المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدانمارك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدانمارك

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة
في غياب معايير مهنية ووطنية خالصة في اختيار أو ارتقاء الكوادر المتقدمة في الدولة، وفشل معظم الأنظمة التي توالت على حكم كثير من البلدان التي تحولت إلى نظم ثورية وشمولية سواء كانت بايديولوجيات دينية أو سياسية وبأشكال مختلفة ومتنوعة بين حزب وآخر أو حركة وأخرى، كما حصل وما يزال يحصل في بلدان الشرق الأوسط عموما، وأكاد اجزم في غالبية افريقيا وامريكا اللا
حق وقانون بين يدي ضمير قاضي مدرك أن الحساب يوم النشور واقع لا ريب فيه ، لضبط ما كان وما يليه ، نعيم دائم يجازيه، أم ألم مهما تشدَّد لا يكفيه ، جنة كما يَعيها المؤمن المتعبِّد بالشروط المعهودة أو جهنم بلهيبها الحارق المُبْقِي على الشعور بها داخل دائرة لوحده تعنيه ، مجتمع متجمِّع على حكمة التربية المانحة الأسبقية قياماً بالواجب حيال تطور الحياة من صُ
ملاحظة: بعض دعاة اليوم (المرتزقة) قد لا يعجبهم المنشور لأنهم ليسوا بحقيقيين و لا يدركون ما أقول همّهم فقط الأموال والرواتب إلا الذي في قلبه بقية أيمان و إخلاص لأعادة دور الدّعوة الحقيقي! أثبتنا بآلأدلة و الأرقام و الأسماء و العناويين بأنّ آلحُكّام بعد 2003م كما مَنْ سبقهم لم يكونوا أصحاب عقيدة صافية وواضحة المعالم خصوصاً في مسألة الحُكم وتطبيق العد
كثير هي المواقف والتي تفرز معادن بني البشر ذكرآ كان ام انثي ولعل من هذه المواقف مواقف الشرفاء الوطنيين والوطنيات الغيورين والغيوريات على الوطن اليمني الواحد من العدوان والذي تقوده المملكة العربية السعودية إلى جانب امريكا وإسرائيل على يمن الحكمة والسلام ارضآ وشعبا. مواقف الشرفاء الوطنيين من العدوان يظله موقف ثابت مناهض وضد العدوان ولايتغير بتغير الأ
يتساءل الكثير عن موضوع البطالة في العراق وتزايد عدد العاطلين عن العمل وعلى وجه الخصوص خريجي المعاهد والجامعات أضافة الى عدد ليس بالقليل من حملة الشهادات العليا الماجستير والدكتوراه وهل بالإمكان أيجاد حل لهذه المشكلة التي تعد من اهم التحديات وأخطرها التي تواجه حكومة عبد المهدي ؟ ويُعد أصحاب الاختصاص في الجانب الاقتصادي أنها ليست بالمشكلة المستعصية أ
شهدت الليلة الماضية ضربات جوية وصاروخية إسرائيلية كثيفة من الأجواء الإسرائيلية واللبنانية ومن الجولان.. على مواقع قرب دمشق تصفها إسرائيل بأنها مخازن صواريخ أو منشآت أو مقرات لفيلق القدس، وفي العام الماضي أطلقت إسرائيل نحو ألفي مقذوف على أهداف الوصف. وواضح أن ما يحدث يجري وفق تنسيق أميركي إسرائيلي يتعدى مفهوم الضوء الأخضر خصوصا بعد الفشل الأميركي في
أعلن اللّواء المتقاعد، علي غديري، ترشحه للانتخابات الرئاسية في أبريل المقبل. وقال غديري في إعلان الترشح، أن "الجمهورية الجديدة التي هي لب مشروعنا السياسي، ستبنى على قواعد ديمقراطية حقيقية، وعلى إعادة تصميم مؤسساتي شامل في قالب مشروع مجتمع عصري، يساهم الشعب في إنجازه وبلورة فلسفته". تفاجأ المواطن الجزائري بهذا الترشح، وتداول الجزائريون صور اللواء ،
ضمن إطار الرد الاستراتيجي و البعيد عن الرد الانفعالي، تمكن الجيش السوري من فرض قواعد اشتباك جديدة على الكيان الصهيوني، إذ استطاع الجيش السوري إيصال رسائله إلى جيش العدو الاسرائيلي ممهورة بلغة النار، هي رسائل قرأها الكيان الصهيوني و أرقته، فالحدث البالغ الخطورة خاصة ذاك المتعلق بصناعة المعادلات الإقليمية، و تغير قواعد الاشتباك مع تل أبيب، قد تغيرت ب
ان وسائل الاعلام تقوم احيانا ، وبدون قصد ، بالترويج لغايات الارهاب واعطائه هالة اعلامية لا يستحقها في ظل الاهداف التي يراد تحقيقها من وراء العمل الاعلامي او العمل الارهابي بما هي شهرة وسلطة ومال وتأثير فكري . فقد اوضح كل من الاستاذ برونو فري والاستاذ دومينيك رونر من جامعة زيورخ في سويسرا عام 2006 في بحثهما المعنون ( الدم والحبر ! لعبة المصلحة المشت
حسن سريع لم يكن خريج الكلية العسكرية ولم تزين صدره الاوسمة والنياشين وتعلو كتفه النجيمات الذهبية كذلك لم يكن ضابط (دمج ) منحه حزبه رتبة لواء ومنحته المحاصصة امرة تشكيل عسكري من ولد ( الخايبات ) لم يعمل بالسياسة ولم يسرق ولم تكن له سيارة مدرعة وفوج حماية ومخصصات واموال منقولة وغير منقولة كما لم يكن له طموح بارتقاء سدة الحكم بل لايملك على الاطلاق سوى

اخر التعليقات

: - براء تاريخ الاحتفال بالميلاد / مجيد الحساني
07 كانون2 2019
احسنت التوضيح موضوع جميل
اسعد كامل وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
استاذنا الفاضل محسن حسين المحترم .. بداية اود ان اشكر الله سبحانه وتعا...
محسن حسين وظائف صحفية فقدتها / محسن حسين
04 كانون2 2019
مدونة باسمي في الدنمارك في أول ايام السنة الجديدة 2019 خصصت شبكة الاعل...
: - حسين الحمداني العبادي: تعامل ترامب مع العراق بهذه الطريقة سيضر بالعلاقات بين البلدين
28 كانون1 2018
السيادة الوطنية تعني القوة تعني رجال يبنون أوطانهم بكل تجرد ونزاهة فأذ...
: - فريد التضامن العربي.. حبر عن ورق
28 كانون1 2018
صدق من قال اتفق العرب على ان لا يتفقوا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال