة , لكنّه وازاء او جرّاء حدثٍ سياسيٍ دراميٍ او ميلودراميٍ مفاجئ , وربما صادمٍ الى حدٍّ ما ممّا يُشغل البال ويغيّر هندسة الأحوال .! , فلربما او قد يجري السماح بتنفيذ حكم الإعدام المعنوي <
متابعة القراءة
  238 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
238 زيارة
0 تعليقات

جمعة مباركة !!! / راضي المترفي

في الماضي كانت الجمعة سيدة الاسبوع وعروس الأيام وملتقى الاحبة وفيها احلى نومة صبح وممكن تسمع فيروز وانت تحت البطانية والفطور متاخر وملوكي فيه القيمر والكاهي ونمنمات وحمام وعطر ونعيما مرتاحة وكسل لذيذ واشحلاتها من تبقى بالبحامه لو بالتراكسوت وشعرك تسرحه باصابعك وتوم وجيري خابصين الدنيا والوالده مطكطكه حرمل وامبخره البيت وحمره خفيفه وديرم جاوي على الشفايف واخضيره ومسج يبرالها والحبابه مرضيتك بالليل وصاحية كلها نشاط وحيوية ومطلعه السمك البني من الثل
متابعة القراءة
  220 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
220 زيارة
0 تعليقات

كيف أصبح حراك تشرين ؟ / ثامر الحجامي

لا شك أن حراك تشرين كان علامة فارقة في تاريخ السياسة العراقية الحديثة، ومثل تحولا مهما في التفاعل الشعبي مع القضايا العامة، وإنقلابا أبيضا من غالبية الجمهور العراقي، على الأحزاب الحاكمة وطريقة إدارة الدولة، وتداعيا خطيرا كاد يعصف بمجمل العملية السياسية العراقية التي تشكلت بعد عام 2003. بعد عام ونصف من إنطلاق تلك المظاهرات ما زلنا نعيش أحداثها وتداعياتها، فالبعض عارضها إبتداء لأسباب كثيرة منها فكرية وأخرى عقائدية، لكن غالبها سياسية وحزبية بفعل إخت
متابعة القراءة
  288 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
288 زيارة
0 تعليقات

‼️قف !! أرفع يدك !!! أنت صحفي ؟؟؟ / حسين باجي الغزي

كلما مررت من إمام سيطرة للتفتيش اقرأ العبارة الازلية (لاتخشى الشرطة إن لم تكن مذنبا )فأحس بالانتشاء واسحب نفسا عميقا من إنني لست مذنبا إلا (باللمم )ومن إنني احمل وبشرف هوية الصحفيين التي تزيد من حمايتي وتحصيني بسبعة أسوار ومن إنني ابن الشعب وابن السلطة الرابعة ونبض الجماهير ولسان حال الشارع وعونا لكل مسئول وقيادي شريف يحب وطنه ويتفانى في خدمته ويقبل النصح والتوجيه والدعوة إلى الهدي بالحكمة والموعظة الحسنة .وأصادف الكثيرين من ساسه ومسؤولين ومواطني
متابعة القراءة
  272 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
272 زيارة
0 تعليقات

حواء : نسختكِ الأصلية والمطورة / دنيا علي الحسني

 السؤال الذي يوجه الى المرأة مرارا : على ماذا تبحثين ؟ وماذا تريدين؟. من الواضح ان الكثير من النساء لا يملكن أو يعرفن الإجابة على هذا السؤال الجوهري وذلك بسبب عدم معرفة الكثير منهن لحقيقة أنفسهن و ذواتهن . وما تعرفينه عن نفسكِ كامرأة في الحقيقة هو المفهوم النمطي والنسخة البدائية للمراة فقط . وأما النسخة الأصلية المطورة لا تعرفينها، لأنك وضعتِ طاقتكِ في وضع الدفاع عن نفسكِ. ولم تنتبهي على طاقتكِ الضائعة والمهدورة التي تتمثل بالطاقة الروحية وا
متابعة القراءة
  222 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
222 زيارة
0 تعليقات

الطبيبة المناضلة التقدمية نوال السعداوي اختارت ان تتوفى عن 90 عاما

في 2021.3.21 وهو يوم عيد شم النسيم وعيد الربيع وعيد الغرس والضرع وعيد السنة الجديدة وعيد الام في بلاد النيل وبلاد الشام وبلاد الرافدين وبلاد فارس ودول اسية الوسطى وشعوب اسية الروسية وبعضا من شعوب الهند والصين. وفي العديد من دول العالم) 1-كانت ذكية ودخلت في عام 1949 كلية الطب في القاهرة وتخرجت عام 1955متخصصة في الطب النفسي وأكملته بدراسة معمقة في جامعة كاليفورنية التي درست فيها وعملت أستاذة فيها وفي غيرها من الجامعات الامريكية لمدة 12 عاما 2- بين
متابعة القراءة
  218 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
218 زيارة
0 تعليقات

من يهز كاروك الدولار ؟ / راضي المترفي

أصبح الدولار مصداقا للمثل العراقي القديم : ( مثل كاروك ام العيون السود ) وعذرا للتحريف الواقع في بنية المثل حفاظا على الذوق العام وابتعادا عن هتك المستور على رأي أصحاب نظرية : ( ياليتنا كنا معكم ) وهي نظرية فقدت مصداقها يوم مارس أصحابها سلوك الظالم فعليا وتخلوا عن طريق نصرة المظلوم عمليا مع تمسك بالتمنى فقط وليته تمنيا يحمل شيئا من الصدق إنما كان خداعا للمغرر بهم من البسطاء . ومع قناعتي ان هذا الهز المبرمج أمر دبر بليل واتفق عليه الطرفان وأصبح بم
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
202 زيارة
0 تعليقات

محاسبة تكاليف( المعضلية): محاسبة حماية البيئة أنموذجا / د. صباح قدوري

المقدمة: شهدت أواخر القرن العشرين على المزيد من الاهتمام العالمي بمسالة البيئة من قبل الحكومات ووحدات إدارة الاعمال والمنظمات الدولية والمجتمع المدني والمعنيين بأمور البيئة، بعد ان أصبحت مشكلة اقتصادية واجتماعية وسياسية. وبذلك جرى اتخاذ إجراءات على المستوين الوطني والدولي لحماية وصيانة وخفض أثار البيئة من التلوث والتدهور والاضرار التي تصيبها نتيجة: التطور التكنولوجي الذي بدأ يطل باثاره الإيجابية والسلبية على المجتمعات الإنسانية، ومن جراء مزاولة ا
متابعة القراءة
  217 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
217 زيارة
0 تعليقات

مسلمو أميركا قوة قلقة ومقلقة في آن! / د. نضير الخزرجي

ربما يجد البعض أنَّ في طرق أبواب التاريخ القريب والبعيد هروبا من الواقع وتداعياته، فيرتمي بنفسيته المتعبة على أريكة الماضي ليس استذكارا واستعباراً وهو يحملق بعيني الإستطلاع في سقف الحوادث والسوانح، وإنما خلوداً برزخيا بين طيات وسادة الوقائع عن عالم لا يريد تذكراه ويأمل نسيانه. ولكن أنى له ذلك وأوتاد التاريخ ضاربة بجرانها على أرضية واقعه لا تحول عنه فكاكا قابضة على رقبته كعاقلة البعير، ما له من الأمر إلا أن يقبل التاريخ والواقع معا بحلوه ومرِّه، ق
متابعة القراءة
  222 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
222 زيارة
0 تعليقات

فزاعة طحنون بن زايد / ثامر الحجامي

تعتبر حشرة " سرعوف الأوركيد" من أجمل الحشرات في غابات جنوب آسيا، ولها القدرة على التخفي على شكل زهرة الأوركيد كي تجذب الذباب والنحل والحشرات لتتغذى عليها، وهي صفة مشابهة لما يفعله كثير من السياسيين في تغيير جلودهم وتنكرهم بأشكال متعددة، ليتمكنوا من خداع فرائسهم وإستغفال عامة الناس مدعومين بإعلام مؤدلج. هذه الميزة رافقت كثيرا من الأحزاب والحركات السياسية العراقية، وجندت لها الجيوش الالكترونية للترويج لها والتفاعل معها، على طريقة رمي حجر في بركة ما
متابعة القراءة
  240 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
240 زيارة
0 تعليقات

وجهة نظر عن (يوم 21 اذار.) عيد الربيع عيد الزرع والضرع / د. حسن الزيدي

1- المناخ ومنه الطقس والأنواء الجوية اليومية والأسبوعية ليس متساويا في كل الأرض .فهناك موسم الشتاء الممطر بمستويات مختلفة وموسم الصيف الحار بمستويات مختلفة وموسم الخريف بين البرد والحر بمستويات مختلفة وموسم الربيع بمستويات مختلفة .أي ان الفصول ليست متساوية لا في الزمن ( 3اشهر لكل فصل) ولا في الطبيعة المناخية لأنها خاضعة لقرب او بعد الشمس باعتبارها مركز الكون من (طبيعة الأرض) حيث هناك ارض الصحراء والتلال والجبال الجرداءوارض الغابات والجبال الكثيفة
متابعة القراءة
  231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
231 زيارة
0 تعليقات

العنكوشي ( طركاعه ) عراقية / راضي المترفي

 رغم اختلاف المحطات بيني وبين قطار الرياضة منذ زمن بعيد وخلو ذاكرتي من أسماء النجوم التي لمعت في السنوات الأخيرة في ملاعب كرة القدم وتوقفها عند أسماء رونالدو وميسي وقبلهم فلاح حسن وحسين سعيد واحمد راضي ويونس ونشأت وهادي ورعد حمودي وبلاتيني وسكيلاشي وغيرهم وصولا إلى مارادونا أعلى القمم الا ان ( العنكوشي ) الصاعد بقوة صاروخ إلى سماء الرياضة في العراق وتصدر أخبارها وفرض نفسه كاسم لا يمكن لمتابع او محلل او صحفي او حتى حشاش تجاوزه او عدم متابعته
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

الطالب بين الطموح والمعوقات التعليمية والتربوية / ضياء محسن الاسدي

هناك دعوات ومقترحات على طاولة وزارة التربية أو بعض الجهات التي تدعوا وزارة التربية للاعتماد الكلي على النظام الإلكتروني في المراحل الدراسية جميعا للمؤسسات التربوية بغض النظر عن ما أفرزه هذا المشروع من معوقات وفشل في مراحله والمشاكل في أدارته وتطبيقه بين فئات الطلبة ومدى تأثيره السلبي على أولياء الأمور والأسر التربوية فان من أسباب الفشل الذي عانى منه هذا المشروع الجديد في العراق هو الارتباط الوظيفي في دوائر الدولة لبعض أولياء الأمور الطلبة تمنعهم
متابعة القراءة
  196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
196 زيارة
0 تعليقات

لا مانع ولا رادع من ذلك في الانترنيت ومواقعه / سامي جواد كاظم

يمكن ان ترى شخص ينكر وجود الله او يتجاوز على القران او يكذب النبي محمد (ص) او يرتدي العمامة او يرتقي المنبر او يفتتح فضائية او يصدر جريدة او يعلن اجتهاده او يدعي انه باحث او محلل او ارهابي يمنح منصب ، او حرامي يؤسس حزب ، كلها ممكن ان تحدث ولكن السؤال بماذا يتصف وماذا يفقد من يستطيع ان يقدم على هذه الامور ؟ هذا اولا ، وثانيا هل من يقدم عليها يقينا انه مقتنع بها او له غاية شخصية ؟ ام لا ان هنالك اجندة تطلب منه ذلك مقابل فقدان الشرف وحفنة دولارات ؟
متابعة القراءة
  218 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
218 زيارة
0 تعليقات

رحلة في دائرة / حيدر محمد الوائلي

تخيل أنك تعيش داخل دائرة. جدران الدائرة تحاصرك من كل اتجاه. من ثم تخيل أنك ولسببٍ ما صرت خارج الدائرة. تصبح فجأة بلا ضغوطات ومحددات جدران الدائرة. طر بخيالك وتأمل. لا يوجد من يُملي عليك ما لم تفكر به جيداً. تجد نفسك في فضاء كبير تستطيع من خلاله التأمل بأفق أوسع وبفكر أكثر انفتاحاً بلا دائرة محصور التأمل من داخلها ويقف التأمل عندما تصل حدود جدار الدائرة. كل من فكر وتأمل خارج الدائرة تم الاستهزاء به (على أقل تقدير)، وأما (أسوأ تقدير) فسجن وقتل وتعذ
متابعة القراءة
  194 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
194 زيارة
0 تعليقات

ماركس - والحركة النسوية / عبدالجبار نوري

توطئة /يوم 8 أذارأحتفال عالمي بضرورة أحترام المرأة وتقدير أنجازاتها في المجالات السياسية والأقتصادية والأجتماعية ، يشكل يوم المرأة العالمي الذي يحتفل به سنوياً منذُ أكثر من قرن رمزا لكفاح النسوة ، والمطالبات من أجل تعزيز حقوقهن بمواجهة التمييز وأنعدام المساواة ، لذا قامت الأمم المتحدة بشرعنة حقوقهن بالتركيز على المساواة في الحقوق وتكافؤالفرص بين الجنسين . وقالوا في المرأة : إن تحويل المرأة إلى سلعة تباع وتشترى بشرعنة حداثوية مزيفة يلغي أنسانيتها
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

دخلة الخير تعلن الحداد / عبير حامد صليبي

تمضي الايام يبقى عالق في اذهاننا قصيدة الجواهري حييت سفحك عن بعد فحييني يادجلة الخير ياأم البساتيني حتى يرسخ وفي صميم القلب فاجعة سبايكر وبكاء دجلة على ابناء الوطن قبل عامين من الان فوجعنا بدجلة الخير تعتضن من الاطفال مااستطاعت لتكتب لنا بمائها العذب يوم مأساوي للعراقيين الذين نجو من الحرب ولم يكونوا ينوون الهجرة هم بكل بساطة الحياة ذهبوا الى نزهة...يوم العبارة لم يمضي كباقي الايام الاعياد كما سلفناه اوجعنا عام ٢٠١٩ في يوم ٣/٢١ كانت دجلة بقمة زهو
متابعة القراءة
  225 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
225 زيارة
0 تعليقات

موت طبيب ومناضل .. من وحي الذاكرة والوفاء / محمد السعدي

من العاصمة بغداد تلقيت نبأ فاجع موت طبيب العيون والاستشاري الطبي الرفيق والصديق أيام النضال والتحدي والمعاني والاحلام المشتركة محمد نعمة دبش الزبيدي . غيبته جائحة كرونا اللعينة بعد أن عجزت أجهزة النظام الراحل من النيل منه والحد من نشاطاته في أروقة طبية الموصل وأزقة بغداد . الدكتور محمد نعمة دبش الزبيدي مواليد بغداد/ مدينة الشعلة العام ١٩٦٣ خريج جامعة الموصلكلية الطب . التقيته في المرة الأولى ربيع عام ١٩٨٦ ، بعد أن ضاقت بي الظروف ذرعاً في العاصمة
متابعة القراءة
  200 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
200 زيارة
0 تعليقات

الصحفي وسوء الحظ في العراق / راضي المترفي

نصيحة مجنونة :  إياك أن تسول لك نفسك وتعمل في الصحافة من دون أن تنتمي لحزب او مليشيا او تكون في حاشية حرامي صاحب سلطة لان سوء الحظ يلازم الصحفي المستقل حتى الموت . .طوبغرافيا الخارطة السياسية في العراق لا تعترف بالثوابت او العقل والاختصاص ولا تعرف ماهو الاستحقاق كما لا تقف عند حدود معينة وقاعدتها الذهبية ( الك يا طويل الذراع ) ورغم قلة عدد الصحفيين المتناسب عكسيا مع وفرة الهويات الممنوحة من التنظيمات المهنية الا ان الصحفي الحقيقي في العراق و
متابعة القراءة
  197 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
197 زيارة
0 تعليقات

دمعة على رحيل أخر طبيب يهودي / حسين باجي الغزي

مع أنه يهودي لكنه رفض مغادرة العراق والتمتع بالتسهيلات المغرية التي تمنحها الكثير من الدول لأقرانه من الاطباء اليهود.ورغم كل المخاطر والتحديات التي واجهته ..لكن لم يهن عليه ترك الارض التي تربى وترعرع فيها وبقى وفيا للعراق لكي لايقال عنه ان خان الزاد والملح وأنه باع بلده ب(بشوية ) أمتيازات.وهذا هو الفرق بين العراقي الاصيل الشريف وبين العراقي المنحط والذي باع البلد لقاء حفنة من الدولارات... ويوالي دول وأجندات دمرت العراق وإشاعة الخراب والفساد في رب
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

تحضير ارواح مثيرة للجدل / اسعد عبدالله عبدعلي

قبل سنوات كثيرة وقع بين يدي كتاب عن تحضير ارواح الاموات, في فترة عجيبة حيث انتشر تعليم السحر في العراق, وتعددت الاماكن الخاصة بالتعليم, حيث كانت هنالك جهات داعمة لهذا التوجه, حتى اصبحنا نشاهد نوعين من السحرة: احدهما يدعى بالسحار, والاخر يدعى بالروحاني للفرز بينهما فيقال: الاول شرير والثاني من الاخيار, هكذا تم تسويق عملية تجهيل الامة في تلك الفترة. والحقيقة الفضول دفعني لقراءة الكتاب, وقررت على سبيل التجربة ان احضر بعض الارواح الجدلية, والتي تكتنف
متابعة القراءة
  225 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
225 زيارة
0 تعليقات

يوم أسوأ من يوم / علي علي

عجبا للزمان في حالتيه وبلاء ذهبت منه إليه رب يوم بكيت فيه فلما صرت في غيره بكيت عليه بعد خروج اليابانيين من الحرب العالمية الثانية عام 1945 وقد تكبدوا خسائر جسيمة من جراء قنبلتي هيروشيما وناكازاكي النوويتين، سخروا كل ما أمكنهم استخدامه للنهوض بحال بلدهم المنكوب، لاسيما وقد طال الخراب الإنسان والحيوان والنبات والجماد وحتى الهواء، فأطلقوا العنان لكل القدرات البشرية التي يتمتعون بها، وفي الوقت ذاته لم يدخلوا في حساباتهم الخلافات الداخلية فيما بينهم،
متابعة القراءة
  216 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
216 زيارة
0 تعليقات

حوار على طاولة الجمر / جواد العطار

قبل ثلاثة اشهر من الان وتحديدا بمناسبة مرور الذكرى الثالثة للنصر على داعش كتبنا مقالا في جريدة العالم البغدادية بعنوان: حتى لا يضيع النصر الذي تحقق؛ وكانت خاتمته كالتالي: لذا فان ناقوس الخطر يدق اجراسه في هذه الساعة بتحدي الخلافات الداخلية وداعش ما زال على الابواب ، بدعوة الجميع الى الوفاء للعراق والعراقيين ودماء الشهداء بتوحيد الرؤى والصفوف واحترام متطلبات العملية الديمقراطية من خلال حوار وطني جامع شامل وواسع يطرح كل المشاكل على طاولة الحل وحتى
متابعة القراءة
  192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
192 زيارة
0 تعليقات

النساءُ تُقتلُ أم تنتحر في بلادنا؟ / كفاح محمود كريم

ربما كان عنوانا صادما لكنه في واقع الحال يُعبر عن مأساة كبيرة تتمثل في ارتفاع نسبة ما يسمى بالانتحار لدى النساء، وفي معظم المجتمعات من المدينة الى الريف، رغم ارتفاعها في كثير من الاحيان في المدن والبلدات الصغيرة، الا انها تعكس نمطا مخيفا اذا ما عرفنا بعض الحقائق التي تؤكد ان معظمهن يُدفعن الى عملية تقتيل انفسهن خارج ارادتهن، أي بمعنى هناك عملية قتل مع الاصرار والترصد والتنظيم وهي جريمة كبرى وإن خففتها بعض الاعراف والتقاليد، والمشكلة الأكبر هي ان
متابعة القراءة
  222 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
222 زيارة
0 تعليقات

على مفترق جيلين / حسن حاتم المذكور

1 ــ العراق على مفترق جيلين, القديم المثقل بماضيه, الملوث بسادية الأستحواذ على السلطة والثروات, الوطن بالنسبة له, محمية حزب اوعشيرة اوعائلة, تمتلك القوة العمياء والسيطرة, لأخضاع الملايين من خارجها, وفرض عاهات الفقر والجهل والأذلال والأستسلام عليها, لا سكينة له (الجيل القديم), الا بعد ان يرى نفسه, على مرآة فاشيته وشموليته وغطرسته, متوجاً على عرش من معاناة الضحايا وخوفهم, تلك الثقافات الماضوية, معززة بالعقائد والشرائع النافقة, ومن اسماء الله والأنب
متابعة القراءة
  210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
210 زيارة
0 تعليقات

من رأفت الهجان إلى أم هارون ...خنوع وخضوع / محمد حسن الساعدي

مراراً حاولت المخابرات الإسرائيلية أن تبيض وجهها ولكنها فشلت في كل المحاولات، بل وسعت لأكثر من ذلك بأن تكون في مصافي الدول المتقدمة في الصناعة ولكنها لم تنجح، وعوضت خيبتها في هذا باستغلال حكومات الخنوع والخضوع.. عملت المؤسسات الصهيونية لاستغلال الإعلام، لتبرير عمليات التطبيع التي تقوم بها دول الخليج، وأهمها الإمارات والبحرين والسعودية، وبعض الدول العربية من خلال محاولة توجيه الرأي العام، وتسويق فكرة أن الخلاف العربي الصهيوني ما هو إلا خلاف تاريخي
متابعة القراءة
  237 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
237 زيارة
0 تعليقات

صوت الناي المغترب / ضياء محسن الاسدي

جلس على قارعة الطريق في الركن المعتاد عليه في كل يوم كان الجو جميلا ونسمات الهواء العليل تملأ المكان التي ترشف من قطرات أمواج النهر المجاور للشارع تتمايل معه خصال شعر الحسناوات المسترسل على أكتافهن ببشرتهن الأوربية المميزة . أمسك بصندوقه الأسود الجلدي الصغير ليخرج منه الناي الخشبي أخذ يُسافر بصوته مع كل ذرة من الهواء العبق في محيطه الذي تزاحم فيه المعجبين بعزفه يستمتعون بأصوات الحزن الذي يبعثه فم نايه وأصابع كفيه النحيلتين تُداعب عيون نايه الخشبي
متابعة القراءة
  244 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
244 زيارة
0 تعليقات

جعجعات لا تورد الطحين / عبد الخالق الفلاح

العراق اليوم مثقل بالتحديات، وغالباً ما تكون تلك التحديات باهظة الثمن والذي انعكس سلبا على المستوى الاقتصادي والمعيشي للمواطنين ، واشاع الفقر بين صفوف ابنائه والتي تتلخص في اهم اسبابها الى عدم التوازن المعيشي بين مستوى دخل الافراد ومتطلبات الحياة المعيشية بالاضافة الى أنحسار الدخل الذي يحصل عليه الفرد والذي يعد أهم مقومات حياته وسبل معيشته أضافة الى تدني المستوى الاقتصادي للبلد وضعف آليات التعامل لأحداث تنمية مستدامة ، وتستثمره وتسعى الاحزاب والك
متابعة القراءة
  207 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
207 زيارة
0 تعليقات

بصمت عار في هذا الزمن / عبير حامد صليبي

ويعد علي جاسب أحد رموز الحراك الشعبي في مدينة ميسان وقد اختطف في الثامن من أكتوبر من عام 2019 أمام جامع الراوي وسط مدينة العمارة في محافظة ميسان. امس اغتيال والد احمد جاسب حمل نعش الانسانية وكيف لنا نصمت وهو قلبه يصرخ منذ اكثر من عام اين ولدي كان خطف ابنه موثق من كامرات المراقبة وتعجز الحكومة عن الاعتراف بالجهة التي خطفته على مدار اكثر من عام    وهو يستجدي عطف الحكومة الاحزاب مقتدى الصدر السستاني وبعد زيارة البابا فرنسيس حاول ايصال صوته
متابعة القراءة
  258 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
258 زيارة
0 تعليقات

بطران على الطريق / راضي المترفي

عندما اقترب موعد زيارة الإمام الكاظم عليه السلام ودخلت أغلب حشود الزائرين القادمين من المحافظات قررت أن أقوم بجولة بين المواكب الخدمية المتناثرة في الطريق أرى من خلالها الناس وطريقة تعاملهم مع مستر كوفيد والانسة كمامة وماتقدم هذه المواكب لمن يشاركون بهذا المارثون الممتد لمئات الكيلومترات في كل الاتجاهات .. دخلت ازدحامات وخرجت منها بشق الأنفس.. وقفت في طوابير انتظارا للحصول على ( لفة معلاك ) لكن حظي قلبها إلى( كنتاكي ) بالفلافل .. كل المواكب تقدم
متابعة القراءة
  257 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
257 زيارة
0 تعليقات

مسيرة الحراك الثوري للمرأة في ظل الأزمات وجرائم العنف الأسري

يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي في الثامن من آذار من كل عام تخليدا لمسيرة نضالها الطويل ضد التميز والتهميش والتفرقة ومن اجل نيل حقوقها وإنصافها في التشريعات والقوانين الدستورية، وخلال هذه المسيرة المفعمة بالتضحيات والتحديات والمنجزات على مدى التاريخ؛ ناضلت المرأة من اجل إن تنال حقها المشروع في التعليم.. والتربية.. والعمل.. ليتم مشاركة المرأة مع الرجل كافة نواحي الحياة السياسية.. والاجتماعية.. والاقتصادية؛ حتى وصلت إلى مبتغاها في كثير من البلدان
متابعة القراءة
  294 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
294 زيارة
0 تعليقات

كيف نوجه الشباب للطموح / كرم صابر الشبطي

1- توفير الحاضنة لهم بما يحقق حلمهم من تربية و دراسة وتعليم وتحفيز للفكر والثقافة كي يتحرر العقل ويراعي ما يحدث في هذا الكونمن تطور علمي أصبح واضح لنا جميعا مما نمتلكه بين أيدينا عبر التكنولوجيا المستحدثة والحديثة جدا 2- حثهم علي الابتكار والعمل والابداع بما يتوفر داخل الانسان من امكانيات ومواهب وهذا يتخلل ان يكون لهم دور في التغيير من الزراعة للاقتصاد للتجارة على الأرض أو عبر الشبكة العنكبوتية لتوفير ما أمكن حسب كل ظروف ومرحلة ترتبط في الشخص نفس
متابعة القراءة
  295 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
295 زيارة
0 تعليقات

من مرحلة العِرَاك إلى مراحل الحِراك / مصطفى منيغ

حتى وإن غادرت أمريكا بالكامل، تُتْرَكُ الحكومة العراقية كالمرأة الحامل، بعد تسعة أشهر سيتأكَّد لعراقيي الداخل كالخارج الأفاضل، أن "الحل" المُنْتَفِخَةُ به بطنها غير نازل، فما لمصطفى الكاظمي رئيسها بقائل ، غير اللجوء لحوار وطني لتهدئة المُتحايل و الحائل ، بصرف توقيت ضائع بدون طائل ، وصولاً للحزم في أمر القابل لذات الثرثرة وغير القابل ، وما بقي موكول للجنة عليا منضبطة على رأي موحَّد للتنفيذ الصحيح مائل ، في حاجة لوقف إضافي ريثما ينتهي التحقيق في ان
متابعة القراءة
  238 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
238 زيارة
0 تعليقات

مناشدة الى المنظمات الانسانية الدولية .. قضية ورأي عام

 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب برتبة رائد داخلية من اجل الحالة الصحية المتدهورة للام وقد فقد جواز ابنتها القاصر عمرها ١٥ وتم تبلغ مركز الشرطة التركية بالذهاب بتبليغ الى القنصلية العراقية في اسطنبول من اجل حل قضيتها بعمل جواز عبور مؤقت وعندها كافة الاوراق الرسمية من حجة وصاية مصدقة في المحكمة ٢٠٢١ وقسام شرعي والامر الاداري عن استشهاد زوجها وصورة عن الجواز والفيزا الستيكر وبعد عمل كافة ا
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
223 زيارة
0 تعليقات

أحداث الثورة / عباس عطيه البو غنيم

قد نحتاج لكتابة التأريخ موضوعية لا تقل عن حرارة الحدث وقبل أن تظهر الوثائق الرسمية لهذه الأحداث تكثر فيها الروايات وكذلك المذكرات لعلها لم تصمد أمام الدليل ومنا من شاهدها ومن سمع عنها ليروي ما سمع وشاهد . حرارة الحدث : هذه الحرارة لم تزل لأن خلفها أنين شجي ممن شاهدها وحتى من سمع عنها لأن الروايات كثيرة قد تصمد أمام الدقة أو لا لكنها سوف تظل حديث يحتاج إلى موضوعية ودقة وهنا وليس بالتشكيك لها ولأحداثها فيه نار على علم يعتمد او لا يعتمد لأن الحرارة
متابعة القراءة
  301 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
301 زيارة
0 تعليقات

الإلتزام في وطن يعج بالإزدحام/ أحمد نـزار السامرائي

إذا كنت على عجلة من أمرك ولديك التزام عمل أو معاملة في دوائر الدولة عليك عدم النوم ليلاً وباشر بشرب القهوة المره مثل التي تشرب في مجالس العزاء لأن مصابك كبير ، صلي وإقرأ القرآن الكريم وادعو الله أن ينجيك من الإزدحامات الكارثية ذات الداء السقم فليس لها دواء أخرج بعد أذان الفجر وتنفس الهواء النقي كي تكون على إستعداد لعذاب الأرض هذا هو حال من ينوي الخروج صباحاً لكسب الرزق الحلال أو قاصداً عمله فالطريق طويل حتى وإن كان المقصود
متابعة القراءة
  310 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
310 زيارة
0 تعليقات

الجوهر في الصفات الانسانية / عبد الخالق الفلاح

يشهد عالمنا اليوم انعداما في المساواة أكثر من أي وقت مضى وذلك لضعف القيم الانسانية كمعاملة وسلوك و يقصد منها ممارسة الوعي الإنساني في التعامل بين الإنسانيين وفي معاملتهم لجميع احتمالات الإنسان على أساس التماثل الجوهري بين جميع البشر ، باعتبار أن كل إنسان هو النموذج الآخر لكل إنسان آخر ، ومعاملته بالحب الإنساني وبالمساواة الإنسانية وباحترام الكرامة والحقوق لكل إنسان اخر،كثيرون هم من يدعون الإنسانية ،لكن للأسف ، قليل من يعطي ويبخل في العطاء. وكثير
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

تقنيات جديدة للتجسس على المواطن العربي

 تجسس الدولة أو تجسس الدول على بعضها البعض أمر واقع ومعروف منذ قديم الزمان ! ولكنه اختلف تماما في عصر المعلوماتية ! الذي طوي صفحة التجسس التقليدية المعروفة. في السنوات الأخيرة تم اختراع وسائل جديدة للتجسس من أهمها الفيروسين ستكسنيت و فليم " ويقال إنهما يركزان على تنشيط ميكروفونات لتسجيل محادثات وأخذ لقطات مصورة، كما تراقب الاتصالات الإلكترونية للسفارات والبعثات الدبلوماسية .في هذا الصدد :كشف موقع "ميدل إيست آي"، تقريرا أعده بول كوكرين، أشار
متابعة القراءة
  184 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
184 زيارة
0 تعليقات

الجوهرة المدفونة / فؤاد الجشي

أجمل الأوقات عندما تشعر بالسعادة، أشياء قد تحدث أو حدثت كانت أسباب ذلك الشعور، كأنه جريان ماء بين نهرين،أحدهما الكوثر والآخر يقال له نهر الرحمة.إنّها غمرة أوجاعنا التي نظنُّ أنّها لن تبرأ، شعور من غير ممكن رؤيته أو لمسه بل تظهر على تصرفات الشخص بشكل واضح فيشعر بها كلُّ من حوله. اختلف البشر في تعريف السعادة حيث لم يتوصل إلى تعريف موحّد للسعادة، فهي تختلف باختلاف الأشخاص والمجتمعات والمعتقدات، لكنّها تدور حول الرضا والشعور بالمتعة والراحة.إنّها حال
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

ناصرية النيران المختلفة / سلام محمد العامري

فضل الجِهاد كلمة عدل عند إمام جائر." حديث نبوي شريف.محافظة ذي قار, كانت تحمل اسم لواء المنتفك, ليتحول اسمها إلى لواء الناصرية, بعد قيام الجمهورية العراقية, وبقيت تحت هذا الاسم إلى عام 1969, إبان بداية حكم البعث, حيث تم تغيير الاسم لمحافظة ذي قار.كانت الناصرية منذ القِدم مدينةً المجاهدين, فمنها مجاهدون ثورة العشرين, الذين كانوا يهاجمون قطار الجيش البريطاني, عندما يصل قرب البطحاء, وكان المجاهدون يستترون ببعض الأشجار, حتى أن ضباط الجيش, كانوا يوصون
متابعة القراءة
  281 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
281 زيارة
0 تعليقات

بالألمانية الصحراء مغربية / مصطفى منيغ

عهدناها عاقلة ، لأخطاء فادحة غير منزلقة ، ولا بين قوسين في تعبير غير ايجابي عالقة ،هادئة في قراراتها غير مضطربة ولا قلقة ، مقدرة العواقب بما يلزم من تبريرات الشُّكوك لها غير مخترقة ، حاسمة في اختياراتها السياسية كالمجالات المتنوعة الباقية ، لكن ما حدث اتجاه المغرب دولة وشعبا جعل ما اتُّخِذَ على الصعيد الرسمي المغربي مبني على الحقيقة ، لا تنفع الدبلوماسية تجاوزها ولا تغطية الأمر لأبعادٍ لاحقة ، ما دامت تمسّ شرف سيادة وحدة ترابية لا تقبل أي دولة بغ
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
275 زيارة
0 تعليقات

المعلم ودوره الجوهري في الإصلاح/احمد الخالصي

صار من الممل ذكر أهمية الدور الذي يلعبه المعلم في المجتمع، لما في الأمر من تكرار لآلاف الطروحات التي تناولت ذلك، وكذلك فأن  وجوده وفاعليته  أصبحتا من  البداهة التي تماثل في أهميتها الماء بالنسبة للأرض، ولكنه ماء بحر، أي يحتاج لعوامل تساعد في جعله أكثر ملائمة للاستخدام والفائدة. دور المعلم هو الأخطر من كل ماعداه لعدة أسباب أهمها ارتباطه في عملية التنشئة المجتمعية والتي تؤدي لجعل هذا الدور ذات خاصية عامة وبالتالي فأن أي خللٍ  صادر ولوكان على الصعيد الفردي يخرج من
متابعة القراءة
  250 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
250 زيارة
0 تعليقات

رشات من ماء ورد قلبي على ذكراك / أسماء محمد مصطفى

(صفحة من كتابي المؤمل إنجازه عن ابنتي الملهمة الراحلة سماء الأمير) سأذهب الى الطبيب عزيزتي كما كنت تريدين . لن احتمل تأنيبك ، لإهمالي صحتي . سيكتب لي وصفة مألوفة ، وأعرف أن دوائي غير موجود في صيدليات الأرض .. إذن ، سأذهب الى الصيدلية الكونية ، بعد أن ترسلي طائرة بلورية لي ، لأصل الى هناك . سيضحك الصيدلي من الوصفة الأرضية ويمزقها .. لكنه سيمنحني حبات من حبك ، اتناولها قبل الأكل وبعده .. طبعاً ، هنا ، عليّ أن آكل ، وأخشى أن أفقد ماحققته لجسدي من رش
متابعة القراءة
  196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
196 زيارة
0 تعليقات

ذباب العدوان الإلكتروني..!!! / يحيى دعبوش

 لا غرابة ولا استغراب في اطلاق مصطلح ذباب العدوان الإلكتروني، على مجموعة تمتهن أساليب أقل ما نقول عليها إنها من القاذورات الانسانية، أعتذر من هذا اللفظ ولكن لن أجد أفضل منه يطابق فعلهم، لو أخذنا فقط نماذج بسيطة، نجدها من شرور الأعمال، كونهم مجموعة يستخدمون التعويذات الشيطانية الإلكتروني بكل احترافية.فهم لديهم الوسائل والطرق في نصب الشباك بالضحية، من خلال التحول السريع من الذباب العدواني، الي فراشات جميله، ذو ألوان خلابة تنشر ترددات المكر وال
متابعة القراءة
  296 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
296 زيارة
0 تعليقات

صوت الناي المغترب / ضياء محسن الاسدي

جلس على قارعة الطريق في الركن المعتاد عليه في كل يوم كان الجو جميلا ونسمات الهواء العليل تملأ المكان التي ترشف من قطرات أمواج النهر المجاور للشارع تتمايل معه خصال شعر الحسناوات المسترسل على أكتافهن ببشرتهن الأوربية المميزة . أمسك بصندوقه الأسود الجلدي الصغير ليخرج منه الناي الخشبي أخذ يُسافر بصوته مع كل ذرة من الهواء العبق في محيطه الذي تزاحم فيه المعجبين بعزفه يستمتعون بأصوات الحزن الذي يبعثه فم نايه وأصابع كفيه النحيلتين تُداعب عيون نايه الخشبي
متابعة القراءة
  299 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
299 زيارة
0 تعليقات

الصديق الدكتور فالح حنظل ضابط الحرس الملكي في قصر الرحاب ببغداد

ما اجمل ذلك الليل الذي كان يرخي بجناحيه على قاعة المنتدى الثقافي في النادي السياحي بأبوظبي ليفسح الطريق لنجومه المضيئة التي تعبت من الدوران في السماء فتوقفت فوق قاعته الكبيرة لتستمع الى ندواتنا ومحاضراتنا واشعارنا وكل ما خطه فكرنا واقلامنا في أمسية ثقافية التي كانت مقررة كل يوم الخميس من كل أسبوع مساءا    والتي أيضا كانت تجمعنا بيننا نحن الحاضرين من سفراء دول ودبلوماسيين والعاملين في الملاحق الثقافية من السفارات العربية وكتاب واعلاميين
متابعة القراءة
  297 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
297 زيارة
0 تعليقات

يابغداد العواصم تتقدم وانتي تعودين للخلف / علي محمد الجيزاني

بعد دخول العراق إلى الكويت تدخلت امريكا وحررت الكويت من صدام.مر العراق بحصار قاتل وتسرحنا من أعمالنا وكنت حينذاك موظف مشتريات في فندق الميرديان فلسطين .وطلبنا المدير العام رئيس مؤسسة الطيران المدني ومدير عام الفندق وزع علينا كل فرد مائة دينار لأنه جلب كيسا كبير ا من المال من البنك المركزي ووضعه تحت الميز ووزع علينه مبالغ بسيطة كنا فقراء جياع وكانوا شبعانين حزبيين و بيدهم السلطة والمال .واستمر الحصار والعذاب الى أن حررتنا أمريكا من تلك الع
متابعة القراءة
  300 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
300 زيارة
0 تعليقات

لنبحث عن الخير وندفق عطائه / عبد الخالق الفلاح

هذه الايام والاشهر من العمر تمر بثقلها علينا ...وهي تحمل في مكامنها الخوف والرعب ، والعصبية ، والحقد،وانتشار وباء الكورونا القاتل، يستدعي منا ان نفرغ قلوبنا من الاوجاع ونتوسل متذرعين الى الله في لحظاتنا بالدعاء، ولنجعل الحياة جميلة باخلاقنا وسهلة بسماحتنا وطيبتنا ، ونكن صادقين مسالمين ..معتدلين ووسطين ، لينين بكل سهولة لا على حساب المبادئ انما على حساب الود واللطف، صبورين بقلوبنا النظيفة وننزع الضغينة محبين للاخرين، ناصحين امنين ، مبستمين بثقة ال
متابعة القراءة
  301 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
301 زيارة
0 تعليقات

الطريق الى جحيم بغداد / اسعد عبدالله عبدعلي

الكهرباء مختفية كعادتها مع كل صباحات بغداد, مما يصعب من مهمة الوصول للملابس كي اخرج للدوام, لذلك كان التناقض بين الالوان سمة ما ارتديت, لكن علي ان اتفائل قليلا ليكون يومي مثمراً, عملاً بقانون الجذب (كما يقال), منذ اسابيع والنفايات تتكدس في الشارع بسبب غياب سيارة النفايات عن شارعنا, مما يعني علي ان احمل كيسين كبيرين مسافة طويلة حتى الوصول الى تل النفايات, حيث تخلت السلطة عن اداء دورها, هكذا هي حياتنا.. يا لهذا الحظ العاثر ان تكون مدينتك رمزا للنفا
متابعة القراءة
  248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
248 زيارة
0 تعليقات

حكومة الكاظمي... والسجادة السحرية / عزيز الحافظ

في وطن إسمه العراق...الباسق.. العريق.....بقيت فقط منه الأطلال... يفكر الكي بورد قبل الانامل وقبل العين التي تنظر لطبع الكلمات وقبل الفكر الذي يقود كل شيء، كيف يكتب مايقيه إي آذى من كل نوع وصنف وصوب فحتى الصمت في العراق قاتل لصاحبه ومن جهتين! الامراض المصاحبة للحزن الصمتي أو لسؤال عابر وغادر لماذا انت صامت؟ إذن انت تهيء لمؤامرة ما! فصار أصعب شيء في العراق هو فعل كل شيء! تتظاهر.. تؤيد التظاهر... تقف ضدها ...تشجبها تلعنها ..أو تصمت!! كلها مبرزات جرم
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
275 زيارة
0 تعليقات

ذكرياتي في انتفاضة شعبان / عباس عطيه البو غنيم

كثيرة هي الاحداث في ذاكرتي ارويها حسب مشاهداتي وحسب شهود عيان ممن شاهدها أو سمع عنها ,وبهذه المناسبة أقول : أن أي رجل اعلامي لم يتمكن من حصر آية منطقة بأكملها ما لم يكن هناك مراسلين يصورون له الحدث . قبل الانتفاضة : لعل المواطن النجفي يتذكر هذه الحادثة قبل الانتفاضة المباركة مهما بعدت الايام وهي حادثة البنزين خانة عندما كان مواطنو المدينة قربها لكي يتزودوا منها بمادة النفط لذا جمعهم المدعو نجم جريو وغيره من زمر البعث ولم انسى هذا الموقف وهو يزبد
متابعة القراءة
  327 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
327 زيارة
0 تعليقات

المتعين الجديد " باب جديد للتنمر / ابتسام ابراهيم الاسدي

في سنوات قليلة خلت ,  اعلنت الكثير من  دوائر الدولة ووزاراتها وهيئاتها الرسمية وشبه الرسمية  وفي مختلف القطاعات عن وظائف شاغرة وذلك لسد الحاجة الفعلية بين ملاكها الدائم خصوصا بعد  تطبيق قانون التقاعد الموحد رقم (9) لسنة 2014 والذي كان سببا رئيسيا  في توفير فرص عمل كثيرة قاربت المائتين الف  درجة وظيفية في مختلف التخصصات العلمية و الانسانية وانتشال طبقة واسعة من الخريجين ممن طال انتظارهم حتى قاربوا سن الثلاثين بلا  جدوى ,  حيث وفر هذا القانون - كما لمسنا واقعا
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
282 زيارة
0 تعليقات

الثقافة والجمال / فؤاد الجشي

الجمال، يُعد أحد أهم الصفات، التي خلقها الله على هذه الأرض، ترى الأشياء كما هي، تتطور في ذهنك حسب المنظور التحليلي النفسي -المُكتسب-، الذي يستدعي القبح، والجمال في آن معًا، تتحول تلك الصور إلى دراما إبداعية خلاقة، تنقلك من عالم الأمل، بعيدًا عن سيطرة الوهم، الخوف، والتشاؤم. إنها ثقافة بصرية، يتمتع بها أغلب البشر، ما أن يتأمل الإنسان إشراقة الحياة، حتى يدرك معنى الجمال الموسوم في لوحات النفس، ربما ليس خافيًا بأن العقل الباطن، يستدعي للبشر البالغين
متابعة القراءة
  237 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
237 زيارة
0 تعليقات

المشروع وأبناءه البررة / سلام محمد العامري

" شهيد المحراب كان زعيما للمعارضة بشقيها الإسلامي والعلماني" المفكر والسياسي العراقي حسن العلوي. عندما نجري استقراءاً حقيقياً لخطابات شهيد المحراب, نَجِدُ أنها لا تدعم الإسلاميين فقط, بل كان تمثل توجهاً وطنياً شاملاً, لكل مكونات الشعب العراقي, أما التسمية لذلك المجلس بالإسلامي, فهو توجُهٌ عقائدي ومن ثوابته العدالة, والمساواة بين جميع أبناء المجتمع, وإحقاق الحق ونبذ الخلافات لمصلحة العراق.كان للسيد الحكيم رؤية مستقبلية, واستشرافٌ للمراحل المستقبلي
متابعة القراءة
  266 زيارة
  0 تعليقات
266 زيارة
0 تعليقات

عبثية الهدم المستمرة بمسميات جديدة / عبد الخالق الفلاح

بكل مرارة وألم نشاهد إن عبث الأحزاب السياسية اليوم يلغي كل شيء وكل مقومات الوطن لحساب أجنداتها المشبعة بالمشاحنات والمكايدات والتهميش والإقصاء وإلغاء الآخر والانتقام من الخصوم كيفما كانت النتائج المأساوية ، إلى متى يظل المواطن غريباً في وطنه يرتجي لحظة نجاة؟؟ ومتى يتحلل من موت يتربص اماله وأحلامه الذابلة؟ وإلى متى سيظل الحقد يغتال فيه كل بارق لأمنياته البائسة؟ والتحدي الفارغ بين قواه السياسية المختلفة في الساحة تعوزها الثقافة وفي حدها الأدنى للوع
متابعة القراءة
  287 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
287 زيارة
0 تعليقات

هل تسبح " البطة " عكس التيار / د.عامر صالح

"البطة" تسمية محلية لسيارات تويوتا كراون من موديلات 1994 – 2002، استخدمت خلال حقبة الحرب الطائفية التي شهدها العراق (2004 - 2008)، والتي اتهم فيها سياسيون سنة، ميليشيا المهدي التابعة للتيار الصدري بخطف وقتل أبناء المكوّن السني في العراق، في حين قال قياديون في التيار الصدري إن عناصر التيار قضوا على الطائفية والإرهاب بوسائلهم، من بينها استخدام سيارات "البطة". بالتأكيد أنها صفحات من الرعب في تلك السنوات الى جانب وجود التنظيمات الارهابية التي ترعرعت
متابعة القراءة
  235 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
235 زيارة
0 تعليقات

هل حقا عجزوا عن ايصال الماء للاطفال ؟ / سامي جواد كاظم

منظمة اليونوسيف ذكرت ان هنالك اكثر من 818 مليون طفل لا يحصلون على ماء للشرب ، لاحظوا طفل اي هنالك ايضا كبار السن وشباب نساء ورجال محرومون من الماء . بينما نرى ونسمع ونقرا عن صناعة قاتلة للبشر يفتخر صانعوها وحكوماتهم بصناعتها ، صاروخ يقطع الاف الكيلومترات ليقتل بشر ، يفتخر البرجوازيون ومعهم حكوماتهم بمد انابيب لنقل النفط والغاز الى دول تبعد عنهم الاف الكيلومترات ، وايضا بالامس تحتفل الامارات بانها وصلت للمريخ ولم تصل لطفل لتروي عطشه وهو على بعد بض
متابعة القراءة
  244 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
244 زيارة
0 تعليقات

يا رب .. مليون جنيه وسرطان / عبد الرازق أحمد الشاعر

الحلم بوابة هلامية تفتح على الممكن أحيانا أو المستحيل كثيرا لتخرجنا من ضيق الحاضر إلى رحابة الأمل، ومن فظاظة الواقع إلى لين المحتمل، وهو ليس سلبيا على الدوام، فالقادرون على صناعة خبز الأحلام هم أنفسهم القادرون على ملء صوامع المستقبل بقمح التغييرات المدهشة. لكن الإيغال في الأحلام الطوباوية يفصلنا عن العالم، ويجعلنا فريسة سهلة ولقمة طرية في فم المستقبل، فترانا نكتفي بزرع أرصفة الحياة بورود من نسج الخيال وإدارة ظهورنا المتعبة لمشاكلنا المتفاقمة حتى
متابعة القراءة
  250 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
250 زيارة
0 تعليقات

لمِّة العيلة زى القمر / حنان زكريا

  لمِّة العائلة هى أقوى ضمان وحصانة قوية ضد الإنحراف والتشتُت والأمراض النفسية والعصبية التى قد تصيب أولادنا مثل :( الإكتئاب _ الإنطواء _ القلق_إضطرابات ذهانى ) وأيضاً بعض الأمراض الجسدية مثل: (السِمنه _ السكرى _ الضغط ) نتيجة عصر التكنولوجيا وعصر العولمة الذى إختلط فيه الأمور بل وإنقلبت رأساً على عقب.!! عصر التكنولوجيا الذى أدى إلى أن حياة الطفل تنحصر على كرسى أما الشاشات ،كذلك الكثيرين من الكِبار. كلنا نعلم جيداً تغيُّرات الحياة وإنشغال ال
متابعة القراءة
  245 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
245 زيارة
0 تعليقات

السلطة السابعة! / كفاح محمود كريم

فصل السلطات وتقسيمها إلى ثلاثة، صاغه المفكر السياسي الفرنسي، شارل لوي دي سيكوندا، وهذا الفصل للسلطات اعتُبر أحد مبادِئ الديمقراطية، وكان نموذج للحكم الديمقراطى للدول، حيث تمَّ تأسيس أوّل نموذج في فصل السلطات من قبل الرومان القدماء، ودخل حيّز الاستخدام الواسع النطاق في الجزء الأول من الجمهورية الرومانيّة، وفي إطار هذا النموذج، فإن الدولة مقسمة إلى فروع أو سلطات، كلّ سلطة (يُفترض) منفصلة ومستقلة في صلاحياتها عن بعضها، والسلطات الثلاث هي: السلطة الت
متابعة القراءة
  228 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
228 زيارة
0 تعليقات

الراحلون.. بخطى الخلود / وداد فرحان

 الموت واحد والرب واحد، وبينهما تتباين الفواجع وتختلف المواقف لكنَّ الحزن واحد. بين أم تزف أولادها الثلاثة قرابين إلى مثوى الوطن، فيغادرون بآخر أنفاس لهم وهم يهتفون "نريد وطنا"، وبين أم تقتطف زهراتها مخالب القدر على قارعة الطريق. فبين أم العراق التي ودعت أبناءها شهداء وبين أم سدني التي لم تودعهم.. فهل هناك ثمة اختلاف في الفجيعة؟!. أم العراق الثائرة جنّدت حياتها وحياة أبنائها للوطن المنهوب والمسلوب، تعرف أن الموت يتخفى ما بين دس
متابعة القراءة
  259 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
259 زيارة
0 تعليقات

الحصيري و" ثورة الشك " لأم كلثوم ! / زيد الحلي

أعرفُ ان العنوان فيه غرابة وإثارة ، لكني وجدتُ من المفيد ان اضعه لعمود اليوم ، بهدف معرفة ردود افعال اومعلومات ربما هي غائبة ، او تصحيحاً لما وردني ، على عمود الاسبوع الماضي في " الصباح" الذي خصصته للشاعر عبد الامير الحصيري وطريق الصعلكة الذي اختاره لحياته التي انتهت بموته وهو بعمر 36 عاما فقط ، وهي معلومات تُذكر للمرة الاولى ، ومن عائلة الشاعر ذاته ..من الردود المثيرة التي وردت من زميلتنا " نادية جهاد " على ما نشرناه قولها : ( رحم الله ابن خالتي
متابعة القراءة
  258 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
258 زيارة
0 تعليقات

معبد الشيطان الطبي..!!! / يحيى دعبوش

 من الغريب أن نطلق علي صرح طبي هذا المسمى، والأغرب من الغريب نفسه أن يتحول ملاك الرحمة الي شيطان، هذا مالا يتحمله العقل ولا المنطق، ومع تعدد الانحرافات الانسانية نحو الطرق المظلمة، نجد هناك جرائم يشيب لها الشعر، نترك كل تلك الجرائم مجتمعة، ونتناول جريمة غير مسبوقة، جريمة أحاط بها الغموض والأسباب والدوافع، ولكن تبقي هي من كبائر الجرائم الدينية والإنسانية والاخلاقية، لا نستطيع هنا التعبير عن مدى ذهولنا من الجريمة. ذهول الجريمة طفل لم يرى نور ا
متابعة القراءة
  304 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
304 زيارة
0 تعليقات

عندما يكون الصمت بلاغة / زيد شحاثة

يميل الإنسان بطبعه لأن يتحدث ويظهر مدى معارفه, ويشرح موقفه من كل حدث يمر به.. لكنه أحيانا قد يفشل في ذلك فيقال عنه أنه قد أصيب " بالعي" لأنه لم يجد جوابا يلائم الحدث, أو لأنه قد أرتكب خطئا كبيرا, بحيث لا يملك دفاعا يبرر فعله ذلك.. قد تفرض على الإنسان مواقف يدفع فيها للصمت, من هول وعظمة وجسامة الحدث, فلا يجد ما يمكن أن يكفي للتعبير عن الموقف, أو حتى ليدلي بدلوه فيها برأي أو نقد أو ملاحظة حتى, فيكون عندها الصمت أبلغ وأليق بالحدث.. فلا كلام يمكن أن
متابعة القراءة
  279 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
279 زيارة
0 تعليقات

هل طويت صفحة التظاهرات؟ / جواد العطار

من المتعارف عليه ان كل وقف لاطلاق النار يتبعه اتفاق سياسي وكل تصعيد يتبعه اما حرب او تهدئة بتنازل احد اطراف النزاع ، وكل ثورة يتبعها تغيير وكل انتفاضة يتبعها تلبية مطالب وكل اعتصام او مظاهرة تتطلب تسليم مطالب والعمل على تحقيقها... الا في العراق فقد استمرت التظاهرات لمدة عام كامل وانتهت بلا شيء. هناك من يقول انها أسقطت حكومة واقرت انتخابات مبكرة ، والحقيقة نعم؛ لكن الحكومة الجديدة لم تختلف عن سابقتها ان لم تكن أسوأ في مجال التعامل مع المطالب المشر
متابعة القراءة
  258 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
258 زيارة
0 تعليقات

الانتاج الفكري ...العوامل والمعطيات / عبد الخالق الفلاح

التقارب الفكري من أهم مستلزمات الوقوف في وجه الصراعت باعتباره الأرضية والقاعدة التي ترتكز عليها الكثير من الامور وخاصة اذا اقتربت من الحقيقة دون رتوش والوان وهذا الموضوع يزداد أهمية عندما ننظر الى الظروف العالمية وطبيعة الصراع القائم على المستوى الحضاري في ظل انتشار الوسائل الحديثة من وسائل التواصل بين أبناء البشر مهما اختلفت مُعتقداتهم وقومياتهم ومذاهبهم ولغاتهم وهي الوسيلة الاهم التي ينمو وتتعاظم فيه القيمة النوعية للإنتاج الفكري الذي يعتبر من
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

الموظف الحكومي بين العطاء الواجب واستقطاع الراتب

  لم تجد الحكومة العراقية أبوابا لرفد ميزانيتها التقشفية المنهارة في السنوات الأخيرة من عمرهاالحافل بالأزمات وتدهور وضعها المالي وعجزها من انتشال وضعها بحلول صحيحة وسريعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الانهيار من خلال إعادة المصانع المتوقفة منذ سنين طوال بدور متعمد وغير مبرر تحت ضغط الإرادات السياسية والتأثيرات السياسية الخارجية التي تهيمن على القرار السياسي بعدم إنعاش قطاعات واسعة ومهمة من الاقتصاد بأبواب تدر عليها الأموال الطائلة التي تساعدها ف
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

جدلية المقدادي المثيرة للجدل / د.ياس خضير البياتي

الكتابة عن فلسفة الاتصال مهمة معقدة ومتشابكة. وماكتب يثير الجدل المستمر بين المفكرين. ومعظم ما كتب يفلسف الفلسفة على حساب الاتصال أو العكس. لكن معظمها كُتب تحت مظلة تتراوح بين التقييمات النقدية لوسائل الإعلام إلى المناقشات العامة. ولأن الفلسفة تأتي في مكانها الخاص، وتوطد موقفها من خلال التواصل، فمن المنطقي أن يخضع الاتصال للبحث الفلسفي. حيث تجمع (فلسفة الاتصال) بين تخصصين غامضين، الفلسفة والتواصل. ويقال عادة أن الاتصال يقع على مفترق طرق العديد من
متابعة القراءة
  207 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
207 زيارة
0 تعليقات

شجرة طوبى / ثامر الحجامي

تفسيرات كثيرة تحدثت عن تفسير قول تعالى : " الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآَبٍ" لكنها إتفقت جميعا على أن " طوبى " شجرة في الجنة، أعدها عز وجل للمؤمنين المتقين، الذين لم تغرهم زخارف الحياة وزبرجدها. من مواصفات هذه الشجرة كما تنقل الروايات المعتبرة، أن الإنسان يظل سائرا في ظلها مدة مائة عام، وأن منها لباس أهل الجنة من سندس وإستبرق، وأن أصلها في بيت النبي الأكرم علبه وأله أفضل الصلوات، وكل فرع منها في دار مؤمن،
متابعة القراءة
  208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
208 زيارة
0 تعليقات

من منكـم؟ / وداد فرحان

 تمتد مخالبه من جديد، ويكشر عن أنيابه في حلكة الدخان المتصاعد مع أشلاء الشهادة. بقيت قصاصات الذاكرة يداعبها نسيم الأمل مع صوت الصراخ والعويل الذي أبكى صخور حمرين. الإرهاب يعود في سنتنا الجديدة بعدما انقّضت سنتنا المنتهية على شواخص الماضي وأعمدة النور التي أضاءت حقول الابداع. الإرهاب لا يعرف أدب الدخول ولا يطرق أبواب الزحام، يتسلل كاللصوص بحيل أبناء آوى، معه يحمل رعب هولييود وسيناريوهات القتل. في زحام الرزق تتعالى دعوات المارة، "اللهم ارفع هذ
متابعة القراءة
  348 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
348 زيارة
0 تعليقات

أين مجلس الاتحاد؟ / علي علي

مامن مؤسسة أنشئت في دول العالم إلا وأنشئ معها في الرحم ذاته لجنة او قسم او هيئة رقابية، ولأهمية هذا الركن في بناء دولة المؤسسات، فقد أولته الجهات التشريعية علّية في القرارات والتوصيات التي يرفعها الى أصحاب الشأن ومن يهمهم الأمر وفق التشكيل الهرمي للمؤسسات، وجعلها مسموعة ومعمولا بها في الجهات القانونية والقضائية. ومن المؤسسات التي تمثل أعلى جهة رقابية في الدولة هو المجلس النيابي، فوظيفته تشريعية ورقابية، ودرءًا لفتح ثغرات قد تنفذ منها الخروقات وال
متابعة القراءة
  246 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
246 زيارة
0 تعليقات

الرمز والصنم وتوارث الجينات / راضي المترفي

كان نوري السعيد رمزا وكان ( اللمبجي ) رمزا وساسون حسقيل رمزا وحسنه ( ملص ) رمزا وعبد الكريم قاسم رمزا وناظم كزار رمزا وصدام حسين رمزا الرمز هو اسم معاصر بديل للصنم حيث كان الصنم يعبد علانية من دون الله وتقام له فروض العبادة والطاعات مع علم من يعبدونه بوجود رب اعلى يطلقون عليه ( رب الأرباب ) ويعلنون ان عبادة الصنم تقربهم إلى الله زلفى في حين يطاع الرمز طاعة الصنم من قبل أتباعه لكن دون فروض عبادية لان الإسلام حرم هذه الفروض لذا أصبح الصنم والرمز مت
متابعة القراءة
  208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
208 زيارة
0 تعليقات

متسولي الحسنات المكلكعة / عمر عبدالله حسين

كم من الاهداف سجلتها و كنت تظن أنها سليمة و اتضح في نهاية الأمر أنها تسلل ، كذلك هناك أفعال تقوم بها و تظن أنها حسنات و هي في واقع الأمر أفعال مزيفة مثل تلك عشرات الرسائل التي تصل إليَّ بعد احتساء فنجان قهوتي مضمونها لقد اختارك الله من وسط مليارات البشر لأنه أراد لك الخير أراد أن يسعدك في الدارين فقط أرسل هذه الرسالة إلي عشرة أشخاص و ستشعر بمفعولها السحري خلال أيام ، شخص ما أرسلها الى عشرة أشخاص فتبدلت حياته بعد أن كان فقيرا أصبح من أثرياء القوم
متابعة القراءة
  195 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
195 زيارة
0 تعليقات

تحقيق العدالة الاجتماعية لتلبية الاحتياجات المهمة / عبد الخالق الفلاح

لقد حفل التراث الديني والإنساني في مساراته المختلفة بتواصل جلي مع قضية العدالة الاجتماعية وهناك الكثير من الاحاديث والسور القرانية المؤيدة و التي مثلت القضية المركزية والباعث لسائر الثورات والتحولات الاجتماعية الكبرى ايضاً ،واعتبرته حساباً واحدة من القضايا الحاضرة في دائرة البحث والمسعى الإنساني على مر الحقب، فلم تبارح محل القلب منذ بواكيره ووضعته في دائرة النظر والفكر الإنساني ولم تغادره مطلقاً ، وهناك عوامل تضيف قدراً من التعقيد حول المفاهيم وا
متابعة القراءة
  221 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
221 زيارة
0 تعليقات

عقد القرآن عند أهم الأديان / ضياء محسن الاسدي

نتيجة الصراعات الدولية والتطورات السلبية وآثارها على المجتمعات العالمية منذ بدايات النصف الثاني من القرن الماضي ألقت بظلالها على الأسرة وتركت كثيرا من الأزمات الثقيلة منها على سبيل المثال موضوع بحثنا هذا وهو كثرة الطلاق المبكر الذي أدى بدوره إلى تدمير ونخر الأسرة والمجتمع وما يهمنا هو المجتمع العربي والإسلامي حيث ساهمت هذه السلبيات إلى عزوف الشباب عن الزواج أو التخوف من الإقدام على هكذا تجربة جديدة لعدة أسباب مهمة منها عدم وضوح الرؤيا للمقبلين عل
متابعة القراءة
  249 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
249 زيارة
0 تعليقات

ثورة الفكر العالمية الحلقة الخامسة المخالفون للشيعة

جموع الترك كانت في الغالب هي الخصم اللدود للدول الشيعية ، تساندها بعض قبائل الأكراد . وقد كان سبب الخلاف عموماً يتلخص في البداوة الحضارية للترك ، وصعوبة محاججتهم بالفكر ، كذلك بسبب شراهتهم الغنائمية كحال الكثير من الاعراب . حتى ان بني أيوب في أقصى جنوب الجزيرة العربية في بلاد اليمن كانوا يواجهون الزيدية بالترك والأكراد[1] . والاكراد المروانيون حين استولوا على ديار بكر من يد الديلم وبني حمدان غدروا باهل ميافارقين يوم العيد , حين اصحروا , والقوا شي
متابعة القراءة
  299 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
299 زيارة
0 تعليقات

لمواطن داخل الورطة الحكومية / اسعد عبدالله عبدعلي

مع قيام الحكومة برفع سعر صرف الدولار بشكل مفاجئ, بقرار غير رحيم باغلبية الشعب العراقي, ارتفع سعر المواد الغذائية بشكل مخيف حيث يملك البلد مجموعة من التجار الذين لا يخافون الله ولا يهتمون بالانسان العراقي, ومع استمرار ازمة العمل ومحدودية دخل المواطن العراقي, مما اوقع المواطن العراقي في ورطة حقيقية, فرجع المواطن العراقي لنفس المربع الذي وضعه صدام به وهو مربع القلق والخوف على معيشته. وهكذا وقع المواطن العراقي في ورطة عظيمة, تشابه ورطة صدام في ايام ا
متابعة القراءة
  217 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
217 زيارة
0 تعليقات

لقاح" جيريك " ضد نافالني! / سلام مسافر

 اقترح فلاديمير جيرينوفيسكي علاجا؛ يحد من النشاط السياسي لمناصري المعارض رقم واحد، اليكسي نافالني. يتلخص الاقتراح، بفتح بيوت دعارة رسمية، فيتاح للشباب" المكبوت جنسيا" تفريغ شحنته السياسية، وتلهيه عن التظاهر و" زعزعزعة استقرار" البلاد! باعتبار ان هز أسرة النوم، يمتص الهزة الاجتماعية.الاقتراح يليق بزعيم الحزب الليبرالي الروسي، الذي تأسس بعد عامين من وصول ميخائيل غورباتشوف، الى الكرملين؛ خلفا للزعيم السوفيتيّ ، ليونيد بريجنييف، ويؤرخ لفترة حكمه
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

تسول بأسلوب حضاري / حيدر حسين سويري

التسول هو طلب مال، أو طعام، أو المبيت من عموم الناس باستجداء عطفهم وكرمهم إما بعاهات أو بسوء حال أو بالأطفال، بغض النظر عن صدق المتسولين أو كذبهم، وهي ظاهرة أوضح أشكالها تواجد المتسولين على جنبات الطرقات والأماكن العامة الأخرى. ويلجأ بعض المتسولين إلى عرض خدماتهم التي لا حاجة لها غالبا مثل مسح زجاج السيارة أثناء التوقف على الإشارات أو حمل أكياس إلى السيارة وغير ذلك. "من مال الله يا محسنين"، "حسنة قليلة تدفع بلايا كثيرة" وغيرها من كلمات المستعملة
متابعة القراءة
  264 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
264 زيارة
0 تعليقات

خطر تعنيف المجتمع / شهد حيدر

 في الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة العنف بإشكاله المختلفة منه اللفظي وأخر جسدي يضاف إليه العنف الجديد بمفهومه الصوري الالكتروني بشكل ملفت للنظر داخل المجتمع العراقي ، وهذا أمر في غاية الخطورة ما يتسبب بانهيار المنظومة الاجتماعية للعراق وتأثيره على الأسرة بشكل خاص ما لم يتم معالجته من قبل المختصين .وعند دراسة هذه الحالات والتدقيق في بداياتها تجد أنها تعود نتيجة الإحداث التي جرت على الشارع العراقي من حروب ودمار وإرهاب وتفجيرات إضافة الى العامل ال
متابعة القراءة
  322 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
322 زيارة
0 تعليقات

الخؤون.. / علي علي

مامن شاعر إلا وتغنى بالوطن وحبه والولاء له، وتغزل بكل ما يمت بصلة الى مكوناته، وكم سطر التاريخ لنا قصصا بذلك، حتى من جار عليه وطنه، وعانى من العيش فيه كما قال شاعرنا: بلادي وإن جارت علي عزيزة وقومي وإن شحوا علي كرام ونستشف من الآيبين الى العراق من بلدان كانوا قد هاجروا اليها بطوع إرادتهم، ما يغني عن التعليق والتعليل، بأن أرض الوطن هي الأم الرؤوم التي لاغنى عن أحضانها. ولطالما عاد أولئك المسافرون رغم عيشهم الرغيد في بلاد المهجر، ليعزفوا على أوتار
متابعة القراءة
  239 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
239 زيارة
0 تعليقات

دجاج .. ذبح وتنظيف / راضي المترفي

 في العراق ومنذ حصار التسعينات تغيرت الذائقة في الكثير من مناحي الحياة بشكل غريب وأصبحت كل الطرق تؤدي إلى( المعدة ) ففي الشعر .. ( بعت نهج البلاغة واشتريت طحين ) وفي الاغاني .. ( قصتي قصة حزينه .. ماتختمر هاي العجينه ) وفي الكساد .. ( الطركه تون ياعتاكه .. والسيد ظل بمسواكه ) وفي تعدد الخسارات .. ( يا انباري .. كافي بواري ) وبمرور الايام بدأت تتبلور في العراق طبقات ومهن لم يعرفها المجتمع سابقا وكانت أولى هذه الطبقات ( العتاكه ) الذين انتشروا
متابعة القراءة
  233 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
233 زيارة
0 تعليقات

رؤوسائنا و ترودو (ألكافر)؟ / عزيز حميد الخزرجي

تَدرس الحكومة الفيدراليّة ألكندية برئاسة الشّاب ألوسيم (جاستين تردو) إصدار قانون لحجز المسافرين في الفنادق لضمان إجراآت السلامة للكنديين بسبب كورونا, له أحدث صورة أدناه و سِنّه بحدود 40 عاماً و هو بسيط جدا بملبسه و تواضعه لكنه أنيق بوجه باسم متفائل و حنون يخرج لوحده أو يرافقه شخصان حماية من بُعد .. لا جكسارات ولا ذيول ولا (عليّ وياك عليّ) ولا (عمر وياك عمر) و لا هم يحزنون و راتبه بآلمناسبة أقل من راتب الطبيب و المهندس أو موظف درجة 10, يعني بحدود
متابعة القراءة
  230 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
230 زيارة
0 تعليقات

نحن بشر أولا..!! / د. أكانكشا ساكسينا

 ليس لدينا خيار سوى أن نحب ونتعاون من أجل السلام العالمي. الحب والسلام والتعاون هي القوة اللامحدودة، نحن من أي دين ولكننا بشر أولاً ، وكلنا نقف في خط الزمن القاسي. نحن البشر لسنا أغنياء وقادرون على تحمل أيادي الوقت الرهيبة وغضب الطبيعة الرهيب. نحن البشر لا نفكر في الذهاب إلى هناك، بينما لا يوجد خالدون على وجه الأرض، يجب ألا نصبح أعداء الوجود، فلماذا لا نخاف من الوجود الذي لا نعرفه؟، هذا الوجود الإعلامي؟ فهل نرغب في الصعود إلى الطابق العلوي ل
متابعة القراءة
  286 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
286 زيارة
0 تعليقات

جاهلية التضليل !!/ مازن صاحب

مطلوب وبقوة رفض الديون الخارجية وتقليص الموازنة التشغيلية ..مقابل ما بحصل من تضليل فج يستخدم الدماء العراقية الزكية في الحرب على داعش الارهابية بنموذج من الحرب الناعمة لجاهلية التضليل!!من ثوابت السلوك المجتمعي ان الانسان كرم بنعمة العقل وهو مناط التكليف الشرعي..وهكذا يتعامل مع الراي والرأي المضاد من بوابة المصلحة الشخصية او الابواب الدوارة لمصلحة المجموعة الاجتماعية التي يعيش داخلها ويتعامل مع المضمون العام لمصالحها .لكن تطور وسائل الإتصال السياس
متابعة القراءة
  259 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
259 زيارة
0 تعليقات

ما بين الصمت والسكوت علامات استفهام / فاروق العجاج

ماذا يعني الصمت هل يعني الرضا والقبول بالامر الواقع ويعني ذلك هو السكوت والاستسلام والخضوع والقبول به وفق ما يراه مناسبا بقناعة وايمان او كان امرا لابد منه كواقع حال مفروضا طوعا او قسرا – الساكت عن الحق شيطان اخرسام يعني الصمت الرفض به بقلبه وليس القبول به يعني ذلك هو التعبير عن الصبر على المكاره ان كان عملا منكرا مؤلما وظالما إلى حين يظهر الحق والحقيقة الغائبة والى حين تنجلي الامور ويتبين الخيط الابيض من فجرجديد من بعد زوال الظلمة – من بعد كل شد
متابعة القراءة
  243 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
243 زيارة
0 تعليقات

البقرة والخنزير .. / هشام البياتي

 عالم الحيوان واسع ومتشعب يشمل انواع لاتعد ولاتحصى من الاسماء المعروفة وغير المعروفة على كوكب الارض .. والتي كان لها دور كبير في ديمومة الحياة البشرية .. من حيث المأكل والمشرب والخدمات المقدمة من بعضها وطرق الاستفادة منها بشتى الوسائل .. و الاعلام كان له نصيب من هذه الاستفادة واستغلالها في برامج ترفيهية وعلمية واكبر مثال برنامج ناشيونال جيوغرافيك الذي نال شهرة واسعة في هذا المجال .. وللعلماء دور لايقل اهمية بأستغلال الحيوانات من حيث الدراسات
متابعة القراءة
  241 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
241 زيارة
0 تعليقات

سماء .. أربعون يوما .. غياب / عبد الامير المجر

 سبعة عشر عاما وأربعة اشهر وأربعة أيام ، هي المدة التي اقتطعتها سماء من عمر الزمن ، وتمثل عمرها الخاص الذي طوى آخر لحظاته ظهر يوم 16/12/2020 .. ففي يوم 12/8/2003 حين انفردت بي الطبيبة التي اشرفت على ولادتها في مستشفى النعمان بالأعظمية ، وقالت لي ان الطفل سيولد بشكل غير طبيعي، انتابتني مشاعر غريبة لااستطيع وصفها ، وصرت أعد اللحظات ، وحين رأيت سماء للمرة الاولى ، بدت لي جميلة وتداعب بكفيها الصغيرتين وجهها، لكن بقية جسدها بلا حراك ، وهناك شقّ ف
متابعة القراءة
  234 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
234 زيارة
0 تعليقات

أين ذهبُ / ياسر ابورغيف

 موضوع لم يهتم لهُ المتصدون في الدولة وكنا نؤكد عليه لكن المتصدي كان ومايزال يعمل ضمن توجه. (أشخط يومك). في زمن النظام السابق زرع نظام البعث الظالم جلاوزت النظام من رجال المخابرات في صفوف المعارضة والمغتربين وكان عملهم متواصل في مراقبة الأخوة ووصل الحال حتى بمضايقة كل نشاط خارجي تكون حكومة البعث على علم به ويتم مظايقة الأهل والاقارب بأستدعائهم الى الأمن العامة سيئة الصيت بعنوان (أن أولادكم أقامو ندوة اومهرجان في أحدى الدول ضد النظام) . أن هؤ
متابعة القراءة
  304 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
304 زيارة
0 تعليقات

تجليات نكوص الأقتصاد العراقي ؟!/ عبدالجبارنوري

إن خيباتنا الأقتصادية والسياسية والسيادية كثيرة ربما جراحاتنا بسعة جغرافية وطننا المبتلى ، فيها أصحاب القرار السياسي طلاب سلطة وليسو طلاب دولة ، ووضع أقتصادي مُعقد بسبب سوء أدارة الحكومات المتعاقبة بعد 2003 يسودها الفوضى والعشوائية وغياب التخطيط المبرمج والممنهج مع عدم الرجوع إلى وزارة التخطيط وخاصة في مشروع موازنة 2021 لغياب مؤسسات الدولة وتدخل الأحزاب والكتل المتنفذة في مفاصل الأقتصادية للدولة والتي أوجدت الدولة العميقة التي تضيف نكوصاً وفشلاً
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
282 زيارة
0 تعليقات

أرنب بشهادة الشهود / عبد الرازق أحمد الشاعر

لم يكن النمر سعيدا وهو يلجأ إلى ظل الشجرة الوحيدة في غابة شبه عارية ليمارس طقوسه اليومية في التثاؤب وهش الذباب عن رأسه وعينيه، فقد مرت شهور عدة وهو لا يجد عملا يعيد لأنيابه حدتها أو لهريره هيبته. وظل يتقلب على فراش من حصى وهو يندب حظه العاثر الذي ألقى به في تلك الغابة البائسة. كان صاحبنا يقضي وقته في مهمات عابثة، فيقطع طريق أسراب النمل بمخالبه المعقوفة تارة، ويطارد الفئران البرية إلى أعماق جحورها أخرى، حتى مرت به سلحفاة تسكن في الجوار ورأت مشاعر
متابعة القراءة
  272 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
272 زيارة
0 تعليقات

تنزيلات الحاجة بألف / وضاح آل دخيل

هذا كان اخر تسجيل صوتي تحتفظ به سماعة الشهيد في صباح يوم الخميس تنزيلات "ألف وخمسمائة" دينار للحاجة الواحدة الحاجات المعروضة في السوق ثياب مستعملة منها ثياب شهيد سابق تركها ليوم تجوع أولاده ومنها ثوب محتاج "خمسة آلاف" دينار لكل اربع حاجات و سماعة هناك لازالت بكف الرصيف بجانبها شهيدا اخر تحتفظ بصوته تهتف للحياة وتصارع الزمن شاي شاي ابو الهيل " مائتان وخمسون " دينار "مال تعزيله" بصراحة قيمة الحاجات رخيصة جدا في ذلك السوق ولكن هناك ارخص من تلك الحاج
متابعة القراءة
  329 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
329 زيارة
0 تعليقات

شخصية يستحق التكريم / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

المرحوم زاير حسن محمد مشلوش نموذج انساني رائع يستحق ان اكتب عن حياته المعطاء , وهو من الذين تأثرت في سيرتهم ومواقفهم, لان كل انسان يصادف العديد من الأشخاص في حياته، منهم من تبقى صفاته وشخصيته المميزة عالقة بالأذهان، فيكون عملة نادرة، كونه يتميز بطيب أخلاقه وأفعاله في كل شيء، وهذه المواقف تميزه عن الذين يلهثون وراء الدنيا الزائلة, وحين يموتون تموت جميع خصالهم وينساهم الناس , كون حياتهم لا تصلح لمن يقتدى بها, في حين ,أشخاص يلفتون نظرنا بطاقتهم الإي
متابعة القراءة
  241 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
241 زيارة
0 تعليقات

فلا عشنا ولاعاش الوطن / عبير حامد صليبي

لاتسرقوا من العراقيين عبارة تصدرت الصحف البرطانية بعد حادثة سطو مسلح في برطانية على محل للمجوهرات من قبل راكبين دراجات لديهم خبرة في السرقة وكانت مجموعة مكونه من سبعة اشخاص حاملين اسلحة بيضاء مع معدات لفتح الابواب المغلقه قامو بقتحام مكان محل المجوهرات بشكل سريع وسرقت محتوى المحل تتضمن مجوهرات من الماس والذهب ..كانت عملية سريعة بمخطط ذكي لكن كانت هناك محلات المحيطة بالمكان لشخاص عراقيين افشلو العملية برمتها حين حملتهم الغيرة نواجهين اللصوص وامساك
متابعة القراءة
  271 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
271 زيارة
0 تعليقات

الديمقراطية ذات الوجوه المتعددة / أحمد نـزار السامرائي

تتعدد وسائل إسناد السلطة وتتباين من حيث الزمان والمكان متأثرة بالتطوير السياسي والإجتماعي الذي يسود في كل مرحلة ، فهناك ثلاث صورة للديمقراطية كان الوصول إليها وليد معاناة الشعوب وما تعرضوا له من إنتهاك وإستبداد الحكام والملوك مما دفعهم إلى التحول من صورة إلى أخرى بما يتناسب مع تطلعاتهم للخلاص والتحرر من الهيمنة والمحاصصة والتهميش والإقصاء وأقصد هنا تهميش وإقصاء الشعوب بكل مكوناتهم وإبعادهم عن دورهم الحقيقي في بنيان دولة المؤسسات بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، أن الإنتقال إلى
متابعة القراءة
  353 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
353 زيارة
0 تعليقات

الديمقراطية ذات الوجوه المتعددة / أحمد نـزار السامرائي

تتعدد وسائل إسناد السلطة وتتباين من حيث الزمان والمكان متأثرة بالتطوير السياسي والإجتماعي الذي يسود في كل مرحلة ، فهناك ثلاث صورة للديمقراطية كان الوصول إليها وليد معاناة الشعوب وما تعرضوا له من إنتهاك وإستبداد الحكام والملوك مما دفعهم إلى التحول من صورة إلى أخرى بما يتناسب مع تطلعاتهم للخلاص والتحرر من الهيمنة والمحاصصة والتهميش والإقصاء وأقصد هنا تهميش وإقصاء الشعوب بكل مكوناتهم وإبعادهم عن دورهم الحقيقي في بنيان دولة المؤسسات بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، أن الإنتقال إلى
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
275 زيارة
0 تعليقات

التأريخ يسجل / علي علي

في دعوات الحريصين على البلاد بشأن استقطاب الكفاءات من الاختصاصات العلمية والأدبية والفنية، مايدخل السرور والطمأنينة الى قلب المواطن، بعد أن تملكه اليأس عقودا من إيلاء الحكومة العلم والعلماء والأدب والأدباء وباقي أركان المجتمع من شرائحه المثقفة، ماتستحقه من منزلة ومكانة في المجتمع العراقي لاسيما الجديد الذي فتح أبوابه على العالم عام 2003 بعد زوال كابوس النظام الدموي القمعي الذي كان جاثما على صدره. وهو ليس بجديد على العراق والعراقيين، فوادي الرافدي
متابعة القراءة
  248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
248 زيارة
0 تعليقات

بناء المعلم / حيدر حسين سويري

كلنا يعلم بان الحياة لم تتطور الا بالعلم والتعلم، ولحصول هذا التطور واستمراره كان لابد من وجود معلم. فبالمعلم استمر العلم وتطور وانتقل عبر الأجيال، حيث برزت شخصيات عبر التاريخ نالت هذا اللقب الشريف منهم الأنبياء والرسل، وبالفعل هو شرف لا يدانيه شرف. عندما علم الانسان بقيمة العلم والمعلم أولى اهتماما كبيرا بذلك، لعلنا لا نبالغ ان قلنا انه أصبح اهتمامه الأول والاكبر، لذلك أقام المدارس وجعل من أماكن العبادة مختبرات للعلم والتعلم، ثم أغدق المال على ب
متابعة القراءة
  254 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
254 زيارة
0 تعليقات

هل أنت ظالم .. سؤال من قاع الأنا وترسباته! / د. نضير الخزرجي

من نعم الخالق على المخلوق أن جعل النسيان نعمة رغم أنَّه للعلم آفة، ووقائع الأيام عالقة بالفعل في ذهن الإنسان لكن النسيان بمثابة الغشاوة، مثلها مثل السحاب تحجب السماء وهي مرفوعة وتحجب الشمس وهي مشرقة، وحيث هي غشاوة يستحضر المرء من خلفها بعض الذكريات وينسى الكثير منها وما يغيِّبه عقله الباطني، وحيث يبقى العلم وينمو بالمذاكرة الدائمة، تغيب الذكريات مع مرور الأيام وكرور السنين، وحيث يعيش البعض الواقع، ويمارسه، يعيش الأكثر على ذكريات الماضي وينسى واقع
متابعة القراءة
  318 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
318 زيارة
0 تعليقات

الطاريء في بلادي / فاروق عبدالوهاب العجاج

حصلت امور طارئة في الحياة المجتمعية بفعل المتغيرات السياسية التي حصلت ما بعد عام 2003 م من عام الاحتلال الغاشم على العراق في مجمل المناطق في عموم المدن العراقية ومنها لاغراض ديموغرافية لاهداف عنصرية ومذهبية وطائفية وسياسية بمختلف الوسائل الخارجة عن القانون والاصول الشرعية قسرا وبطرق غير انسانية كالتهجير القسري والنزوح الاضطراري وفرض واقع جديد بالضد من الاخرباستغلال ظروف غير طبيعية او مفتعلة لاغراض خاصة كما حدثت تغير كبير في احوال وظروف الكتل والا
متابعة القراءة
  315 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
315 زيارة
0 تعليقات

العلم في غير محله جهل وداء / سامي جواد كاظم

العلم والمعرفة فضاء شاسع اثيره رائع نهاره ساطع ليله نافع بشرط تنظيم المواضع من حيث العقول والفضول والحلول وبخلافه يصبح داء وبلاء ومادة للجهلاء والاستهزاء ، والمقولة التي تجسد مقدمتنا هي " ليس كل ما يعرف يقال ، وليس كل ما يقال حضر أهله ، وليس كل ما حضر أهله ، حان وقته ، و ليس كل ما حان وقته صح قوله " . هنالك علماء خاضوا في علوم لا طائل منها وليس لانها لا فائدة منها بل هي علوم بكل ما تحمل الكلمة من معنى ولكن توقيتها وظروفها والعقول التي تتلقاها، وه
متابعة القراءة
  285 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
285 زيارة
0 تعليقات

الشباب... متظاهر ومرشح وناخب / جواد العطار

يعتبر الشباب القوة القادرة على التغيير والبناء والإعمار ، وهم الشريحة الأهم في المجتمع لأنها قادرة على العمل والتطوير ، لذلك تولي الامم والدول المتقدمة شريحة الشباب اهمية قصوى من اجل خلق جيل واعي قادر على تحمل المسؤولية مستقبلا. فنراها تسعى جاهدة الى استثمار طاقاتهم من خلال توفير فرص العمل والانتاج لهم في مختلف مناحي الحياة وافضل ما يمكن تصوره هو التوجه الجديد بدعوة الشباب لولوج الحياة السياسية والتدريب على المشاركة في صنع القرار وهذا ما نشاهده ب
متابعة القراءة
  348 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
348 زيارة
0 تعليقات

اثار بابل وغياب المنظومة السياحية / اسعد عبدالله عبدعلي

على مدار ثلاث ايام بحثنا انا واصدقائي, عن اي عرض ممكن تقدمه شركة سياحية بغدادية, بشان قيامها برحلات لزيارة اثار بابل, لكن فشلت كل محاولاتنا! فالسياحة التاريخية في العراق ميتة تماما, بسبب غياب الوعي والفكر الاقتصادي الذي يمكن ان يدر اموال كبيرة جدا للبلد, فقط لو يتجه الاهتمام بالجانب السياحي, والعراق ممتلئ بالأماكن السياحية المهملة. لا اعلم لماذا يصيب عقل الحاكم فايروس البلادة عندما يحكمون! فيتحولون الى كائنات غير واعية لا تفهم اين المصلحة؟ الافكا
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
282 زيارة
0 تعليقات

الإنسانية وحقوقها أين نجدها..!!! / د. يحيى دعبوش

 عند البحث عن الإنسانية وحقوقها فإنك تبحث عن سراب، تبحث عن حلم بعيد المنال، تبحث عن قطره ماء في المحيط، هكذا يتجلى لنا المشهد العالمي الحقيقي حول مفهوم حقوق الإنسان بكل معانيها، التي يحيط بها الغموض الدولي والأممي في مضامينها، التي حدد لها مسار واحد لا غير هو المجهول، قد نبالغ هنا لو قلنا أن حقوق الإنسان أصبحت شعار يرفع ولا يرفرف، تستغل ولا تمنح، من هذا المنظور المتوسع فكريا، والمغلق واقعياً، فمفهومها الجوهري يتغنى بها في جميع المحافل الدولي
متابعة القراءة
  426 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
426 زيارة
0 تعليقات

نامي جياع الشعب نامي / عبد الخالق الفلاح

صامتون يراقبون بألم ووحشة ما اَلت اليه الاوضاع المزرية في بلدهم العراق مهد الحضارات الانسانية وان تطلعاتهم الاقتصادية مرتبطة بالتطلعات السياسية رغم ان ليس لهم فيها لا ناقة ولا جمل سوى طلب العزة والكرامة في بلد لا ينقصه من الخيرات شيئ من القيم التي قاتل ويناضل من اجلها الشعب العراقي هي نفسها الحرية والسلام والعدالة لم تتغير في معانيها، وامالهم وتطلعاتهم مازالت معلقة ولم تحقق اهدافهم و السياسيون ماضون بتراشقهم الإتهامات والكلمات المخدرة بمحاربة الف
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
282 زيارة
0 تعليقات

‎الناصرية ام الشعراء والادباء / علي محمد الجيزاني

فيها ولد أبو الأنبياء ‎النبي إبراهيم وبها انطلقت حضارة [ العُبيَد ] وعلى ارضها قامت الحضارة السومرية في ممالك (اور، لجش، اوروك) / وشكلت جزءا ً مهماً من الحضارات (الاكدية، البابلية الآشورية بها تأسست اول مدينة في التأريخ [ اريدو ] كما شكلت بذات الوقت مع مدينة [ نفر ] العنوان الديني للحضارات الرافدينية المتعاقبة. ‎ذكر المؤرخون : ‎انها من اقدم المعابد / مستطيلة الشكل بأرتفاع 45 م / بناها مؤسس سلالة اور الثالثة في عام 2050 ق. م / كانت الدليل
متابعة القراءة
  394 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
394 زيارة
0 تعليقات

رب يوم بكيت فيه.. / علي علي

ما منا أحد ينكر كم كانت صعبة -بل مستحيلة- الإطاحة بنظام صدام لو بقي الأمر على العراقيين وحدهم، وبدا هذا واضحا عقب الانتفاضة الشعبانية عام 1991 يوم صار سقوط النظام قاب قوسين أو أدنى من محافظات العراق جميعها، لولا إسعاف قوى الغرب صدام وفتح الأضواء الخضر له على الاتجاهات الأربعة، مامكنه من اتباع سياسة القمع الدموي التي فتكت بالثائرين ضد النظام آنذاك، والمطالبين بنهاية جثومه على صدور العراقيين، بعد أن انزلق البلد على يده شر منزلق، وضاع كثير من حقوق ا
متابعة القراءة
  262 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
262 زيارة
0 تعليقات

قليلون منا يبدون على حقيقتهم / وليد جاسم القيسي

 - كلمه حق اطلقتها الكاتبه (أجاثا كريستي ) تلك هي عنوان المقاله- وعباره اعلنها الكاتب( جبران خليل جبران) قوله( ليست حقيقة الانسان بما يظهره لك .. بل بما لا يستطيع ان يظهره ).. لذلك اذا أردت ان تعرف حقيقته فلاتصغِ الى ما يقوله بل الى ما لا يقوله).- حديثنا ان الحقيقه كامنه واحده لكنها متعددة بتعدد الرغبات .. وتعدد أقنعة التشكيلات ..قد تختفي أزاء النفسيات ..وبعد حين تكشف عن نفسها انها في متاهات .. رغم أرادة المتصنع المقنع وذلك بالبحث والتحري من
متابعة القراءة
  367 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
367 زيارة
0 تعليقات

شهادات دمج / حسين باجي الغزي

لعقود مضت تصدرت الجامعات العراقية بإنجازها العلمي وعطائها الأدبي، وأدى خريجيها أدوارا هامة تجاوزت حدود بلدهم ومحيطهم الإقليمي. لكن السنوات الأخيرة شهدت تراجع المستوى العلمي لهذه المؤسسات وتحول الكثير منها إلى ما يشبه الأندية والتفاخر بشهادات الدمج الممنوحة من جامعات من دول أخرى تصنف بالجامعات التجارية، واصبحت فضائح هؤلاء الدكتو ماجستريون تتناقل أخبارهم وصورهم مواقع التواصل الاجتماعي.وزيرة العمل والعائلة والشباب في النمسا "كريستين أشباخر" أعلنت اس
متابعة القراءة
  285 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
285 زيارة
0 تعليقات

إلى من يحكمنا / علي علي

لاأظن التشبيه بين حقوق الانسان وحقوق الحيوان فيه مساس لأي منهما لاسيما الأول، لكني اليوم مجبر على الاستشهاد بأناس أعطوا الحيوان قدره، كي تظهر صورة آخرين لم يعطوا الإنسان -وهو نظيرهم في الخلق- حقه، تلك الفروقات تعكس خلفية الشخوص المتبوئين مناصب كان حريا بهم إدراك ماهم عليه من تكليف، لا أن يتهوروا ويخرجوا عن إنسانيتهم تجاه أخيهم الإنسان لمجرد الفرق في المنصب، فكما نقول: (كلنا ولد تسعة). أدرج في مقامي هذا بعضا مما أردت الحديث عنه كما سمعت وقرأت في أ
متابعة القراءة